موضوع قصير عن حقوق الجار

كتابة rovy آخر تحديث: 25 نوفمبر 2018 , 10:44

الجيران هم هؤلاء الأشخاص الذين يتواجدون بالقرب من الشخص في المنزل أو العمل ، و قد حثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم بالإحسان إلى الجار و ذلك في العديد من الأحاديث الشريفة .

حقوق الجار في الاسلام

إكرام الجار

– حث الإسلام على إكرام الجار في العديد من المواضع ، حيث يعتبر إكرام الجار و رفع الأذى عنه مرتبط بالإيمان ، كذلك اعتبرت الإساءة أحد عادات الجاهلية التي لابد من نبذها و الابتعاد عنها ، و قد بعث سيدنا محمد صلى الله عليه و سلم ليعمل على تغيير تلك العادات القبيحة .

– أيضا يشمل حق الجار على الجار تلك الحقوق التي تشمل أصحاب الرحم و الأقارب ، تلك التي شملت الزيارات و المعايدة وقت المرض ، و كذلك تبادل الهدايا و المؤازرة في الشدة و المصائب .

المعاشرة بالمعروف

شملت حقوق الجار أيضا المعاشرة بالمعروف ، تلك التي تتضمن في طياتها منع الأذى عن الجار ، و كذلك المشاركة في مختلف المناسبات السعيدة و المواساة في أوقات الشدائد ، حتى أن البعض قد وصل بهذا الأمر إلى تبادل الأطعمة و تواصل الجيران فيما بينهم بالمحبة و المعروف .

حق الشفعة

و هذا الأمر يعني تفضيل الجار عن غيره ، حيث أنه يعتبر له الأولوية عن الأشخاص الذين يعتبرون بعيدين عن الشخص ، فعلى سبيل المثال إذا كنت تسكن في مكان ما و قررت أن تبيعه فعليك أن تسأل جارك أولا ، إن كان يرغب بشراءه أو أحد المقربين له يرغبون في شرائه قبل عرضه على الآخرين .

حق الجار في البيع و الشراء

هناك بعض الأمور التي لابد من العمل على الاهتمام بها بين الجيران ، تلك التي تشمل البيع و الشراء ، فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب في شراء أمر ربما يؤثر على جارك فعليك أن تستأذنه أولا ، و ذلك كنوع من المشاركة و الاحترام فيما بين الجيران لزيادة الود و التقرب و المحبة .

رد السلام و إجابة الدعوة

من أهم الأشياء التي حث عليها الإسلام رد السلام ، حتى أن إلقاء السلام قيل إنه سنة ، في حين أن الرد عليه يعتبر أحد الفروض ، و قيل أن اراد يفضل ان يكون بنفس التحيه التي يتم تقديمها او احسن منها وهو ايضا أحد أهم الجيران ، كذلك من بين حقوق الجار المعروفة إجابة الدعوة ، فعند استقبال أحد لدعوة من الجار لفرح أو طعام أو ما إلى ذلك ، عليه أن يجيب تلك الدعوة احتراما له على تقديمها و زيادة في التودد .

الستر

من أهم الحقوق التي لابد من الاهتمام بها في حقوق الجار حق الستر و إخفاء العيوب و عدم الحديث عنها حتى و إن بدت لنا ، و هناك العديد من الأحاديث التي تحدثت عن هذا الأمر على وجه التحديد و عن أهمية ستر عيوب المسلم .

احاديث و آيات عن الجار

– قال تعالى: ” وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَبِذِي القربى واليتامى وَالْمَسَاكِينِ وَالْجَارِ ذِي القربى وَالْجَارِ الْجُنُبِ وَالصَّاحِبِ بِالْجَنْبِ وَابْنِ السَّبِيلِ “

– قال -صلى الله عليه وسلم-: “مِنْ سَعَادَةِ الْمَرْءِ: الْجَارُ الصَّالِحُ، وَالْمَرْكَبُ الْهَنِيءُ، وَالْمَسْكَنُ الْوَاسِعُ”، فقد جعل الرسول -صلى الله عليه وسلم

– قال -صلى الله عليه وسلم-: ” اللَّهُمَّ إنِّي أّعُوذُ بِكَ مِنْ جَارِ السُّوءِ ”
عن ابن عمر وعائشة رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( ما زال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه )) متفق عليه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق