مفهوم الزخرفة الإسلامية

الزخرفة الإسلامية هي أحد أنواع الفنون الإسلامية التي اشتهرت في عصر ازدهار الدولة الإسلامية في الأندلس وقامت على أثرها ثقافات متعددة جعلتها واحدة من الفنون المميزة والفريدة والتي اهتم بها المسلمون وعملوا على تطويرها وقد تميز هذا الفن الفريد بخصائص ومميزات جعلته واحدًا من أشهر الفنون على مر العصور

فن الزخرفة الإسلامية

فن الزخرفة الإسلامية، هو من أرقى الفنون الإسلامية، التي عبرت عن الدين الإسلامي بدون تصوير للإنسان أو الطبيعة وهو ما ميز هذا الفن عن غيره من فنون الزخرفة، حيث استخدمت الأشكال الهندسية الدقيقة، والمجسمات المطعمة بالأحجار الكريمة مثل الفسيفاء والعقيق والزبرجد والرخام في تزيين قصور خلفاء الدولة العباسية والدولة الأموية ، وكذلك في تزيين المساجد مما جعل منها تحفًا معمارية حافلة بالإبداع والسحر ا.

متى ظهر فن الزخرفة الإسلامية

ظهر فن الزخرفة الإسلامية، في بداية عهد كلا من الخليفة عمر بن الخطاب، والخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنهما، ويعود الأمر إلى وقت الفتوحات الإسلامية التي امتدت في جميع أنحاء العالم، فكان المسلمون، كلما قاموا بافتتاح مكان، يعملون على تتويج هذا المكان، عن طريق زخرفة دور العبادة، بطريقة خاصة، تماثل دور العبادة التي كانت توجد ببلاد فارس، وقد كان عبد الملك بن مروان، أول من اهتم بفن الزخرفة الإسلامية، عندما أمر بزخرفة قبة الصخرة، التي توجد بالقدس الشريف، مؤكدًا على أن تكون تلك الزخارف، بعيدة تماماً، عن تصوير الأرواح، حتى أصبحت تلك القبة، رمزاً مثاليًا لفن الزخرفة الإسلامية.

خصائص الزخرفة الإسلامية

–  الأصالة، وتوثيق كل ما له علاقة بالدين الإسلامي وأصوله.
– التعبير عن نهضة الدين الإسلامي، وحضارته.
– عدم استخدام الصور الحية للإنسان أو الطبيعة.

– يحرص فن الزخرفة الإسلامية، على البعد عن تقليد الفنون الأخرى، أو محاولة محاكاتها، ويصر على أن يكون له طابعه الخاص والمميز.
– يحاول الفنانون من المسلمين، أن يقوموا باستخدام، الخطوط الزخرفية، بطريقة شديدة الجمال، في تكوينها، وشكلها العام، فهم قادارون على تصوير لوحات جذابة ذات طابع ساحر وأخاذ.
– يحرص فن الزخرفة الإسلامية، على التطور الدائم عن طريق تقديم كل ما هو جديد ومطور، من خلال أشكال ومجسمات حديثة.

أنواع الزخارف الإسلامية

1- زخرفة النباتية: وتعرف بفن التوريق، حيث استلهمت أشكالها من أشكال الزهر والنباتات وأولوانها لإبراز صورة جمالية معبرة تم إضافة بعض الأشكال الهندسية إليها لإضافة طابع متميز وغني
2- الزخرفة الهندسية: من أهمّها الأشكال النجميّة متعددة الأضلاع، والأطباق النجميّة، وزخرفة التحف الخشبيّة والمعدنيّة وغيرها.
3- زخرفة كتابية: اعتنت بتقديم الآيات القرآنية في شكل بديع متقن مع استخدام التشكيل العربي المميز مما أبرز جمال اللغة العربية
4- الزخارف الآدمية والحيوانية: وهي فن مستحدث في الزخرفة الإسلامية ليس أصلا منها لأن التصوير نفسه حرمته الديانة الإسلامية وظهر هذا النوع من الزخرفة في بلاد فارس وإيران والهند وتركيًا تأثرًا بفن التصوير والنحت الذي كان موروثًا لديهم قبل الفتح الإسلامي.

تطبيقات فن الزخرفة الإسلامية

1- فن العمارة الإسلامية

إن من أبرز التقنيات التي اتخذها الفن الإسلامي في ذلك وقت، وكانت تحمل طابع مختلف عن غيرها من جميع التقنيات الأخرى، هي فن العمارة الإسلامية، فقد فرض هذا النوع من الفن بالذات نفسه داخل العالم الإسلامي، ولذلك فقد كان منتشر بكثرة بالمساجد، والمدارس الدينية، نظراً لما وجده من إعجاب شديد من قبل جميع البلدان، وتم استخدام الزخارف الإسلامية لإضافة طابع خاص ومتميز لهذا النوع من الفنون الإسلامية

2- فن الكتاب

التقنية الأخرى التي اشتهر بها الفن الإسلامية، في ذلك الوقت، هي فن الكتاب أو ما يطلق عليه بالهند، اسم فن المنمنمات، وهذا النوع من الفن الإسلامي، يختص بجميع الأمور التي تتعلق بالكتاب، من خط اليد، أو عمل لوح، أو تجليد، إلى غيرها من الأمور التي لها صلة بالكتاب، وقد تم تطويع الزخارف الإسلامية لإضافة شكل خاص للكتب في ذلك الوقت كما استخدمت في تدوين الآيات القرآنية والأحاديث النبوية في الكتب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان سامي

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *