ما هي أفضل الأعمال في شهر رمضان

الشهر الكريم شهر رمضان هو شهر العبادات ، وفيها تكون الاعمال مضاعفة الاجر ، يتبارا المسلمين في تقديم افضل الاعمال وخدمة بعضهم البعض ، وهذا من اجل الوصول الى رضا الرحمن خاصة وكما قلنا ان هذا الشهر الكريم تتضاعف فيه الحسنات والاجور  ، شهر رمضان هو الشهر التاسع من بين الاشهر الهجرية ، يليه شوال ويأتي من قبله شعبان يكون مجمل ايامه اما تسعة وعشرون يوما او ثلاثون يوما وهذا على حسب رؤية الهلال ، فيه صلاة التراويح والقيام وفيه يحب المسلمين اخراج الزكاه ، شهر مليئ بالنفحات والخيرات فلنذهب لعرض هذه الاعمال الطيبة التي يجب على المسلم فعلها في هذا الشهر الكريم .

 الأعمال الافضل عند الله في شهر رمضان

الصوم

الصوم  ليس فقط هو الامتناع عن الطعام والشراب ، بل انه يشمل البعد عن الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وكذلك البعد عن الشهوة والجماع حتى وقت الفطار ، وكذلك البعد عن الغيبة والنميمة والكذب وفعل المنكرات  ، وفي نفس الوقت فعل كل ما أمر به الله والبعد عن ما نهى عنه .

قراءة القرآن الكريم

احب الاعمال الى الله في هذا الشهر الفضيل ، هو قرأة القرآن ، حيث ان كل حرف يقرأ يكون جزاءه عند الله عشر حسنات والحسنة بعشر امثالها ، علاوة على ان الله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم

الصلاة والإكثار منها

الصلاة عماد الدين ومن اقامها فقد اقام الدين ومن هدمها فقد ضل سعيه في الحياة الدنيا والاخرة ، والصلاة في هذا الشهر تقرب الانسان من الله فيكون محل استجابة للدعاء .

صلة الأرحام

شهر الرحمة لابد وان يتوافر فيه الرحمة من العباد ، في ان يتوادوا ويتراحموا ، ويصل رحم بعضهم بعضا ، فان مع صلة الارحام تكفر الذنوب ويرزق الله العباد الخير والخيرات .

الصدقات

ان الصدقة تطفئ غضب الله ، والصدقة في هذا الشهر لها اجر عظيم ، فالاستمرار على تلبية الصدقة للفقراء والمحتاجين ، امر يحتاجه المسلم  المتصدق ، اكثر مما يحتاجه الفقير والمسكين

ذكر الله عز وجلّ

الاستغفار هو سيد الدعاء ، وذكر الله بكرة واصيلا من خير العبادات ، وما بالكم في هذه النفحات الطيبة في شهر رمضان الكريم الذي تضاعف فيه الحسنات ، ذكر الله يطمئن القلوب ، الا بذكر الله تطمئن القلوب .

الزكاة

هناك زكاة الفطر وهي واجبة على كل مسلم بالغ عاقل ، مقتدر وليس مقتدر ، انها الزكاة التي يجب على كل مسلم اخراجها ، وهي متاحة الى فجر يوم العيد ، اما زكاة المال ، فالكثير يحب ان يخرج زكاة ماله وهو صائم وهذا امر محمود لا شك في ذلك ، فخير الاعمال ترفع والانسان صائما يكون جزائها عند الله كبير وعظيم

الاعتكاف

اقتضاء بسنة رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ، فيقوم المسلمون بالاعتكاف في المساجد خاصة في العشر الايام الاواخر من شهر رمضان الكريم ، وفيها يقوم المسلم بالتهجد والقيام والدعاء واقامة الصلاة ليل نهار وقرأة القرأن وذكر الله بكرة واصيلا .

إحياء ليلة القدر

مع العشر الاواخر ومع الايام الفردية يجتهد المسلمون من اجل نيل فضل ليلة القدر والتي هي كما وضحها رسول الله صلى الله عليه وسلم ان نترقبها في العشر الاواخر من شهر رمضان ، وخاصة في الليالي الفردية من العشر الاواخر بشهر رمضان الكريم  ، حيث يكثر فيها الصلاة والتسابيح والذكر وقرأة القرآن الكريم .

الجلوس في المسجد حتى طلوع الشمس

استجابة الى دعوة رسول الله صلى الله عليه وسلم في وجوب الجلوس في المسجد بعد فضل ليلة القدر فانها بمثابة عمرة لو جلس المسلم في حالة ذكر لله واستغفار حتى طلوع الشمس ، فهذا العمل الصالح في رمضان له قيمة كبيرة وثواب عظيم من الله عز وجل .

العمرة في أيام رمضان

العمرة في هذا الشهر لها اجر عظيم عند الله ، خاصة وان السفر واقامة مناسك العمرة في وقت الصيام وتحمل هذه المعاناة ، يكافئ الله بها عباده المعتمرين بثواب عظيم واجر كبير باذن الله.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *