كيف يتكيف الجمل في الصحراء

هناك العديد من الأسباب التي جعلت الجمل يُعرف باسم سفينة الصحراء ، لقرون عديدة ساعدت هذه الحيوانات الرجال على عبور الأراضي الصحراوية الشاسعة بسهولة بسبب تكيفها مع المناطق المحيطة الحارة والقاسية ، تنزلق الجمال عبر رمال الصحراء تماماً مثل السفينة ويمكن أن تبقى بدون طعام أو ماء لأسابيع حتى عندما تحمل حمولات ثقيلة أو تنقل الرجال .

عوامل تكيف الجمل بالصحراء

في حين أن الكثيرين يعرفون أن حدبات الإبل هي العامل الأكبر في تكيف الجمال الذي يساعدهم على التأقلم مع البيئة الصحراوية ، مما يجعلها الحيوانات الصحراوية الأكثر شعبية والتي يمكن الاعتماد عليها ، ومع ذلك فإن هناك عوامل مختلفة تساعد على تكيف الجمل وهي :

الرموش

تمتلك الجمال رموش جميلة وطويلة تساعد على حماية العينين من الشمس والرمل ، وفي حين يقول البعض أن هناك صفين من الرموش ، يعتقد البعض الآخر أن أحد الصفوف هو الحاجبين بينما الآخر هو صف من الرموش .

الأنف والخياشيم

يوجد في أنف الجمل خياشيم عضلية تمكن الجمل من إغلاق فتحات الأنف بالكامل بحيث لا تدخل بها جزيئات الرمل ، كما أن أنفه تستطيع تبريد الهواء الذي يدخل إلى رئتيه ، وتقوم بتحويل الهواء الذي يخرج من الرئة بعملية الزفير إلى ماء من خلال عملية تٌعرف بإسم التكاثف ، مما يجعل جسمه لا يفقد المزيد من الماء .

الحدبة

حدبة الجمل هي للتخزين ، ولكن على عكس الاعتقاد السائد بأنها تخزن الماء ؛ ففي السنام يتم تخزين الأنسجة الدهنية ، وعندما تكون هناك ندرة في الغذاء ، يتم استقلاب الدهون لتوفير الطاقة ، ولكن بما أن الدهون الناتجة عن الأكسجين من الهواء تنتج 1111 جراماً من الماء لكل 1000 غرام من الدهون ، فإن الأنسجة الدهنية هي مصدر للمياه أيضاً ، ويمكن للجمل البقاء على قيد الحياة لمدة شهر دون طعام ولمدة أسبوعين بدون ماء ، على الرغم من أنه يمكنه في وقت واحد شرب ما يقرب من 46 لترًا (32 جالونًا) من الماء .

الشفاه

يمتلك الجمل شفاه سميكة مما يساعده على أكل الشجيرات الشائكة التي تنمو في الصحاري دون أن يصاب بالجروح .

الأسنان

يمتلك الجمل مجموعة من القواطع القوية التي تستطيع مضغ الأشواك ، وتحتوي لثته العليا على زوائد قرنية كطويلة تحميه من تأثير الأشياء التي يقوم بتناولها .

الآذان

هناك طبقة سميكة من الشعر موجودة داخل أذن الجمل لمنع دخول جزيئات الرمل إلى الأذن .

الوبر السميك

يساعد الفراء الكثيف الموجود على جسم الجمل على توفير الدفء أثناء ليالي الصحراء الباردة وعزل الجسم عن الحرارة خلال النهار ، كما يساعد هذا الوبر على تخفيف العرق ، وبالتالي توفير المياه .

الركبتين

يمتلك الجمل أغطية سميكة على الركبتين ، هذ الأمر يساعد الجمل عندما يجلس على ركبتيه ويمنع الركبة من أن تحترق من رمال الصحراء الساخنة .

الأرجل

تكون الأرجل طويلة ورفيعة لمساعدة الجمل على أخذ خطوات أطول في الرمل وإبقاء الجسم بعيداً قدر الإمكان عن حرارة السطح ، كما أنها تساعد على حمل البضائع الثقيلة .

الحوافر

تحتوي الحوافر على وسادة كبيرة وشفافة من الجلد بحيث عندما يمشي الجمل ،  تعمل تلك الوسادة على حماية القدمين ومنعها أن يتم دفنها في الرمال الساخنة .

درجة حرارة الجسم

الجمل هو حيوان ثديي ولكن بخلاف الثدييات الأخرى ، تبقى درجة حرارة جسمه متقلبة تبعاً لدرجة الحرارة الخارجية ، حيث تتراوح درجة حرارته من 34 درجة مئوية إلى 41.7 درجة مئوية (93 درجة فهرنهايت – 107 درجة فهرنهايت) تبعًا لاختلاف درجة الحرارة طوال النهار والليل ، وهذا يساعد على تقليل العرق والاحتفاظ بالماء .

الدم

يمتلك الجمل خلايا دم حمراء بيضاوية الشكل وذلك بخلاف الثدييات الأخرى التي لها خلايا دم حمراء دائرية ، وهذا الأمر يسمح بتدفق الدم بشكل مستمر حتى في حالة الجفاف ، وحيث أن الجمال تشرب كميات كبيرة من الماء ، فهذه الخاصية تجعلها أكثر استقرارا لمنع تمزق الخلايا بسبب التناضح .

الكبد

يمتلك الجمل كبد على هيئة فصوص يوجد فيما بينها أغشية ليفية ، وتعمل هذه الأغشية على الاستفادة من الدم والسوائل بقدر الإمكان ، كذلك يتميز جسد الجمل بأنه لا يحتوي على المرارة .

المعدة

يمتلك الجمل معدة تستطيع الامتلاء بكميات كبيرة من الماء ، فهي تستوعب حوالي 16 متر من الماء دون أن تتأذى .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *