كلمات عن رمضان

كتابة: hadeer said آخر تحديث: 20 ديسمبر 2019 , 13:04

شهر الخير وشهر البركة وشعر الرحمة وشهر المغفرة وشهر العتق من النيران ، اننا نتحدث عن رمضان شهر الصيام ، اعاده الله علينا دائما بالخير واليمن والبركات ، مهما قلنا في حق هذا الشعر لن نستطيع ان نوفي ما به من خير ، فهذا الشهر به من الخير الكثير وبه من النفحات الكثير والكثير ، نسأل الله ان يكرمنا بالخير منه دائما وان يأتي علينا مرات عديدة وسنوات مديدة باذن الله

افضل الكلمات والعبارات عن رمضان

في رمضان سارع للخيرات وتجنب الحرام واخف أمر يمينك عن يسـارك وامتنع عن الغيبة كي لا تفطر على لحم أخيك ميتآ.

في رمضــــان جاهد نفسك قدر استـطاعتك واغسل قلبك قبل جسدك ولسانك قبل يديك وأفسد كل محاولاتهم لإفساد صيامك واحذر أن تكون من أولئك الذين لا ينالهم من صيامهم سوى العطش والجوع.

إنّ صُمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك.

الصيام أعلى تعبير عن الأرادة، أي فعل الحريّة.

الصبر نصف الإيمان، والصوم نصف الصبر.

إنّ الله جعل الصوم مضماراً لعباده ليستبقوا إلى طاعته.

من لم يَدَع قول الزّور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يضع طعامه وشرابه.

نعمة أن بلّغك الله رمضان، فاشكره على ذلك، فقد أطال في عمرك لتتمتّع بالصيام والعبادة.

لا بدّ من العناية بفقه المناسبات، ومن ذلك: دراسة أحكام رمضان والحرص عليها وعلى تعلمها.

لا بأس من التهنئة بدخول رمضان، كما ثبت عن النبي صلّى الله عليه وسلم ذلك، ومنها: أتاكم شهر رمضان.

لا بدّ من الفرح بقدوم رمضان، وهذا من علامات الإيمان.

لا تتأخّر عن صلاة المغرب من أجل الجلوس للإفطار.

لا تنظروا إلى صيام أحد، ولا إلى صلاته، ولكن انظروا من إذا حدّث صدق، وإذا ائتُمِن أدّى، وإذا أشفى – أي همّ بالمعصية – وَرِع.

للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربّه.

عليك بالصّيام فإنّه لا مثل له.

الصبر نصف الإيمان، والصوم نصف الصبر.

من لم يَدَع قول الزّور والعمل به، فليس لله حاجة في أن يضع طعامه وشرابه.

إنّ صُمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك.

إنّ الله جعل الصوم مضماراً لعباده ليستبقوا إلى طاعته.

الصّيام رياضة روحية، وقهر للبدن، وكبح وإلجام للعنصر الحيواني في الإنسان.

الصيام أعلى تعبير عن الإرادة، أي فعل الحريّة.

لا أعرف غير الصيام فريضة تُوسّع الصّدر، وتقوّي الإرادة، وتزيل أسباب الهم، وتعلو بصاحبها إلى أعلى المنازل، فيكبر المرء في عين نفسه، ويصغر حينها كلّ شيء في عينه. هي حالة من السموّ الروحي لا يبلغها إلّا من يتأمّل في حكمة الله من وراء هذه الفريضة.

في رمضان لذة التراويح تُمتّعنا، وكثرة الركعات تُريحنا، ومزيد السّجدات يرفعنا، وطول الوقوف بين يديّ الله يُنسينا دنيانا ومشاغلنا.

في رمضان صلاة القيام أثابكم الله، كلمات كلّ يوم تتكرّر فتُدغدغ الآذان، وتتحوّل لأجمل ألحان.

في رمضان صفوف المُصلّين في التراويح تتزاحم، والأكتاف تتلاحم، والأقدام تلتصق، والخشوع يُهيمن، والرحمة تتنزّل، والجنة أمام الأعين تحضر ثم تتمايل.

في رمضان تستقر أعين المُصلّين موضع السّجود، وتسرح قلوبهم في تسبيحات الله، وتتثبّت أيديهم فوق صدورهم، وتتحوّل أرجلهم إلى أوتاد تُصلّي وتأبى أن تخرج من الصلاة قبل الإحساس بحالة من الفرح والسّرور.

في رمضان يحرص الجميع أن يُكمل التراويح حتى إنّك تجد دعاء الإمام يختم بها، فيدعو والناس تؤمّن، ويرجو والناس من الله تطلب، والأيادى تُرفَع والأكفّ تتعانق، وما أن ينتهي من الدعاء حتّى يستشعر المُصلّون أنّ دعواتهم قاب قوسين أو أدنى من الاستجابة، وأنّ السّماء قد فُتحت على مصراعيها.

عبارات جميلة تتحدث عن رمضان

في رمضان شعور واستشعار برحمات الله، بمغفرته، برضاه يسيطر على الرّوح ويجلب الأمان.

في رمضان إحساس غريب وثقة غالية تدبّ في النّفس كل ليلة بأنّ الله قد أعتق الرّقبة وغفر الذّنب.

في رمضان تجدك تتلمّس النّجاح، وتتوسّم في ربك النّجاة من جهنم، ومن عذابه، ومن الخزي أمامه.

في رمضان تتعايش روحك مع مقاصد التّقوى، وتصعد روحك في مراتب علويّة سماويّة.

في رمضان تتحوّل البيوت إلى جِنان ورياحين تفوح منها طبائع جديدة جميلة، تتمنى الدنيا كلها أن تُعمّر هذه الطبائع وتلكم روح البيوت على الدوام طول العام، فترقّ المشاعر، وتتآلف القلوب، وتكثر البسمات، ويلين الجانب، ويحسَن التّعامل بين أفراد منظومة هامّة تنطلق منها حياة جديدة برونق ذي مذاق ربما يكون غير مألوف من ذي قبل، فتَحُلُ السعادة.

في رمضان يهدأ الزوجان، وماقد يكون بينهما من سوء يذهب في خبر كان، فيصبحان بأروع بُنيان.

في رمضان يتفنّن الزوج لزوجته في حسن الاستيعاب، ويتأهّل بمهارات تنمويّة سلوكيّة، ويسامح فيما حدث وكان، فيكسب الأجر، ويمتلك القلب، ويسعد بالرّوح قبل الطعام والجسد.

في رمضان تصبر الزوجة على زوجها بصنعةٍ جميلة، قد تصنع منه رجلاً عظيماً سعيداً قرير النّفس ثابت الكيان، فتنال بذلك رضاه، وتأسر عاطفته، وتعانق بذلك روحه وفكره.

في رمضان تستجمع البيوت روحها وطاقتها، وتتفجّر منها ينابيع الخير بعدما كانت من قبل صخباً وبُركاناً.

في رمضان تستلهم البيوت ذكر ربّها وقراءة القرآن، فتتحول إلى خلايا تنبعث منها شعاعات السّكينة على الدوام، فتنصرف منها الشياطين، وتسكن بدلاً منها الملائكة السّماويين، فتتغيّر النفوس وتلين.

في رمضان تستلهم البيوت حُبّها للنبي وتحاول الاقتداء به في إفطاره، وفي سحوره، فتحظى بأجر الاهتداء وشرف الاقتداء، فتقترب بذلك خطواتٍ وخطواتٍ نحو شفاعة سيّد الخلق والبريّة.

في رمضان تجتهد الزوجة في إعداد إفطار وسحور للزوج والأبناء، فيتّقون به جوع النهار، وتنال هي بذلك شرف الخدمة وجميل الأجر، فتملك قلب زوجها، وألفة وطاعة أبنائها، وتُعزف البيوت بسبب ذلك سيمفونية رائعة من القيم المُميّزة.

في رمضان يُمسك أصحاب البيوت ألسنتهم فتتمايل وتترنّح فيما بينهم كلمات الودّ والسّهولة والتغافر، فتترقّق القلوب، وتنزل على البيوت ملائكة تتشرّف بصحبة ذلك البيت والمكث فيه، فتهرب الشياطين، وتنزل الرّحمات والسعادة.

في رمضان تعانق البيوت كتاب ربها، تقرأ وتتنافس فيما بينها، فتحلّ البركة، ويزداد الشعور بشهر عظيم كريم جميل، شعورٌ قد لا يتواجد في وقت غير رمضان إلا ما رحم ربّنا الرّحمن.

كلمات رائعة عن رمضان

بدأ القلبُ يرف لِنسائِم رمضانّ .

يبقى الشوق لرمضان يتكرر كل سنه اللهم بلغنا رمضان وانت راض عنا واجعله شهرًا تتبدل فيه ذنوبنا إلى حسنات وهمومنا إلى افراح .

اللهم بلغنا رمضان وبارك لِنا فيه وارزقنا التوبة النصوحه وأعنا فيه على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك .

ما أفسدته شهور العام في أرواحنا المثقلة، تصلحه أيام رمضان بإذن الله.

الصائم في عبادة وإن كان نائماً على فراشه، فكانت حفصة تقول: يا حبّذا عبادة وأنا نائمة على فراشي، فالصائم في ليله ونهاره في عبادة ويستجاب دعاؤه في صيامه وعند فطره فهو في نهاره صائم صابر، وفي ليله طاعم شاكر. كان الزهري إذا دخل رمضان قال: السنة شجرة، والشهور فروعها، والأيام أغصانها والساعات أوراقها، وأنفاس العباد ثمرتها، فشهر رجب أيام توريقها، وشعبان أيام تفريعها، ورمضان أيام قطافها، والمؤمنون قُطّافها .

إشترك
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
رد خطي
الإطلاع على كل التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى