موضوع تعبير عن ” فصل الصيف “

موسم الصيف هو الموسم الأكثر سخونة في السنة ، وفيه تتجلى أشعة الشمس بكامل طاقتها ، وتكبر أوراق الشجر لتكمل دورة حياتها التي بدأتها خلال فصل الربيع ، ويحب الأطفال موسم الصيف أكثر من أي وقت في العام ، حيث يتمتعون خلاله بعطلة الصيف .

تعبير عن فصل الصيف

يعد الصيف هو موسم حار وذلك لأنه خلال هذا الوقت يقع جزء من الأرض تحت الشمس مباشرة وتتركز أشعتها على المنطقة وتجفف البرك والبحيرات ، هذا يمكن أن يؤدي إلى ندرة المياه ، وبالنسبة لمعظم الناس ، يرتبط موسم الصيف بالمرح والراحة وذلك نظرًا لأنه موسم العطلات في المدارس كما أن معظم الأشغال تكون غير نشطة بشكل كامل في الصيف .

ويمارس الناس الكثير من الأنشطة الاجتماعية المختلفة خلال موسم الصيف والتي يصعب عليهم ممارستها خلال موسم الشتاء البارد ، فمثلاً معظم الناس يزورون النزهات والشواطئ والحدائق للاسترخاء والاستمتاع بالأجواء تحت السماء الصافية ، كذلك يتم عقد العديد من الحفلات للاستفادة من الطقس الجيد ، كما يجلب هذا الموسم أيامًا مشرقة وطويلة ، مما يفضح جمال الطبيعة ، والأعشاب الخضراء ، والأزهار الجميلة ، والطيور والحيوانات التي لا تعد ولا تحصى تعود إلى الحقول المزدهرة .

يرتدي الجميع خلال فصل الصيف ملابس خفيفة حتى يخففوا من شعورهم بأشعة الشمس الحارقة ، كما أن بعض الفواكه مثل المانجو والأناناس تصبح ناضجة خلال فصل الصيف ، لذلك يقدم هذا الموسم الفرصة للناس للاستمتاع بها ، ولكن بالرغم من جميع مزايا موسم الصيف ، إلا أنه هناك بعض الأشخاص الذين يكرهونه ، وذلك نظرًا لشعورهم بعدم الراحة الناجمة عن ارتفاع مستويات الحرارة وتباطؤ النشاط التجاري خلال هذا الوقت .

يفضل بعض الناس البقاء ف المنزل خلال الفترة الأكثر سخونة في أيام موسم الصيف والتي تكون خلال منتصف النهار ، ويحاولون قضاءها في شرب مشروبات باردة لتعويض فقدان السوائل من أجسامهم نتيجة للعرق المستمر وارتفاع درجات الحرارة ، أما في الصباح والمساء فتكون الحرارة معتدلة نسبيًا .

أيام الصيف يمكن أن تكون حارة للغاية وعادة ما يعاني كبار السن من السكتات الدماغية نتيجة لذلك ، وفي الماضي أدى هذا إلى بعض الوفيات ، وخلال هذا الموسم قد يعاني الأطفال أيضا من الدمامل الصيفية ، وبسبب الحرارة يصبح الناس متعبين بسهولة حيث أن أجسادهم تتعرق بشكل مستمر .

ويعتقد العلماء أن ارتفاع مستويات الحرارة في الصيف هو نتيجة للاحترار العالمي ويتوقعون أنه إذا لم يتم القيام بأي شيء بشأن هذا الأمر ، ففي السنوات المقبلة قد تصبح درجات الحرارة المرتقبة في الصيف في المستقبل ساخنة للغاية بحيث سيصعب تحملها والعيش فيها .

وقد بلغ موسم الصيف في العامين الماضيين مستويات قياسية من الحرارة ، وقد أدى بالفعل إلى العديد من الوفيات وحالات الطوارئ ، وظل معظم الناس في منازلها لقضاء الوقت تحت مكيفات الهواء وخرج البعض الآخر لقضاء الوقت في الشواطئ ، وكما هو الحال مع جميع الظواهر الطبيعية الضارة ، يتحمل الفقراء العبء الأكبر بينما يختبئ الأغنياء وراء أحدث تقنيات الراحة .

معظم الناس الذين يعيشون في المناطق الحضرية لا يمكنهم تحمل الكثير من حرارة الصيف ولهذا السبب فإنهم يذهبوا إلى المنتجعات الساحلية أو المناطق الجبلية أو الشواطئ أو المخيمات أو النزهات في أماكن باردة في الإجازات الصيفية مع أطفالهم ، ويتمتعون بالسباحة وتناول فواكه الصيف وشرب المشروبات الباردة ، فبالنسبة لبعض الناس ، يكون موسم الصيف جيدًا حيث يستمتعون به ويقضونه في أماكن باردة .

ومع ذلك ، فإن موسم الصيف في الواقع لا يطاق بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون في المناطق الريفية بسبب نقص الموارد التي يمكن أن تقلل من درجة حرارة الصيف ، ففي بعض الأماكن يعاني الناس من نقص هائل في المياه في مناطقهم ، وعليهم حمل مياه الشرب من مسافات بعيدة .

ويعد الصيف هو فصل الحياة ، فقد وجد العلماء أن الحياة النباتية والحيوانية تذهب إلى حالة من الراحة أو السبات خلال أشهر الشتاء الباردة ، ويبدو الأمر كما لو أن ألوان وأصوات الطبيعة قد اختفت ، وعندما يأتي الصيف فإنه يعيد الحياة إلى كافة الكائنات من حولنا ، حيث تزدهر النباتات ، وتستأنف الحيوانات نشاطها بسعادة ، وتبدو الطبيعة كما لو أنها على قيد الحياة مرة أخرى ، وكان هذا وما زال أكثر جوانب هذا الموسم شهرة وجمالاً .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *