اعادة التدوير وطرقه

كتابة nervana آخر تحديث: 15 نوفمبر 2018 , 22:27

يقصد بعملية التدوير عملية إستخدام موارد النفايات مرة أخرى وتحويل هذه الموارد لمنتجات جديدة يتم إعادة تدويرها ومن أمثلتها الزجاج والورق والبلاستيك وكذلك العديد من المعادن المختلفة، ففي عمليات التدوير يتم فصل النفايات عقب أن يتم تجميعها ومعالجة النفايات التي تقبل إعادة التدوير، والعمل على تصنيع منتجات جديدة يتمكن الجميع من الإستفادة منها.

أهم طرق إعادة التدوير

هناك طرق عديدة لإعادة التدوير فعلي سبيل المثال :

1- إعادة تدوير البلاستيك ويتم من خلاله الحصول على المواد البلاستيكية التي تكون خالية من أى شوائب بها، ويتم فرزه لأقسام عديدة فعلي سبيل المثال هناك الفرز المنزلي والذي يتم تطبيقه في الدول المتقدمة، والغسيل وفي خلال هذه الخطوة يتم تخليص البلاستيك من جميع المواد العضوية التي توجد به، ويتم الغسيل من خلال محلول الصودا الكاوية مع الماء الساخن، ثم مرحلة الجرش والتي يتم بها تحويل العلب والأجسام الكبيرة لقطع صغيرة يتم التعامل معها بكل سهولة ويسر، ومن الممكن أن يتم غسل البلاستيك عقب عملية الجرش لضمان الحصول على المادة النقية بكل سهولة ويسر.

2- وأما عن إعادة تدوير الزجاج فيكون من خلال تكسير قطع الزجاج لقطع تكون صغييرة في الحجم، ونحضر بعد ذلك الزجاجة وكذلك ورق الإستنسل ومن خلال أقلام الفلومستر نقوم بتحديد الرسم ونضع المادة اللاصقة به، وعن طريق الملقط نقوم بتقطيع قطع الزجاج لقطع صغيرة في الحجم، ويتم وضعها على الرسم لتنويع الألوان.

3- إعادة تدوير الورق ويتم خلال ذلك تجميع الورق المستعمل سواء من المدارس أو من الهيئات الحكومية المختلفة ويتم بعد ذلك إرسال الورق لمصانع الورق المتخصصة في إعادة تدوير هذا الورق مرة  أخري، ونقوم ببيع هذا الورق بعد ذلك في الأسواق من أجل تصديرها مرة أخري، ولا شك أن هذه الخطوة تلعب دور هام في توفير كمية كبيرو من الورق في السوق المحلي مما يساعد على تقليل كمية الورق المستهلكة وتوفير كمية كبيرة منه في خلال وقت قصير.

4- إعادة تدوير المعادن ويتم بها تقطيع جميع أنواع المعادن المختلفة وتحويل هذه المعادن لقطع صغيرة يسهلل التعامل معها، ويتم بعد ذلك صهر المعادن من خلال الإعتماد على الوقود البترولي في تسخين هذه المعادن لدرجة الإنصهار، ويتم صب المواد المنصهرة لسبائك تكون ضخمة في الحجم والقيام عقب ذلك بتقطيعها لقطع يسهل نقلها لمصانع التشكيل حتي يتم إعادة تشكيلها مرة أخرى، مع ضرورة الحذر من عدم إختلاط المعادن مع بعضها البعض.

أهم فوائد إعادة التدوير

1- تعمل على تقليل كمية الطلب على المواد الخام وذلك لأن إعادة التدوير للنفايات يساعد على التخلص من جميع النفايات التي توجد في البيئة.

2- تعمل على تقليل كمية النفايات التي يتم إرسالها للمحارق والتي يترتب عليها تلوث البيئة بشكل كبير، مما يساعد على تحقيق التنمية المستدامة بطريقة كبيرة.

3- تساهم في المحافظة على البيئة بدرجة كبيرة، كما تعمل أيضًا على الحد من مشكلة التلوث الهوائي والذي يترتب عليه الإصابة بالعديد من الأمراض المختلفة.

4- تساهم في توفير الطاقة والتي يتم إستخدامها من أجل إستخراج المواد الخام بسهولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق