لماذا سمي نجم البحر بهذا الاسم

نجم البحر هو عبارة عن حيوان مائي لا فقاري يعيش في المياه المالحة، وبسبب هذا من السهل الإمساك به حيث يتميز ببطء حركته، ويتمكن نجم البحر من حماية نفسه من خلال خمسة أذرع والتي تعمل كدرع حماية له من البيئة المحيطة به حيث يتمكن من الأنقاض على نفسه بكل سهولة ويسر كما يوجد على ظهره اهداب بارزة وهي مؤذية جدًا في بعض الأحيان.

سبب تسمية نجم البحر بهذا الإسم

سمي هذا الكائن بهذا الإسم نسبة إلى شكله وهو يشبه النجوم الموجودة في السماء وذلك بسبب أذرعه الممدودة الخمسة التي تميزه على هذا الشكل، وتختلف أحجام هذا الكائن الحي مثله مثل باقي الكائنات الحية،  فنجم البحر أحيانًا يكون صغير الحجم وأحيانًا كبير، ويوجد أنواع من نجم البحر أحجامها كبيرة جدًا قد تصل طولها إلى متر ولكن في الطبيعي يكون طول النجم ١٠ سنتيمتر.

وصف نجم البحر

يتميز نجم البحر بألوانه الجميلة ويظهر جسمه على شكل نجمة ممتدت الأذرع تتكون من الداخل من هيكل عظمى يتواجد تحت الجلد والتي تكون شبكة على هيئة ألواح جيرية، ترتبط مع بعضها البعض عن طريق الأنسجة والعضلات وهو ما يعطي هذه المرونة للجسم . يوجد العديد من أشكال وألوان نجم البحر، ومظهرها العام يبدو ذو ملمس ناعم ولكن في الحقيقة جسمه مغطى بالأشواك من كل الجوانب العلوية والسفلية، ويوجد بعض الأنواع التي لا تمتلك أذرع ممتدة ولكن ينتهي قرصها على شكل زوايا.

ويوجد ثلاث من الرتب من نجم البحر وكل رتبة تختلف عن الأخرى في الشكل وهذه الرتب هي:
1. رتبة ذات الحواف الظاهرة: وهي تلك الأنواع التي تمتلك أذرع واضحة.
2.  رتبة النجمات الشوكية: وهذه الأنواع تتميز بعدم وجود الصفائح الهامشية حول الاذرع.
3.  رتبة النجميات الملقطية: ويوجد بهذه الأنواع ارجل عبارة عن ملاقيط وهي تكون واضحة.

أنواعه

تتعدد أنواع الفصائل لنجم البحر حيث يوجد أكثر من ١٨٠٠ نوع، وتعيش جميعها على الحجارة وفي القيعان سواء الرملية أو الطينية، ويتواجد نجم البحر على أعماق مختلفة فالبعض منه يعيش على عمق يصل إلى آلاف الأمتار، وتجد بعض الأنواع تعيش على الشاطئ، ومن بين هذه الأنواع المعروفة ما يلي:

– نجم البحر الأزرق.
– نجم البحر الياباني.
– نجم البحر الشبكي.
– Carpet sea star
– Comb sea star
– نجم البحر الخفاش.
– نجم البحر الملكية.

مصدر الغذاء للـ نجم البحر

يحصل هذا الكائن على غذاءه بواسطة الأذرع التي يمتلكها فيوجد عليها الكثير من الأهداب شديدة الحساسية من ناحية الشم، ويتغذي نجم البحر على أي بقايا من طعام الأسماك الكبيرة، كما يستطيع نجم البحر من اصطياد الأسماك وهذا عن طريق الإنقضاض عليها ثم ابتلاعها بواسطة الفم الموجود على سطح البطن، كما يمكنه من اصطياد المحار وأكل الجسم الرخوي للمحار عن طريق إفراز سائل الذي يعمل على تحويل الأجسام الرخوية إلى سائل سهل الامتصاص، وهناك مصدر آخر لغذائه هو بلح البحر والديدان.

حقائق عن نجم البحر

يوجد الكثير من الحقائق التي تتعلق حول نجم البحر، ومن بينها:

– هذا الكائن لا يعتبر من فصيلة الأسماك؛ وهذا لأنه لا توجد به أي من خصائص الأسماك الأساسية حيث يختلف نجم البحر عن فصيلة الأسماك في العديد من الأمور مثل الحركة أو التكوين الداخلي للجسم  وطريقة التغذية إلى غيره من الاختلافات.

– لديه القدرة على تغيير الأذرع التي يمتلكها على الفور عندما يتعرض للهجوم، والذراع الجديد ينمو بعد عام كامل في صورة طبيعية جدًا.

– في بعض الأنواع من نجم البحر يتمكن من تكوين نجم بحر جديد بواسطة ذراع واحدة فقط وجزء صغير من القرص المحوري؛ ويرجع هذا إلى وجود معظم اجزاء نجم البحر الحيوية داخل الذراع.

– يوجد في نجم البحر عيون صغيرة جدًا تظهر على شكل نقط صغيرة غير ملحوظة، ووظيفتها الأساسية هي الشعور بالضوء والظلام، وهي تتواجد في نهايات الاذرع وعددها يختلف باختلاف عدد الاذرع التي يمتلكها النجم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *