كيف تتم عملية غسيل المعدة

عند التعرض إلى التسمم الغذائي أو مشاكل في المعدة يتوجب على الطبيب المعالج أن يقوم بعمل غسيل المعدة للمريض، عملا على التخلص من الأشياء التي تتسبب في ذلك الأمر من جهة ومن الجهة الأخرى تخليص المعدة من السموم التي تتراكم بها والتي تؤدى إلى حدوث الكثير من الأمراض في المستقبل.

أسباب غسيل المعدة

أن عملية غسيل المعدة عملية المنوط بها إخراج ما يوجد داخل المعدة ويتم اللجوء إلى تلك العملية للكثير من الأسباب والتي من بينها ما يلي:

1- تناول السموم عن طريق الخطأ أو تناول جرعة كبيرة من الأدوية التي تؤدى إلى التعرض إلى التسمم.
2- بهدف الحصول على عينة من الحمض الذي يوجد في المعدة.
3- أن يتم تخفيف من خلالها الضغط الذي يقع على الأمعاء المغلقة في الجهاز الهضمي.
4- التعرض إلى مشكلة نزيف المعدة نتيجة سحب الدم إلى الخارج.
5- وأيضا تتم خلال المنظار الداخلي والذي يهدف إلى تنظيف المعدة نتيجة تقيأ الدم.

طريقة التحضير لغسيل المعدة

في حالة أن كان المريض قد تعرض إلى جرعة من السم أو حالة تسمم غذائي أو أي نوع قد يهدد من حياة المريض فهنا لا يتم تحضير المريض لتلك العلمية ولكن يتم إجرائها على الفور بهدف إنقاذ حياة الشخص، ولكن في حالة أن كان الغرض من تلك العملية هو أخذ عينة من الحمض المعدي فمن الأفضل أن يتم تحضير المريض قبلها من خلال الكثير من الإرشادات التي يخبرك بها الطبيب من بينها الصوم وعدم تناول أدوية معينة أو وجبات معينة قبل العملية.

عملية غسيل المعدة

يتم عمل تلك العملية من خلال إدخال أنبوب طويل ورفيع للمعدة والذي يمر من خلال الفم أو من خلال فتحة الفم عبر المرئ ومن ثم إلى المعدة، ولابد على الطبيب من التأكد أن الأنبوب قد وصل بالفعل إلى المعدة ولا يتوقف عند الرئتين من خلال نفخ الهواء، والتأكد من أن الهواء في المعدة أو من خلال سحب جزء من سائل المعدة والعمل على فحصه، ومع التطور الطبي فقد أصبحت تلك الأنابيب مجهزة اليوم بكاميرات صغيرة الحجم تمكن الطبيب من رؤية محتوى المعدة.

وعند الوصول إلى المعدة وفي حالات التسمم يتم وضع كمية من المحلول الملحي وهذا في حالة الكبار والبالغين وبالنسبة للأطفال يتم استخدام محلول ملح متوازن تخوفا من خفض نسبة الصوديوم لدى الأطفال مما يترتب عليها الكثير من المشاكل الصحية لهم، ويستمر الطبيب في إدخال السائل إلى المعدة وإزالته إلى أن يخرج ذلك السائل نظيف بدون أي سوائل أخرى من المعدة ويوجد عدة وسائل أمان خلال تلك العملية.

حيث يقوم الطبيب المعالج بوضع جهاز في فم المريض يعمل على شفط الجهاز العائد من المعدة وفي حالة أن فقد المريض وعيه يتم وضعه على جهاز التنفس الصناعي على الفور وعلى الطبيب أن يطمئن على الحالة بعد أن ينتهي من تلك العملية خاصة وأن تعرض المريض إلى مشاكل خلالها من بينها تصلب الحنجرة أو قلة الأوكسجين الداخل إلى الرئتين أو نقص في كمية الصوديوم في الجسم، وبالطبع تختلف مدة العملية من مريض إلى أخر وفقا للحالة المرضية التي جاء عليها ومقدار المادة التي تسببت في التسمم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

hadeer said

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *