بحث عن الديدان الحلقية

تختلف الكائنات الحية التي خلقها الله عز وجل في الحياة على كوكب الأرض من حيث الشكل والدور الذي تقوم به تلك الكائنات ومن بينها الديدان الحلقية والتي تأخذ شكل الحلقات من حيث الشكل العام.

معلومات هامة عن الديدان الحلقية

بداية لابد من التعرف على الديدان الحلقية والتي تعد من أنواع الديدان التي توجد على كوكب الأرض وتتميز تلك الديدان عن غيرها من حيث الشكل والكثير من المميزات من بينها ما يلي :

1- هي مجموعة من الديدان العادية ولكن يتراوح طولها ما بين 1 إلى 2 مليمتر وأجسامها عبارة عن عقل وحلقات تتشابه مع بعضها البعض من الممكن أن تكون واضحة أو لا.

2- وتعيش تلك الديدان على وجه التحديد في الماء أو حتى في التربة حيث من الممكن أن تختلف من حيث الشكل ولكن الخواص للديدان الحلقية متشابهة.

3- يوجد أنواع منها قد نجدها متطفلة على الكائنات الحية وهو نادر الوجود.

4- وهي ديدان تتميز بوجود الأجهزة الكاملة في أجسامها من بينهم الجهاز الهضمي والجهاز الدوراني الذي يعمل على وضع الأصباغ التنفسية كما يوجد بها جهاز إخراج.

5- وعن الجسم الخارجي لتلك النوعية من الديدان فهو يتكون من طبقة خارجية تعرف تحت مسمى الجليد وهي من الطبقات الرطبة والملساء في الوقت ذاته وقد تتنفس بعض تلك الديدان من خلال الخياشيم أو من خلال الأهداب على حسب نوعها.

انواع الديدان الحلقية

يوجد عدة أنواع من الديدان الحلقية والتي تتمثل في كل من :

 ديدان عديدة الأشواك

حيث يوجد في ذلك النوع من الديدان طرف جانبي يوجد به الكثير من الأشواك وتتم عملية الإخصاب في ذلك النوع خارج الجسم ومن بين أشهر الديدان في ذلك النوع هو دودة التيرس.

 ديدان قليلة الأشواك

وهذا النوع لا يحتوي على زوائد جانبية ولكن تغرس الأشواك في الجسم.

 ديدان علقية

وهذا النوع لا تتوفر به أشواك أو حتى الأطراف الجانبية.

اهمية الديدان الحلقية في التوازن البيئي

بالطبع يوجد أهمية كبيرة للديدان الحلقية في عملية التوازن البيئي وهي كالآتي :

1- تعد تلك الكائنات الحية هي مصدر الطعام بالنسبة للكثير من الكائنات الحية الأخرى والتي من بينها الأسماك وحتى القشريات.

2- كما أن الأنواع المختلفة الخاصة بها لكل منهم الدور المختص حيث تقوم دودة مثل دودة الأرض بدور هام جدا في تهوية التربة بالإضافة إلى زيادة خصوبتها.

3-  والكثير من أنواع الديدان الحلقية اليوم تستخدم في العلاج حيث يلجأ لها الأطباء في شفط الدم من المرضى وبعدها يستخدم كمضاد للجلطات.

وعن التكاثر في تلك الديدان فغالبا ما يتم التكاثر المنفصل بين الذكور والإناث في الكثير من الأنواع ما عدا ديدان الأرض والعلق فهي تحمل صفات الإناث والذكور ويطلق عليهم الخنثي، والتنفس في تلك الأنواع من الكائنات يتم من خلال الجلد حيث أن الجسم الخارجي لتلك الطفيليات مغطى بجلد يتوفر به الكثير من الشعيرات التي تسمح لتبادل الغازات وقد نجد أن نوع من أنواع الديدان الحلقية مثل دودة الأرض لديها القدرة الكبيرة على التجديد.

في حالة أن تم قطعها إلى نصفين وتركها فسوف ينمو كل جزء منها على حدى ويستكمل دورة حياته كما هي، ويتوفر اليوم أكثر من 9 آلاف نوع من الديدان الحيوية تختلف من حيث الشكل العام ولكنها تتفق مع بعضها البعض من حيث عدد الحلقات، وفي بعض المناطق الحارة قد نجد أن بعض الديدان الحلقية تتسبب في الكثير من المشاكل للإنسان فتعمل على مهاجمة الجسم البشري من أجل امتصاص الدم وأيضا تتواجد في مياه الشرب وتتسبب في مشاكل للإنسان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *