آثار ترك التدخين فجأة

النيكوتين هو مادة شديدة الإدمان ، و لذلك فإن المدخنين يواجهون مشاكل عديدة للتخلص من الآثار الجانبية للإقلاع المفاجئ عنه ، حيث يكون الجسم و الدماغ معتمدين على النيكوتين و عندما يتم إزالة النيكوتين من النظام اليومي ؛ يأخذ الجسم وقت طويل للتكيف على الوضع الجديد ، و على الرغم من ذلك فليست كافة الآثار سيئة ، بل هناك بعض الآثار الإيجابية .

الآثار الإيجابية للاقلاع عن التدخين

– يعود معدل ضربات القلب و ضغط الدم إلى المستويات الطبيعية في 20 دقيقة فقط ، كما تعود مستويات أول أكسيد الكربون إلى طبيعتها بعد 12 ساعة فقط ، و تبدأ النهايات العصبية في التجدد بعد 48 ساعة مما يسمح للمدخن بالشم و التذوق إلى أقصى حد ، و يشعر بتنفس أفضل ، و بعد أسبوعين ، تبدأ الرئة في التعافي و ستكون أكثر راحة للتنفس ، كما يكون هناك زيادة محتملة في نشاط الأحلام .

الآثار السلبية للإقلاع المفاجئ عن التدخين

– لسوء الحظ ، هناك عدد من الآثار الجانبية السلبية للإقلاع عن التدخين و التي يمكن التغلب عليها ، ضع في اعتبارك أن هذه ليست سوى قائمة من الآثار الشائعة للاقلاع عن التدخين ؛ قد تواجه فقط مجموعة فرعية من تلك الأعراض ، و تشتمل على :

– إعياء ، و فم جاف ، و غثيان ، و الأرق ، و الصداع ، و وخز في اليدين والقدمين ، و تعرق ، و السعال والتهاب الحلق ، و زيادة الشهية و زيادة الوزن ، و الإمساك ، و الرغبة الشديدة للنيكوتين .

– بعد الإقلاع عن التدخين ، يرغب العقل بشدة في التأثيرات “الجيدة” الناتجة عن النيكوتين ، و يؤدي الإدمان العقلي و السلوكي للنيكوتين إلى بعض الآثار الجانبية العقلية للإقلاع عن التدخين مثل :التهيج والإحباط والغضب ، و القلق ، و كآبة ، و صعوبة في التركيز .

– قد تكون آثار الإقلاع عن التدخين أسوأ في أوقات معينة من اليوم أو في بيئات معينة ، و يرجع عنصر الانسحاب هذا إلى الارتباط المعرفي بين الأشخاص والأماكن أو العادات الأخرى و التدخين .

– الأشخاص الذين يدخنون لفترة طويلة أو أولئك الذين يدخنون بكميات كبيرة هم أكثر عرضة للتأثيرات الجانبية للإقلاع عن التدخين ، و بغض النظر عن مدى تدخين الشخص ، فإن أيا من الأعراض المذكورة أعلاه ليست خطيرة ، و قد يكونون غير مرتاحين ، أو حتى يبدون غير محتملين ، لكنهم سيديرون مسارهم ويخمدون مع مرور الوقت .

مدة استمرار الآثار الجانبية للاقلاع المفاجئ

– بالنسبة لمعظم الناس ، فإن الآثار الجانبية للإقلاع عن التدخين لن تستمر سوى بضعة أسابيع ، و بالنسبة للبعض يمكن أن تستمر الأعراض عدة أشهر ، عادةً ما تصل آثار الإقلاع عن التدخين إلى الذروة بعد حوالي 48 ساعة من الإقلاع ، و لكن من غير المعتاد أن تكون أعراض الانسحاب شديدة في الأسبوع الأول ، بعد ذلك تنتهي أعراض الانسحاب إذا كان المدخن لا يزال ممتنع عن التدخين .

– يمكن أن تستمر بعض الآثار الجانبية للإقلاع عن التدخين لفترات طويلة من الزمن ، الشهية المفاجئة ليست غير شائعة ، و بعض الناس قد يعانون من الوزن الزائد بعد الإقلاع لفترات أطول من الزمن ، و لحسن الحظ هناك طرق للحد من الرغبة الشديدة في التدخين ، و إدارة الآثار الجانبية الأخرى للإقلاع عن التدخين .

زيادة الوزن بعد الاقلاع عن التدخين

– الناس يكتسبون الوزن بعد الإقلاع عن التدخين لعدة أسباب ، حيث يزيد النيكوتين من السرعة التي يستقلب بها الجسم الطعام بنسبة 7 إلى 15٪. بعد إزالة النيكوتين من النظام اليومي ، سيحرق الجسم الطعام بمعدل أبطأ .

– كما أن السجائر تقلل الشهية و بعد الإقلاع عن التدخين ، قد تجد نفسك تأكل أكثر ، و بعض الناس يملأون الرغبة في التدخين عن طريق تناول الطعام ، حتى لو لم يكونوا جائعين ، و قد يرغب بعض المدخنين في الإقلاع عن التدخين ، فالإقلاع عن التدخين هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها من أجل صحتك .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *