ما هو تصنيف الكائنات الحية

التصنيف واحد من بين العلوم التابعة لعلم الأحياء والذي يهتم بوصف جميع الكائنات الحية الموجودة على سطح الأرض، ويتم تصنيف الكائنات الحية بناء على شكلها والسلوك الخاص بهم فكل مجموعة من الكائنات الحية لها ما يميزها عن الأخرى.

تصنيف الكائنات الحية

إن عملية تصنيف الكائنات الحية من أحد العلوم الهامة ويتم خلال ذلك العلم ترتيب الكائنات الحية إلى مجموعات وفقا للخصائص التي تجمع كل مجموعة ببعضها البعض، وعن التصنيف الخاص بالكائنات فلها اكثر من تصنيف وفقا للعلماء وهي على الشكل التالي :

تصنيف جون راي

حيث قد عمل على تصنيف الكائنات الحية وفقا للكثير من الأسس العلمية حيث يتم تصنيفها وفقا للتشابه والاختلاف بناء على المظهر الخارجي ولكنه لم يتمكن من إيجاد التصنيف الدقيق للكائنات الحية.

تصنيف أرسطو

حيث يعد ارسطو من بين أوائل العلماء الذين قاموا بتصنيف الكائنات الحية الدقيقة فقد عمل على وضع تصنيف بدائي للكائنات وفقا للاختلاف الملحوظ بينهم وبين بعضهم حيث قد كان التصنيف بناء على أنه يوجد حيوانات ذات وحيوانات دون دم، والحيوانات التي تلد والحيوانات التي تبيض وقد عمل على تقسيم النباتات أيضا إلى عدة أشياء وهي أشجار وشجيرات وأعشاب أيضا، وقد ظل هو الآخر من التصنيفات البدائية التي تنقصها الكثير من الأشياء والأسس العلمية الهامة.

تصنيف كارل لينوس

والذي عمل على تصنيف الكائنات الحية خلال عام 1700 ميلادي وقد عمل على تصنيف الكائنات الحية إلى مملكتين فقط وهي المملكة النباتية والأخرى الحيوانية ولكنه لم يقم بوضع حل مناسب لكل من الكائنات الحية والنباتات كما ظهرت الكثير من الكائنات الحية التي أصبح من الصعب تصنيفها بين الكائنات الحية الحيوانات أو النباتات مثل الطحالب والبكتيريا.

تصنيف وايتكر

وفي ظل التطور الكبير في العلوم وخاصة التي تخص البيولوجي فقد عمل العالم وايتكر على تصنيف الكائنات الحية بنظام حديث وذلك خلال القرن الماضي وتحديدا خلال عام 1969 ميلادية والذي تمكن من تقسيمها إلى خمس ممالك متسلسل على شكل هرمي وهي كالآتي :

1- البدائيات وهي تلك الكائنات الحية التي تتكون من خلية واحدة ومن الممكن أن تعيش فرادى أو في مجموعات، وهي لا تحتوي على نواة محددة ولا يحيط بها غشاء نووي خارجي في المادة الوراثية.

2- الطلائعيات وهي تلك الكائنات الحية التي تحتوي على النواة الحقيقية والتي لا تعد معقدة في التركيب ومن الممكن أن يحتوي البعض من الكائنات الحية المتواجدة في تلك الفئة على بلاستيدات والجدار الخلوي ويتم تصنيفها إلى الكثير من الشعب.

3- الفطريات والتي تشتمل على الفطريات الرغوية.

4- النباتات والتي تشمل على كل من النباتات الوعائية والنباتات اللاوعائية.

5- مملكة الحيوان والتي تشمل على كل من الفقاريات واللافقاريات.

دي لامارك

وهو من العلماء الفرنسيين الذين تمكنوا من تطوير علم التشريح وقد عمل على استخدام الآلات البصرية التي تمكنه من تصنيف التشريح بوضوح كامل.

وبالطبع يوجد أهمية كبيرة في علم التصنيف والذي يتم من خلاله تصنيف كل المجموعة التي تنتمي لها الكائنات الحية وبالطبع اليوم لا يقف التصنيف على الشكل الخارجي لتلك الكائنات الحية ولكنه يتوقف على الكثير من الأشياء الأخرى، وقد أصبح اليوم ذلك التصنيف من الأشياء المعترف بها على مستوى العالم.

ويتم تنظيمه لذلك الهدف الكثير من العلوم المتعارف عليها اليوم والتي من بينها علم الوراثة والتي من الممكن من خلالها دراسة التكوين الجيني للأشياء، بالإضافة إلى دراسة علم الأجنة والكثير من الدراسات الأخرى، وبتلك الدراسة أصبح من السهل دراسة جميع أنواع الكائنات الحية القديمة والحديثة أيضا،

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *