بحث عن الثورة المعلوماتية والعلاقات الإنسانية

مفهوم المعلوماتية لدى الأشخاص هو ذلك العلم الذي يعمل على دراسة جميع الأساليب الفنية بشكل منظم من أجل الحصول على البيانات، نظرا لتدفق جميع المعلومات بشكل هائل وتعتمد المعلوماتية على الكثير من النظريات.

تأثير الثورة المعلوماتية في العلاقات الإنسانية

يؤكد الكثير من الباحثين على أن تلك الثورة المعلوماتية قد بدأت مع ثمانينات القرن الماضي وتحديدا في بدايته حيث قد ظهر في خلال تلك الفترة الحاسب الآلي وقد بدأ الكثير من الأشخاص في استخدامه، وهنا مكث الكثير من العلماء على تلك التقنية من أجل جعل الشخص يقوم بالكثير من المهام المختلفة في الوقت الواحد، الأمر الذي وفر الوقت والمجهود على الأشخاص منذ ذلك الوقت وحتى اليوم في ظل التطور التكنولوجي الكبير الذي أصبح متوفر الآن.

ويتمكن الشخص من إرسال معلومات واستقبال المعلومات مع إجراء المزيد من التعديلات خلال الوقت ذاته بدون أي مشاكل أو تعطيل، وقد ربط الكثير من العلماء الثورة المعلوماتية مع تطور استخدام الحاسوب فبعد أن كان ذلك الجهاز بحجم كبير كان يصل إلى حجم غرفة كبيرة الحجم أصبح اليوم في متناول الجميع وبحجم صغير، ويتمكن اليوم مستخدمي تلك الأجهزة من تبادل الصور والفيديوهات والمزيد من الأشياء خلال الوقت ذاته بدون مشاكل.

وقد ارتبطت أيضا بالتطور الذي شهدته الكثير من وسائل الاتصالات والتي قد أصبحت متوفرة في الشبكة العنكبوتية وأيضا مع شبكات الاتصال المختلفة ويتمكن اليوم الإنسان من حمل هاتف محمول مزود بخدمة الإنترنت وقد أصبح اليوم التنافس بين شركات الاتصالات حول إمكانية تسريع الأجهزة من أجل إرسال واستقبال المزيد من المعلومات خلال فترة زمنية بسيطة.

وبناء على تلك التطورات فقد شهدت العلاقات الإنسانية هي الأخرى تطورات جديدة حيث قد ظهرت الكثير من وسائل الاتصالات الحديثة والتي قد وفرت الكثير على الناس من حيث التواصل مع بعضهم البعض، فمن الممكن اليوم لشخص يتواجد في الصين أن يتحدث مع شخص آخر يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية فلم تعد حكرا على التواصل بين أشخاص بعينهم ولكنها قد أصبحت اليوم متاحة للجميع على مستوى العالم.

سلبيات في تطور تقنيات الثورة المعلوماتيه

على الرغم من أن الحصول على المعلومات اليوم قد أصبح أسهل مما كان عليه في الوقت السابق ولكن هذا لا يعني أن الأمور تعمل على ما يرام في جميع الاتجاهات فتلك الأشياء كما لها الإيجابيات الخاصة بها لها العديد من السلبيات والتي من بينها ما يلي :

1- أن يتم تضليل الأطفال نتيجة طبيعة للاستغلال الخاطئ لتلك الثورة المعلوماتية.

2-  نشر المزيد من المعلومات الخاطئة بالإضافة إلى تفشي المخدرات بين فئة الشباب بشكل كبير.

3-  القيام بالكثير من الأعمال التي تتنافى مع الآداب العامة نتيجة للاستخدام الخاطئ لتلك الثورة.

4- ومن الممكن أن يصاب البعض بالإدمان نتيجة اللجوء إلى تلك التقنية الحديثة.

5-  الانقطاع عن الناس وحب العزلة ويصبح التواصل من خلال الإنترنت هو شغله الشاغل.

لقد أصبحت ظاهرة التواصل الاجتماعي اليوم هي المسيطرة على الجميع وقد يظن البعض أنهم إجتماعيين من خلال ظهورهم فقط من خلال المواقع ولكن يؤكد المحللون أنهم منزويين إجتماعيا وأن الأمر قد أثر بشكل سلبي في التعامل مع الناس.

ويعد الكثير من الخبراء أن الثورة المعلوماتية هي التي قامت ببناء المجتمع الحديث وقد امتدت اليوم وتوغلت لتشمل الكثير من جوانب الحياة المختلفة ومن الممكن من خلال تلك الثورة المعلوماتية تخطي حدود الزمان والمكان وأنت تجلس أمام جهاز الحاسوب الخاص بكم من خلال التواصل مع الآخرين أو من خلال تبادل المعلومات والصور والفيديوهات وغيرها من الأشياء.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ميرفت عبد المنعم

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *