طرق الاعتذار

- -

في منتصف لحظة عصبية، كلنا نقول أو نفعل شيئا في بعض الأحيان، وهذا يتوقف على مزاجنا، الذي يؤذي الآخرين سواء عن قصد أو غير قصد، ثم، عندما نرجع إلى عقلنا، ندرك أن الاعتذار ضروري من أجل الألم الذي تسببنا به، وبما أننا آسفون، فنحن نرغب في تقديم اعتذار يسمح للشخص الذي تألم معرفة مدى ندمنا على كلماتنا أو أفعالنا – الاعتذار الذي يدفعنا إلى تجاوز الوضع إلى الجانب الآمن، حيث يثق بنا الشخص مرة أخرى، ويثق في دوافعنا، وكلماتنا مرة أخرى، باختصار، نريد تقديم اعتذار صادق ومصلح .

كيف نقدم اعتذار صادق

يميل الأشخاص في الأوضاع المتوترة إلى التفكير بطريقة غير عقلانية، وذلك بسبب الغضب، بنفس الطريقة التي غمر فيها الغضب إدراكنا عندما قلنا أو فعلنا الشيء الذي أدى بنا إلى هذا الوضع، فإن الغضب يمكن أن يغشّي قدرة الناس الغاضبين على الصفح، وفي حين أننا نعلم أننا يجب أن نعتذر، فليس الأمر سهلاً دائمًا، إن القيام بذلك يفتح المجال أمام إمكانية مواجهة الغضب والاستياء من قبل الشخص ( الأشخاص ) الذين نريد الاعتذار منهم .

وليس من السهل دائمًا عليهم قبول اعتذارنا، ويمكنهم أن يتساءلون ما إذا كانت هذه هي الحقيقة، وأننا فعلا نادمون، والعنصر السري لتقديم أو قبول الاعتذار بصدق هو النية، وعندما نعتذر لأشخاص من قلوبنا – ونعني ذلك – نأمل أن يقرروا بعقلهم أن يقبلوا اعتذارنا، ليس لأنه من السهل عليهم أن يغفروا وينسوا، وليس لأننا نستحق ذلك بالضرورة، ولكن لأنهم قرروا عن عمد أن يغفروا لنا، وبالنسبة لنا نحن الذين نحتاج إلى تقديم اعتذار، دعونا نحاول عن قصد تصحيح خطأنا، إذن ماذا نقول ونفعل لتقديم اعتذار مخلص عن قصد ؟ فيما يلي الخطوات السبع لكيفية الاعتذار بصدق .

كيفية الاعتذار ” 7 خطوات من الاعتذار الصادق “

اطلب الإذن للاعتذار

يُقدِّر من أساء إليهم كونك لا تقفز مباشرة إلى الاعتذار، وأنه يجب طلب الإذن بالاعتذار أولا، ففي بعض الأحيان، يأتي الإذن بالاعتذار على الفور، وأحيانًا يأتي بعد أن تتاح الفرصة لأولئك الذين أهانوا أن يهدأوا، وعندما يمنح الشخص المهان الإذن ( وسوف يفعل ذلك، لأنه يرغب كثيرًا في سماع ما تريد قوله )، أخبره بالتفصيل عما تعتذر عنه، ويجب أن يسمع الشخص منك ما فعلته حتى يعرف أنك تفهم سبب انزعاجه .

دعهم يعرفون أنك تدرك أنك تؤذيهم

أخبرهم كم ندمت على ما فعلته، وتعرف أنه كان خطأ، وأنك تقدر مشاعرهم، واعرب عن رغبتك في العودة إلى الوراء وتغيير ما قلته أو فعلته، واحرص على عدم قول أي شيء على غرار ” إذا آذيتك، فأنا آسف “، لأن ذلك يعني أنك لا تفهم أنك قد آذيت الشخص، فالكلمات مثل ” إذا ” تضع اللوم على الشخص الآخر للشعور بالأذى، بدلاً من الشخص الذي ارتكب الجريمة .

 أخبرهم كيف تخطط لتصحيح الوضع

في بعض الأحيان، لا يمكن تصحيح الموقف، وعندما يكون ذلك ممكنًا، افعل كل ما بوسعك لتصحيحه، وعندما لا يكون الأمر كذلك، اسمح للشخص ( الأشخاص ) الذين تعرضوا الى الإهانة باختيار النتيجة التي يودون رؤيتها .

أخبرهم أن اعتذارك وعد بأنك لن تفعل ما فعلت مرة أخرى

الخطوة 4 هي أمر بالغ الأهمية، وبخلاف ذلك، يكون ما قدمته ليس اعتذارًا – بل عذر .

اطلب منهم المغفرة بشكل رسمي

إذا كان الفعل الذي تطلب المغفرة بسببه، أمر تسبب في إيذاء عميق، فقم بإضافة ” أتفهم أنهم بحاجة إلى وقت للتفكير في الأمر “، وما لا يجب أن تفعله هو أن تفترض أنه لأنك طلبت الغفران، سيقومون بمسامحتك على الفور .

 كتابة ملاحظة بخط اليد حول هذا الأمر

لماذا ؟ هذه الملاحظة هي تذكير دائم بندمك ووعدك بعدم تكرار الجرح، كما أنه يساعدك على الوفاء بوعدك لأنه يكون لديك ملاحظة بخط يدك، تعمل على تذكيرك دائما بما قمت بفعله .

 تحقيق الوعد وعدم حمل الضغينة

إذا قبل الشخص اعتذارك، فهذا يعني أنه لا يستطيع تحمل ضغينة، وإظهار ما فعلته به في كل مرة يغضب فيها، وأنت كشخص قام بالاعتذار، لا تستطيع أن تفعل ما أساء إليه في المقام الأول مرة أخرى، بمعنى أنه يجب إعطاء اعتذار صادق وقبول الاعتذار بنية إعادة العلاقة .

في بعض الأحيان، يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود الأمور إلى ما كانت عليه، لكنها قد تكون أفضل من الطريقة التي كانت عليها، ويمكن للنوايا أن تحرك العلاقات إلى مستوى أعمق من الاحترام والوئام والرعاية، وعند اتخاذ قرار بشأن كيفية الاعتذار، تذكر فقط أن يكون الاعتذار صادق، وأن لا تفسد الاعتذار بعذر .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *