طرق علاج العنف عند الأطفال

العنف من الصفات الغير مستحبة في الأطفال والكبار على حد سواء  وخاصة في حالة الأطفال الصغار فهو يلحق بهم الضرر والمحيطين بهم، ويوجد الكثير من أشكال العنف من بينها العنف اللفظي والعنف الجسدي ومن الأفضل أن يتم التعامل مع الأطفال في تلك الفترة بطريقة صحيحة وطبية وفقا لما يؤكد عليه الكثير من علماء النفس.

أسباب تدفع الطفل إلى العنف

يوجد الكثير من الأسباب التي تدفع الطفل إلى التصرف بعنف مع الآخرين والتي من بينها ما يلي

1- أن يكون الأمر بمثابة رد فعل من الطفل نتيجة لسوء معاملته من الكبار ومن الضغط الزائد الذي يتعرض له الأطفال من قبل الكبار حيث أن الكبار دائما ما يمنعون الطفل من الكثير من الأشياء ومن ثم يصبح رد الفعل عدواني.

2- أن يتم تدليل الطفل بطريقة زائدة عن الحد أو حمايته بشكل دائم مما يتعرض له من الآخرين فهنا يصبح الطفل عنيف في التعامل وتزيد بالطبع عنف وعدوانية الطفل في حالة أن تم رفض طلباته نتيجة للدلاله الزائد.

3- محاولة الطفل بشكل دائم تقليد من حوله بطريقة عمياء وبدون معرفة أن الأمر سوف يضر به كثيرا في المستقبل فإذا كان أحد الوالدين عنيف فمن الطبيعي أن يصبح الطفل هو الآخر عنيف وتصرف بعنف شديد تجاه الأخرين.

4- الغيرة حيث أن الغيرة من المشاعر التي من الممكن أن تدفع بالطفل إلى التصرف بعنف تجاه من يغار منهم خاصة إن كانوا أطفال في نفس العمر.

5- العنف يولد العنف بمعنى أن التعامل مع الطفل بعنف سوف يولد من الطفل شخص عنيف.

6- مشاهدة الكثير من الفيديوهات العدوانية التي توجد على الإنترنت مما يولد طاقة عنف وعدوانية لديه.

خطوات علاج العنف عند الأطفال

أن معالجة ذلك السلوك لدى الأطفال الصغار ليست بالأمر الصعب فمن الممكن من خلال الخطوات التالية سهولة تعويد الطفل على السلوكيات الصحيحة وتجنب العنف

1- معاقبة الطفل بالمنطق في حالة أن قام الطفل بتصرف عنيف في مكان ما أو خلال تواجده مع مجموعة من الأطفال من الأفضل أن يتم إبعاد الطفل عن تلك المنطقة وعدم معاقبته بالعنف وأن يتم الحديث مع الطفل أنه لن يعود للعب معهم إلا بعد أن يتبع السلوك الجيد.

2- محافظة الوالدين على الهدوء على قدر المستطاع حيث أن التعامل بعنف مع الطفل العنيف من الأشياء التي تزيد من الأمر سوء ولا يحل تلك المشكلة وعلى الأهل أن يكونوا قدوة حسنة للأطفال.

3- وضع عقوبات محددة للطفل بمعنى أن أقدم الطفل على شيء بعنف لابد من معاقبته ولكن بشكل محدد.

4- عدم الرجوع في القرارات والثبات على الموقف مع الأطفال حيث أن معاقبة الطفل بنفس العقوبة كل مرة يقدم بها على التصرف بعنف من الأشياء التي تجعل الطفل يتوقف عن تصرفاته.

5- وضع الحلول أمام الطفل فعند غضب والتصرف بعنف من الأفضل أن تنتظر حتى يهدأ الطفل تماما ومن ثم التحدث معه عن البدائل المتاحة لديه كي يتخلص من تلك العادة وأن يعبر عن نفسه بالحديث وليس بالعنف.

6- تنمية ثقافة الاعتذار لدى الطفل حيث يتوجب على الأهل تعويد الطفل على تلك الثقافة حتى يشعر بأنه قد أخطأ.

7- مراقبة الطفل وسلوكياته أن مشاهدة التلفاز والإنترنت بدون رقابة من الأشياء التي تدفع الكثير من الأطفال اليوم إلى العنف لذا لابد من وضع حد لتلك الأمور من خلال مراقبة الطفل دائما والحد من الفيديوهات التي تحتوي على العنف.

8- التدخل الطبي فقد يفشل الأهل في بعض الأوقات من تخليص الطفل من تلك المشكلة وهنا يتوجب اللجوء إلى المختصين في تلك الحالات.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *