فوائد اللوز للحامل

غالبًا ما يؤكد الطبيب على الأم عدم تناول المكسرات حتى لا يُصاب الجنين بالحساسية ، و لكن أثبتت إحدى الدراسات الحديثة أن تناول اللوز أثناء الحمل له فوائد هامة للأم و الجنين .

أهمية تناول اللوز أثناء الحمل

1- حمض الفوليك الموجود داخل المكسرات و خاصة اللوز يمنع العيوب العصبية ، حيث إن اللوز الخام أو الرطب هي أفضل مصادر حمض الفوليك ، و التي تساعد بشكل كبير في نمو الدماغ و الجهاز العصبي للطفل ، و حمض الفوليك ضروري أيضا لمنع عيوب الأنبوب العصبي للجنين ، خلال فترة الحمل ، و سوف تحتاج إلى حوالي 400mcg من حمض الفوليك لتلبية متطلبات الطفل .

2- اللوز يعزز الأيض ، فإن الأطفال الذين يولدون من النساء البدينات أو المصابات بداء السكري يزيدون من فرص تطوير السمنة و المشاكل الأيضية ، و لكن اللوز يوفر مصدرا صحيا من الكربوهيدرات و الدهون الغذائية التي تساعد على التمثيل الغذائي ، و الحد من الالتهاب ، و الإجهاد التأكسدي ، و سكر الدم .

3- يمنع اللوز زيادة الوزن للحامل ، حيث يسبب الحمل زيادة الوزن ، و يصعب أحيانًا التحكم في الوزن ، يمكن أن يبقيك اللوز ممتلئ لفترة أطول ، وربالتالي ، يقلل من خطر زيادة الوزن غير الضرورية .

و في دراسة بحثية أجريت على 20 امرأة بدينة ، تعرضن لحالات حمل عالية الخطورة ، تبين أن تناول 2oz 56 جرام من اللوز كل يوم عرض الشبع عن طريق الحد من هرمون الجريلين ، و زيادة هرمون الليبتين للحد من الشهية ، و خلصت الملاحظة إلى أن اللوز يلعب دورا كبيرا في تحسين الشبع ، و خفض الشهية ، وتسهيل اكتساب الوزن الصحي .

4- إمدادات الحديد ، حيث يحتوي 1oz من اللوز على 1.1mg من الحديد ، و التي تلبي 6 ٪ من متطلبات الحديد اليومية ، و لأن متطلبات الحديد عالية أثناء الحمل ، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، ستحصل عليها بالتأكيد من الاستهلاك اليومي من اللوز المناسب .

5- يحمي الطفل من الحساسية في المستقبل ، وفقا لدراسة ، فإن تناول المكسرات أثناء الحمل سوف يحمي الطفل من الحساسية في وقت لاحق من الحياة ، و لذلك ، يمكن استهلاك نسبة آمنة من المكسرات مثل اللوز ، و الفول السوداني لتقليل احتمال الحساسية عند الأطفال .

6- يوفر البروتين القدرة على التحمل ، حيث إن اللوز يحتوي على كمية جيدة من البروتين الذي يوفر القوة و القدرة على التحمل المطلوبة لإخراج الطفل ، كما يساعد البروتين في النمو الصحي للطفل و يحافظ على وزن الأم تحت الفحص .

7- الألياف تحفز عملية الهضم ، كون اللوز غني بالألياف ، فإنه يساعد على تخفيف الهضم و تنظيم حركات الأمعاء ، كما أنه يعالج مشاكل الإمساك التي تكون شائعة جدًا أثناء الحمل .

تناول اللوز الطبيعي أثناء الحمل

نعم ، من الآمن استهلاك اللوز حيث أنه يكون محفوظ بمواد مغذية غنية بالحديد و الكالسيوم و حمض الفوليك و الألياف ، و مع ذلك ، يجب على النساء الحوامل اللاتي هن عرضة للإصابة بالحساسية ، تجنب تناول اللوز أو أي المكسرات الأخرى .

تناول اللوز الرطب أو المنقوع أثناء الحمل

يمكن للحامل أن تتناول اللوز المنقوع ، إلا إذا كانت تعاني من الحساسية ، حيث إن اللوز المنقع يطلق الإنزيمات التي تساعد في الهضم و تزيد من قيمة المغذيات ، و يمكن نقعه بسهولة أثناء الليل للمساعدة في إزالة الجلد البني الذي يحتوي عادة على التانين ، و هو إنزيم مثبط ، و من المعروف أن التانين يقلل من امتصاص المغذيات .

اللوز المنقوع أم الخام

على الرغم من أن كلا النوعان صحيان ، إلا أن اللوز المنقوع هو الخيار الأفضل دائمًا ، و ذلك بسبب تلك الأسباب :

1- نقع اللوز يساهم في انحلال حمض الفايتك ، حيث إن حمض الفايتك الموجود في النباتات يحسن حياة المكسرات و البذور ، و لكنه يبطئ أيضا امتصاص المعادن الأساسية في أجسامنا ، و لذلك ، فإن الكثير من حمض الفايتيك يمكن أن يسبب نقصًا في المعادن ، و نقع المكسرات يزيل حمض الفايتك و يطلق الفسفور الذي هو جيد لصحة العظام .

2- تحييد مثبطات الإنزيم ، حيث إن نقع المكسرات مع الملح ، يساهم في تحييد مثبطات الإنزيم ، و يتم إطلاق الإنزيمات المفيدة لزيادة التوافر البيولوجي للفيتامينات في المكسرات .

مثبطات الانزيم توقف بشكل خاص انحلال انزيمات الغلوتين ، و لكن عند التحييد ، يتم إطلاق الإنزيمات التي تساعد في انهيار الغلوتين و تسهل عملية هضم الغلوتين ، كما أنها تهضم الغلوتين قبل الوصول إلى القناة الهضمية مما يجعل الهضم أسهل من المكسرات الجافة .

3- تحييد التانين ، حيث إن التانين يقدم مسحة صفراء للمكسرات و يعطي مذاق مر ، و مع ذلك ، فهو قابل للذوبان في الماء ، و عندما ينقع ، فإنه ينحل و يقلل من المذاق المر ، مما يجعل مذاق المكسرات حلاوة ، و اللوز المنقوع أو غير المسموح ، بشكل عام ، يقدم فوائد عديدة أثناء الحمل .

عدد اللوز الذي يمكن تناوله يوميًا أثناء الحمل

سواء كان جافًا أو رطبًا ، يمكن الحصول على ما يصل إلى ثلث الكوب أو ما يقرب من 23 لوزة ، وفقًا لـ USFDA ، و يمكن تجربة تناول اللوز في الصباح الباكر ، و يجب أن لا تأكل أكثر من الكمية المقترحة لأنها يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات غير سارة مثل زيادة الوزن ومشاكل في الجهاز الهضمي .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *