بحث عن القوة

القوة هي المحرك الأساسي الذي يحرك أي جسم ساكن من مكانه، وهي المتحكمة في سرعة حركة الأجسام الساكنة أو حدوث تغيير في اتجاهها، وجميع الأنشطة التي تمارس في كل شيء من حولنا تحتاج إلى القوة ولهذا سوف نتناول تفاصيل أكثر حول القوة.

تعريف القوة

القوة هي المؤثر الخارجي الذي يحدث تغيير في حالة الجسم ويجعله يتحرك من وضع الثبات إلى الحركة، والقوة هي المتحكمة في سرعة الجسم المتحرك، وعي السبب الرئيسي لتغيير الحالة الحركية وهي تقاس بوحدة تسمى (نيوتن).

أنواع القوة

-الوزن؛ قوة الجاذبية التي تنشأ بين الكتل بحيث تؤثر كل كتلة في الكتلة الأخرى دون أن تلامسها، وهذا التأثير يكون من على بعد مثل قوة الجذب في الأرض لأجسامنا.

أو قوة الجذب الشمس للكواكب بما فيها كوكب الأرض، وبما أن لكل جسم وزن فإن الاتجاه يكون دائما ناحية الأسفل.

-قوة الاحتكاك؛ هي القوة التي تنشأ بين السطح الذي ينزلق بعضه فوق بعض ويكون في اتجاه معاكس لاتجاه الحركة.

-قوة الشد؛ هي ذلك القوة التي تؤثر على الأجسام من خلال سحب هذه الأجسام من خلال القوة الخارجية.

-القوة العامودية؛ هي تلك القوة التي تؤثر على السطح الخارجي للجسم عندما تلامسه وتكون دائما عمودية.

-القوة الكهروسكونية؛ هي تلك القوة التي تنتج من تراكم الشحنات الكهربائية التي تنتج من احتكاك مادتين أو أثر وتعمل على تجاذب هذه المواد.

 -القوة المغناطيسية؛ هي تلك القوة التي تؤثر في قطب المغناطيس أو في أحدى المواد المغناطيسية مثل الكروم أو الحديدي والنيكل لأن المغناطيس يتكون من قطبين موجبين وسالبين.

القوة المحصلة

القوة المحصلة هي تلك القوة التي تؤثر على الجسم، ولو أثرت قوتان على جسم واحد فإن القوة التي تؤثر بشكل أكبر هي التي تسمى القوة المحصلة، وهي القوة المفردة التي تعادل أثير مجموعة من القوى المؤثرة في الجسم.

وتعدد أشكال القوة المحصلة إلى الآتي:

-لو كانت القوتان في نفس الاتجاه فإن القوة المحصلة هي القوة التي تساوي مجموع القوتين معا(1و2).

-لو كانت القوتان في الاتجاه المعاكس فإن القوة المحصلة تساوي الفرق بين الوقتين (1،2) يكون الاتجاه الحركة في الاتجاه للقوة الأكبر.

-لو كانت القوتان متساويتان في المقدار وفي نفس الوقت متعاكسان في الاتجاه فإن محصلة القوتان تساوي صفر.

القوة المغناطيسية

القوة المغناطيسية هي تلك القوة التي تنتج من تفاعل جسمين مع بعضهم البعض عن طريق السحب أو الدفع للجسم، وعندما ينتهي التفاعل بين الجسمين تنتهي القوة المغناطيسية.

تقاس القوة المغناطيسية بوحدة نيوتن، وهي القوة التي تؤثر على بعض المواد الممغنطة في بعضها البعض، ويمكن أن تكون هذه القوة بين المواد الأخرى الغير ممغنطة.

كذلك يمكن أن تكون القوة موجودة بين جسم ممغنط وجسم آخر متحرك مشحون بشحنة كهربائية.

من أبرز الأجهزة التي تعتمد على القوة الكهرومغناطيسية هي البوصلة، وهذه القوة كانت مستخدمة من قبل الصينيين منذ القرن الثالث عشر قبل الميلاد، واختراع هذه القوة يرجع في الأصل إلى العرب والهنود والإغريق.

اكتشف الإغريق قديما أن حجر المغناطيس يستطيع أن يجذب إليه الحديد، وبعد ذلك تم اكتشاف أن المغناطيس يمتلك قطبين واحد يجذب الحديد من ناحية، والناحية الأخرى تدفع الحديد، كما تم اكتشاف أن الأقطاب الموجبة والسالبة تتجاذب، والأقطاب المتشابه مثل السالب والسالب تتنافر.

القوة الأساسية

تنتمي أي قوة موجودة في الكون إلى أربعة أقسام هما:

1-قوة تأثر قوية تؤثر في المكونات الغير ذرية.
2-قوة تأثر ضعيفة تؤثر في المكونات الغير ذرية.
3-القوة الكهرومغناطيسية التي تؤثر على الشحنات الكهربائية.
4-قوة الجاذبية الأرضية التي تعتمد على الكتلة المؤثرة في الجسم.

العلاقة ما بين القوة والحركة

القوة والحركة عنصران لا ينفصلان عن بعضهما البعض لأن الجسم المتحرك يتوقف بشكل كلي عن الحركة في حالة عدم وجود القوة.

منذ قديم الزمان كان لأرسطو بعض الآراء عن القوة وظلت هذه الآراء ثابتة إلا أن جاء جاليليو الذي أثبت من خلال بعض التجارب العلمية أن قوة الاحتكاك هي القوة المسئولة عن توقف الأجسام بدون حركة، وبعد فترة من الوقت توصل العالم جاليليو أن قوة الاحتكاك لا تؤثر في حركة الجسم المتحرك لأن الجسم المتحرك يستمر في الحركة في سرعة منتظمة وفي خطوط مستقيمة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *