أسباب فقر الدم بعوز الحديد

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد هو نوع شائع من فقر الدم، وهي حالة يفتقر فيها الدم إلى خلايا الدم الحمراء السليمة، وتحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى أنسجة الجسم، وكما يوحي الاسم، فقر الدم بسبب نقص الحديد بسبب عدم كفاية الحديد، وبدون كمية كافية من الحديد، لا يمكن للجسم إنتاج ما يكفي من المادة في خلايا الدم الحمراء، التي تمكنه من حمل الأكسجين ( الهيموجلوبين )، نتيجة لذلك، قد يجعلك فقر الدم الناجم عن نقص الحديد متعبًا وتعاني من صعوبة في التنفس، ويمكن عادة تصحيح فقر الدم بسبب نقص الحديد بمكملات الحديد، وفي بعض الأحيان، تكون هناك اختبارات ضرورية أو علاجات إضافية لفقر الدم بسبب نقص الحديد، خاصة إذا كان الطبيب يشك في أن المريض ينزف داخليا .

أعراض فقر الدم بعوز الحديد

في بادئ الأمر، يمكن أن يكون فقر الدم الناجم عن نقص الحديد معتدلاً إلى الحد الذي لا يلاحظه أحد، ولكن مع ازدياد قلة الحديد في الجسم وفقر الدم، تزداد حدة الأعراض، وقد تشمل علامات وأعراض فقر الدم الناجم عن نقص الحديد ما يلي :

– التعب الشديد
– الضعف
– جلد شاحب
– ألم في الصدر، وسرعة ضربات القلب أو ضيق في التنفس
– صداع أو دوار
– برودة الأيدي والقدمين
– التهاب أو وجع اللسان
– ضعف و هشاشة الأظافر
– شهوة غير عادية للمواد غير الغذائية، مثل الثلج أو النشا
– ضعف الشهية، وخاصة عند الرضع والأطفال الذين يعانون من فقر الدم بسبب نقص الحديد

أسباب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

يحدث فقر الدم الناجم عن نقص الحديد عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي من الحديد لإنتاج الهيموجلوبين، والهيموجلوبين هو جزء من خلايا الدم الحمراء التي تعطي الدم لونه الأحمر، وتمكن خلايا الدم الحمراء من حمل الدم المؤكسج في جميع أنحاء الجسم، إذا كنت لا تستهلك كمية كافية من الحديد، أو إذا كنت تخسر الكثير من الحديد، فإن جسمك لا يستطيع إنتاج كمية كافية من الهيموجلوبين، وسيحدث في النهاية أنيميا نقص الحديد، وتشمل أسباب فقر الدم بسبب نقص الحديد ما يلي :

1- فقدان الدم

يحتوي الدم على الحديد داخل خلايا الدم الحمراء، وإذا فقدت الدم، تفقد بعض الحديد، والنساء مع دورات الحيض الثقيلة معرضات لخطر فقر الدم بسبب نقص الحديد، لأنهن يفقدن الدم أثناء الحيض، إن فقدان الدم المزمن البطيء داخل الجسم – مثل قرحة هضمية أو فتق فجوي أو سرطان القولون أو سرطان القولون والمستقيم – يمكن أن يسبب فقر الدم بعوز الحديد، والنزيف المعدي المعوي يمكن أن ينتج عن الاستخدام المنتظم لبعض مسكنات الألم، التي لا تستلزم وصفة طبية، خاصة الأسبرين .

2- نقص الحديد في النظام الغذائي

يحصل الجسم بانتظام على الحديد من الأطعمة التي نتناولها، وإذا كنت تستهلك القليل من الحديد، فبمرور الوقت يمكن أن يصبح جسمك به كمية قليلة من الحديد، وتشمل أمثلة الأطعمة الغنية بالحديد اللحوم والبيض والخضروات الورقية الخضراء، والأطعمة المدعمة بالحديد، وللنمو السليم والتنمية، يحتاج الأطفال الرضع والأطفال عموما إلى الحديد من وجباتهم الغذائية أيضًا .

3- عدم القدرة على امتصاص الحديد

يتم امتصاص الحديد من الغذاء إلى مجرى الدم في الأمعاء الدقيقة، والاضطراب المعوي، مثل مرض الاضطرابات الهضمية، الذي يؤثر على قدرة الأمعاء على امتصاص العناصر الغذائية من الطعام المهضوم، يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم بسبب نقص الحديد، وإذا تم تجاوز جزء من الأمعاء الدقيقة أو إزالته جراحيًا، فقد يؤثر ذلك على قدرتك على امتصاص الحديد والمواد المغذية الأخرى .

4- الحمل

دون مكملات الحديد، يحدث فقر الدم بسبب نقص الحديد في العديد من النساء الحوامل، لأن مخازن الحديد لديهم بحاجة إلى خدمة حجم الدم المتزايد الخاص بهم، وكذلك مصدر للهيموجلوبين للجنين المتنامي .

المراجع:
الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *