مفهوم التخطيط الاستراتيجي

التخطيط مرتبط بالمستقبل، وبالنسبة للتخطيط الاستراتيجي فإنه عملية تنطوي على التخطيط المستقبلي سواء لفترة قصيرة او لفترة طويلة حسب الهدف من التخطيط.

تعريف مفهوم التخطيط الاستراتيجي

يمكن تعريف التخطيط الاستراتيجي بأنه عملية تحديد أهداف المنظمة والموارد التي سيتم استخدامها لتحقيق هذه الأهداف، وكذلك السياسات التي تحكم حيازة هذه الموارد واستخدامها والتخلص منها، ومن الأمثلة على التخطيط الاستراتيجي في المنظمة تنويع الأعمال التجارية إلى خطوط جديدة ومخطط معدل النمو في المبيعات ونوع من المنتجات التي سيتم تقديمها، وكذلك يشمل التخطيط الاستراتيجي جميع المجالات الوظيفية للأعمال ويتأثر بما يحدث في الوقت الحالي على المدى البعيد، وتتراوح فترة التخطيط الاستراتيجي بين ثلاث وخمس سنوات في الأغلب.

عملية التخطيط الاستراتيجي :

تتكون عملية التخطيط الاستراتيجي من مجموعة من الخطوات التي تلي بعضها البعض، وهذه الخطوات هي كالتالي:

1. تحديد المهمة والأهداف

يبدأ التخطيط الاستراتيجي بتحديد مهمة المنظمة، ويجب تحديد الأهداف الرئيسية التي أنشئت من أجلها المنظمة بوضوح، كما يهتم التخطيط الاستراتيجي بالعلاقة طويلة المدى التي تربط المنظمة ببيئتها الخارجية، ولذا يجب أن تكون مهمة العمل ثابتة من حيث الأثر الاجتماعي للمنظمة.

2. التحليل البيئي

من أجل تحديد الفرص والتهديدات المتوقعة يتم تحليل البيئة الخارجية للمنظمة ويتم إعداد قائمة بالعوامل الهامة التي من المحتمل أن تؤثر على أنشطة المنظمة.

3. التقييم الذاتي

في الخطوة التالية يتم تحليل نقاط القوة والضعف في المنظمة، ومثل هذا التحليل سيمكن المؤسسة من الاستفادة من نقاط قوتها وتقليل نقاط الضعف فيها، ويمكن للمؤسسة الاستفادة من الفرص الخارجية من خلال التركيز على قدرتها الداخلية، ومن خلال مطابقة نقاط القوة مع الفرص البيئية يمكن للمؤسسة مواجهة المنافسة وتحقيق النمو.

4. صنع القرار الاستراتيجي

في هذه الخطوة يتم إنشاء البدائل الإستراتيجية وتقييمها، ثم بعد ذلك يتم إجراء اختيار إستراتيجي لتقليل فجوة الأداء، ويجب على المنظمة اختيار البديل الأنسب لقدراتها، على سبيل المثال من أجل النمو قد تدخل المؤسسة في أسواق جديدة أو تطور منتجات جديدة أو تبيع أكثر في الأسواق الحالية، ويعتمد اختيار الإستراتيجية على البيئة الخارجية والإدراك الإداري، وموقف المديرين تجاه المخاطر، والاستراتيجيات السابقة والقوة الإدارية والكفاءة.

5. تنفيذ الاستراتيجية والتحكم فيها

بمجرد تحديد الاستراتيجية يجب أن تترجم إلى خطط تشغيلية تكتيكية، ويتم تطوير البرامج والميزانيات لكل وظيفة، ثم يتم إعداد خطط تشغيلية قصيرة المدى لاستخدام الموارد، ويجب تطوير التحكم لتقييم الأداء عند وضع الإستراتيجية قيد الاستخدام.

6. مراجعة الاستراتيجية وتقييمها

حيثما كانت النتائج الفعلية أقل من التوقعات في أي رحلة من الخطة فيجب مراجعة الاستراتيجية أو إعادة تقييمها، ويجب أن يتم تعديلها وتكييفها مع التغيرات في البيئة الخارجية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *