دروس وعبر من السيرة النبوية

كتابة ملاك آخر تحديث: 30 نوفمبر 2018 , 00:01

السيرة النبوية هي سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، ويجب أن يتعرف المسلم على سيرة نبينا العظيم حتى نهتدي إلى هدى الرسول، ونفعل مثلما كان يفعل رسولنا العظيم، لأنه أفضل الخلق أجمعين، وقد أمرنا الله تعالى باتباع سنة نبيه الكريم، لهذا سوف نستعرض معكم بعض الدروس من السيرة النبوية للنبي العظيم.

السيرة النبوية الشريفة

السيرة النبوية هي رواية قصة حياة الرسول صلى الله عليه وسلم منذ الولادة وحتى الممات، وتتضمن جميع الأحداث التي مر بها الرسول عليه الصلاة والسلام.

لقد مر الرسول بفترة كانت مدتها 23 عام مليئة بالأحداث الهامة والمشاكل والصعوبات التي واجهته عليه الصلاة والسلام أثناء نشر الإسلام في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

تضم سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم العطرة الدروس المستفادة التي يجب على كل مسلم أخذها عبرة والاستفادة منها، لأن فهم السيرة النبوية فهما صحيحا يعتبر من أهم العوامل في انتشار الأمة من الضياع.

الدروس الفعلية من السيرة النبوية

هناك بعض الدروس والعبرة المستفادة من سيرة الرسول عليه الصلاة والسلام ومنها:

– تساعد السيرة النبوية المسلمين على فهم المعجزات التي أنزلت من عند الله تعالى، وأن الإنسان هو المسئول الأول والأخير عن ما يصدر منه من أفعال، لأن الإنسان هو المكلف بإعمار الأرض وفي نفس الوقت عبادة الله سبحانه وتعالى.

– أي سوء أو خير يحدث للإنسان يكون هو المسئول عنه مسئولية كاملة، وعلى الإنسان السعي والأخذ بالأسباب قبل اتخاذ أي سلوك يسلكه.

– تحثنا السيرة النبوية  على التعاون بين الناس، لأنها من الأمور الأساسية حتى تتحقق هدف الأمة، وتعتبر السيرة النبوية مقصد عظيم من مقاصد الإنسان في حياته، لهذا فقد جعل الله الزكاة أحد أركان الإسلام الأساسية التي تحث على التعاون بين الناس بعضها بعض.

– السيرة النبوية توضح لنا أهمية التمسك بالقرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، لأنهما حبل النجاة من النار، وهي سبب رقي الأمة ورفعتها.

– تزرع فينا السيرة النبوية الأخلاق الفاضلة الحميدة التي تؤدي إلى استقرار المجتمع وهي من الأمور الرئيسية التي لا ينبغي التنازل عنها، كما ينبغي التعامل بالحق مع جميع الناس حتى مع الأعداء.

– تعلمنا السيرة النبوية أهمية الأخذ بمشورة الآخرين وخاصة القائد، لأن القائد يكون ملم بالكثير من الأمور التي قد تخفى على الناس.

– تعمل السيرة النبوية على غرس محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم في قلوبنا؛ لأنها تذكر جميع التفاصيل والمحن التي مر بها الرسول العظيم حتى يوصل إلينا الرسالة بالإسلام بالشكل السهل الميسر على الناس.

– تعمل السيرة النبوية على تحقيق الإيمان الصادق والسليم، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ((بُنِي الإسلامُ على خمسٍ : شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ))[صحيح البخاري].

– تعرفنا السيرة النبوية صفات الرسول عليه الصلاة والسلام الخلقية، لأنه لا خير في الأمة التي لا تعرف معلومات كافية عن نبيها.

– تساعدنا دراسة السيرة النبوية على فهم القرآن الكريم، والأسباب التي أدت إلى نزول الكثير من الآيات، وتوضح لنا المناسبة التي نزلت فيها الآيات الكريمة، كما أنها تساعدنا على فهم كلام الله تعالى لعدم الالتباس في الأمر، وكذلك معرفة الناسخ والمنسوخ في القرآن الكريم.

– تعرفك السيرة النبوية الأحاديث الشريفة التي وردت عن الرسول عليه الصلاة والسلام، حتى يتفقه الإنسان في دينه، يعرف تفاصيل كل شيء في حياته وفقا للشريعة الإسلامية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق