أضرار شراب الشعير

الشعير هو واحد من أكثر محاصيل الحبوب الصحية وذلك لاحتوائه على العديد من الفوائد الطبية، يعد الشراب الذي التي يتم إعداده من خلال خلط دقيق الشعير بالماء من المشروبات المفيدة للجسم ، فهو يمكن أن يخفف من عدد من المشاكل الصحية ، ولكن في الوقت نفسه ، يحمل شراب الشعير بعض الأضرار التي يجب الحذر منها .

الآثار الجانبية لشراب الشعير

شراب الشعير يسبب غازات الأمعاء

إن مشروب الشعير غني بالألياف الغذائية القابلة للذوبان ، مما يتسبب في حدوث غازات الأمعاء ، والسبب وراء ذلك هو أنشطة البكتيريا المفيدة الموجودة في القولون لدينا ، لذا ، حاول أن تحد من كمية ماء الشعير لمنع تكوين الغازات .

شراب الشعير يسبب اضطرابات بالمعدة

لا ينتج اضطراب في المعدة فقط عن الاستهلاك المفرط لشراب الشعير ، ولكن أيضًا من تفاعلاته مع بعض الأدوية ، في كلتا الحالتين ، يمكن أن يحدث تهيج في المعدة مع أعراض أخرى مثل الألم ، والتشنجات ، والانتفاخ ، وأحيانا الإسهال .

شراب الشعير قد يؤدي إلى الإمساك

إذا كنت تشرب الكثير من شراب الشعير ، فستكون لديك احتمالية كبيرة للإصابة بالإمساك المزمن ، تأكد من استشارة الطبيب المعالج في حالة استمرار المشكلة لأكثر من 7 أيام في المرة الواحدة .

شراب الشعير ونزيف المستقيم

في حالة الإمساك الحاد ، قد تواجه نزفًا بالمستقيم مع ألم حاد ، لذلك حاول تجنب استهلاك شراب الشعير بكميات كبيرة لتجنب مثل هذه الحالات .

شراب الشعير قد يسبب التلوث الفطري

إن شراب الشعير يمكن أن يؤدي إلى تلوث فطري من وقت لآخر ، حيث توجد بعض الملوثات في مستخلص الشعير وهي شعرية القراب الوردية و أوكراتوكسين أ ، والتي يمكن أن تؤثر على عظامنا بشكل سلبي .

شراب الشعير و ردود الفعل التحسسية

ردود الفعل التحسسية لشراب الشعير هي أيضا شائعة جدا ، فإذا كنت تعاني بالفعل من فرط الحساسية ، فقد حان الوقت لتنظيم استهلاكك اليومي من شراب الشعير ، وقد تعاني من عدد من الأعراض مثل الطفح الجلدي والالتهابات وتهيج العينين وتورم العيون والجفون والأنف والذراعين والساقين .

شراب الشعير و الإصابة بربو الخبازين

يمكن أن يسبب الشعير حساسية خطيرة في الجهاز التنفسي تسمى “ربو الخبازين” في الأشخاص الذين يعملون في المخابز ، ولكن يمكنك أيضا أن تقع فريسة لها إذا تعرضت لكثير من دقيق الشعير أثناء إعداد شراب الشعير ، لذلك كن حذرًا .

شراب الشعير وانسداد أو تمزق المرئ

يمكن للشعير أن يضر المريء أيضًا نظرًا لأنه غني بالألياف ،  عند إعداد مشروبك ، تأكد من إضافة كمية كافية من الماء إلى مستخلص الشعير ، وخلاف ذلك ، قد تواجه صعوبة البلع ، والتي يمكن في نهاية المطاف أن تسبب انسداد أو حتى تمزق المريء .

شراب الشعير قد يسبب مرض الاضطرابات الهضمية

مرض السيلياك هو أساسا حساسية القمح ، والذي يحدث بسبب عدم تحمل الغلوتين ، ويحتوي الشعير على كمية كبيرة من الغلوتين ، مما يجعل الحالة أسوأ .

شراب الشعير وانخفاض نسبة السكر في الدم

إن الاكثار من استهلاك شراب الشعير يمكن أن تقلل من كمية السكر في مجرى الدم إلى حد كبير ، وإذا وصلت تحت المستوى الطبيعي ، فسوف تصاب بنقص السكر في الدم ، لذا ، حاول أن تراقب مستوى السكر في الدم عن كثب بينما تشرب شراب الشعير بانتظام .

شراب الشعير والمضاعفات الجراحية

بما أن مياه الشعير يمكن أن تسبب انخفاضًا مفاجئًا في مستويات الجلوكوز في الدم ، يجب عليك دائمًا اتخاذ الاحتياطات اللازمة قبل خضوعك لعملية جراحية ، فمن المستحسن التوقف عن تناول المشروب ما بين 10 إلى 14 يومًا على الأقل قبل الذهاب للخضوع إلى العملية ، فهذا من شأنه أن يساعدك على تنظيم مستوى السكر في الدم حتى تتمكن من وقاية نفسك من جميع أنواع المضاعفات الجراحية المحتملة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

(1) Reader Comment

  1. Avatar
    عادل
    2019-05-01 at 02:43

    شكرا لكم لقد استفدت منكم كثيرا علي كل مايخص الشعير وفقكم الله💗💗💗💗💗💗💗

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *