تعريف الأدب

- -

الأدب هو أحد الفنون القديمة والموجودة منذ قرون عديدة، ويعد الأدب تعبير عن الحالة الفكرية والروحية والنفسية والوجدانية التي يعيشها الكاتب، وهو نتاج تجربة فريدة يعيشها كل كاتب على حدة، وتتجسد أفكاره في صورة عمله الأدبي الذي يقوم بخطه وكتابته سواء كان هذا العمل شعرًا أو نثرًا أو مسرحية أو غير ذلك، وفي هذه السطور سنتحدث عن تعريف الأدب وأنواع الأعمال الأدبية المتنوعة.

تعريف الأدب

ويعرف الأدب بأنه الانتاج المكتوب والذي يأخذ شكلًا ما ويتصل مع أفكار الكاتب ومشاعره اتصالًا وثيقًا، وعادة ما يسمى الشخص كاتب أدبي إذا قدم عملًا أدبيًا ذو أهمية بالغة ويحتمل أن يدوم أثره لسنوات طويلة وأن يؤثر على تذوق الفنون باللغة المكتوب بها، ونجد أن الأعمال الأدبية المميزة يتم ترجمتها إلى لغات متعددة مثل مسرحيات شكسبير على سبيل المثال.

ويمكن تقسيم الأعمال الأدبية من حيث نوعها أو موضوعها فنجد الشعر، والنثر، والقصة، والمقال، والمسرحية،الخ… وكذلك من حيث اللغة التي كتب بها فنجد الأدب الانجليزي ومن أشهر رواده جورج اورويل والأدب الفرنسي ومن أشهر رواده جان جاك روسو والأدب العربي ومن أشهر رواده نجيب محفوظ وهكذا، ومن حيث الوقت الذي كتب فيه فهناك أدب الجاهلية وهناك أدب القرن الحادي والعشرين على سبيل المثال.

أنواع الأدب

الشعر

هو نوع من فنون الأدب وهو الكلام المقفى الموزون الذي يعتمد على وزن وقافية واحدتين ويتميز الشعر العربي بالوزن والقافية والقوالب الصوتية التي يتم كتابة الأبيات الشعرية في ضوئها، وعندما يقوم الشاعر بإنتاج الكثير من القصائد الشعرية فإنه يضمها إلى ديوان واحد وتبدأ رحلته الأدبية من هنا.

النثر

هو نوع من أنواع الفنون الأدبية وهو كلام غير موزون وغير مقفى ولكنه يحمل البلاغة والحكمة والعظة وهنا تكمن أهميته وتتعدد الفنون النثرية ما بين المسرحية والمقامة والقصص الطويلة والقصيرة.

المسرحية

هى واحدة من أشهر أنواع الفنون الأدبية النثرية وتتميز الأعمال المسرحية بأنه يتم تجسيد أحداثها على خشبة المسرح، وتتكون أي مسرحية من عدة عناصر هامة وهى الشخصيات والأحداث والحبكة الدرامية، والحوار، وتتعد أنواع المسرحيات ما بين المسرحيات الدامية والهزلية والمأساوية.

القصة

القصة هى أحد الفنون الأدبية النثرية التي تعتمد على سرد حدث معين وبناء الشخصيات والحوار حول هذا الحدث وتتكون القصة من عدة عناصر وهى الأحداث والشخصيات والحبكة والتشويق، كما تتعدد أنواع القصص فهناك القصة الطويلة وهناك القصة القصيرة، وهناك القصص الواقعية والقصص الدينية والقصص الخيالية، الخ …

المقالة

هى إحدى الفنون الأدبية التي يعرض من خلالها الكاتب الأدبي إحدى القضايا أو المشكلات بأسلوبه الخاص وتتكون المقالة من عدة عناصر أساسية وهى المقدمة والموضوع مقسم إلى عناصر، والخاتمة، وخلال المقالة يعرض الكاتب رؤيته لأحد المواضيع وإذا كانت هناك مشكلة فإنه يسردها ويعرض تفاصيلها ورؤيته لحلها إن أمكن.

السيرة الذاتية

هى أحد الفنون الأدبية الشهيرة والتي تعتمد على تسجيل الكاتب لوقائع حياته بشكل موضوعي وصادق وأمين وغالبًا ما يقوم المشاهير مثل الفنانين والسياسيين والكتاب بكتابة سيرتهم الذاتية لتكون تأريخًا لما عاشوه من أحداث وما عاصروه من وقائع.

ونظرًا لبلاغة اللغة العربية وتذوق العرب لفنون الأدب منذ قديم الزمان نجد أن الأدب قد انتشر بين العرب منذ الجاهلية فهناك الأدب الجاهلي والذي كان يضم الرثاء والهجاء والمعلقات والقصائد الشعرية وكان العرب يقيمون الأسواق ليتباروا في الشعر والأعمال الأدبية بشكل عام، وهناك الأدب الاسلامي، والأدب العباسي والأدب الأموي ويستمر المشوار الأدبي حتى يومنا هذا لنجد أن العرب كانوا  ما يزالوا من أعظم الأمم التي قدمت إنتاجًا أدبيًا للعالم أجمع، كما تم نقل وترجمة آلاف الأعمال الأدبية الغربية والأوروبية للغة العربية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *