اذاعة مدرسية عن التوبة

الحمد لله علام الغيوب، غفار الذنوب، ستار العيوب، الحمد لله في الأولى والآخرة ويوم تقوم الساعة، الحمد لله الذي يقبل التوبة عن عباده ويغفر السيئات ويمحو الذلات ويقبل العبرات، إخواني الطلاب اخترنا اليوم أن نحدثكم خلال اذاعتنا المدرسية عن التوبة نرجو من الله أن يوفقنا في تقديم كل ما هو مفيد ونافع لكم.

اذاعة مدرسية عن التوبة

مقدمة الاذاعة

الحمد لله الذي كتب على نفسه الرحمة والغفران وجعل التواب اسم من اسمائه الحسنى والرحمن هو وصفه، والرحيم ينادي له بها في الخمس صلوات، فالحمد لله دائمًا وأبدًا، أما بعد اخواني الطلاب يسعدنا أن نقدم لكم اذاعتنا المدرسية لهذا اليوم عن التوبة وخير ما نبدأ اذاعتنا لهذا اليوم هو القرآن الكريم.

فقرة القرآن الكريم

يتلو علينا الطالب ___ آيات من سورة التوبة.

بسم الله الرحمن الرحيم “وَآخَرُونَ اعْتَرَفُوا بِذُنُوبِهِمْ خَلَطُوا عَمَلًا صَالِحًا وَآخَرَ سَيِّئًا عَسَى اللَّهُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (102) خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلَاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (103) أَلَمْ يَعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ هُوَ يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَأْخُذُ الصَّدَقَاتِ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ (104) وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ” صدق الله العظيم.

فقرة الحديث الشريف

يقدم لنا الطالب ___ حديث نبوي شريف عن التوبة.

عن الأغر بن يسار رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” يا أيها الناس، توبوا إلى الله واستغفروه، فإني أتوب إلى الله وأستغفره في كل يوم مائة مرة” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة هل تعلم

يقدم لنا الطالب ___ فقرة هل تعلم.

-هل تعلم أن من استغفر الله في اليوم مائة مرة غفرت له ذنوبه ولو كانت مثل زبد البحر.
-هل تعلم أن الله ينزل كل يوم في الثلث الأخير من الليل فيقول هل من مستغفر فاغفر له، هل من تائب فاتوب عليه.
-هل تعلم أن التواب هو اسم من أسماء الله الحسنى.
-هل تعلم أن للتوبة شروط.
-هل تعلم أن الله يغفر الذنوب جميعًا إلا أن يشرك به.

فقرة الكلمة

يقدم لنا الطالب ____ كلمة عن التوبة فهيا بنا نستمع إليها سويًا.

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين أما بعد اخواني الطلاب احدثكم اليوم عن التوبة والتوبة هى واحدة من العبادات التي يجب أن نعتاد جميعنا عليها ففيها تزكية للروح وتجديد للعهد مع الله، فقد خلقنا الله وخلق فينا جانب الخير والشر وجانب التقوى والفجور وجانب الطاعة وجانب المعصية وكل منا عليه أن يختار الجانب الذي يريد بكل إرادة حرة، وكثيرًا ما تغلبنا الذنوب والمعاصي ونجترح السيئات ولكن في هذه الحالة علينا ألا نيأس من رحمة الله بل علينا التوبة سريعًا والرجوع إلى جانب الله، فكل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابين.

وهذه هى طبيعة النفس البشرية سيقوم الانسان بمقاومة هوى نفسه في بعض الأحيان فينتصر عليها تارة وتنتصر عليه تارة أخرى، ولكن على الشخص الواعي المؤمن أن يثق أن باب التوبة دائمًا مفتوح أمامه وأن عليه دائمًا أن يميز بين طريق الحق وطريق الضلال.

وللتوبة النصوح الصحيحة شروط وأولها: ضرورة أن تكون هذه التوبة خالصة لوجه الله تعالى، وثانيًا: أن يندم الشخص على المعصية التي ارتكبها وأن يكون هذا الندم حقيقي وصادق ونابع من قلبه، ثالثًا: الإقلاع عن الذنب أو المعصية التي يرتكبها الشخص والتوقف عنها على الفور، رابعًا: أن يعزم الشخص على ألا يعود لهذا الذنب مرة أخرى بصدق وإخلاص، خامسًا: أن يتوب الشخص قبل فوات الأوان أي قبل أن يحضره الموت.

والله سبحانه وتعالى يعلم أن الانسان سيضعف ويقع في الذنوب والمعاصي ولذلك فقد فتح باب التوبة وأمر بها وأنزل سورة في محكم كتابه باسم التوبة وورد ذكر التوبة في الكثير من السور القرآنية كما أن التواب هو اسم من أسماء الله الحسنى، لذلك علينا جميعًا اخواني الطلاب أن نعود الله جميعًا وأن نستعفر لذنوبنا ونتوب إلى بارئنا فباب التوبة مفتوح ولايرد من جاء إليه أبدًا.

وقد اقترن اسم الله التواب دائمًا بالرحيم، فالله هو التواب الرحيم، لذلك علينا ألا نقنط من رحمة الله لأنه لا يقنط من رحمة الله إلا القوم الكافرين أما المؤمنين الذين يؤمنون بآيات الله وما أنزل الرحمن فيعلمون أن التوبة موجودة مادام العبد يريد أن يعود إلى طريق الله، لذلك توبوا إلى بارئكم واستغفروه يغفر لكم ولا تتبعوا خطوات الشيطان.

فقرة الدعاء

اللهم انى استغفرك من كل ذنب تبت اليك منه ثم عدت فيه، واستغفرك من كل ما وعدتك به من نفسى ثم لم اوف لك به، واستغفرك من كل عمل أردت به وجهك الكريم فخالطنى فيه غيرك، واستغفرك من كل نعمه انعمت بها على فاستعنت بها على معصيتك، واستغفرك ياعالم الغيب و الشهادة من كل ذنب اتيته فى ضياء النهار أو سواد الليل فى ملأ او خلاء او سراً او علانيه يا حليم.

الخاتمة

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية فقرات برنامجنا الاذاعي لهذا اليوم ندعو الله أن يمن علينا بالتوبة النصوحة التي تقربنا إليه وتجعلنا من عباده المتقين المخلصين.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *