مواصفات نظام المسجد الذكي

المسجد الذكي أحد الابتكارات التي قدمها  طلبة جامعة الملك عبد العزيز، وهو عبارة عن اختراع يحتوي على عدد من التقنيات التي تقوم بخدمة المساجد، وتوفير جو ملائم لخدمة وراحة المصلين، وقد تم تطبيق هذا الاختراع على أحد مساجد مدينة جدة، وبعد أن أثبت جدارته تم العمل على نقل التطبيق  إلى العديد من مساجد المملكة.

مواصفات المسجد الذكي

يتميز هذا التطبيق بالعديد من المواصفات ذات الجودة العالية في التطبيق منها:
1- توفير الكهرباء: حيث يعمل هذا الاختراع على تقليل استهلاك المساجد للكهرباء بنسبة أكبر من 70 في المائة، وهي نفس التقنية المستخدمة في البيوت الذكية.

2- مسجد صديق بالبيئة: حيث يتكون من مكونات أمنة وصديقة للبيئة، فهو يقوم بإعادة تدوير للمياه المستهلكة وأيضًا الاستفادة من مياه الأمطار من أجل ري الأماكن الخضراء المزروعة التي تحيط بالمسجد.

3- ترشيد استهلاك المياه: حيث يقوم هذا النظام بتشغيل المياه على حسب الحاجة لها وهذا من أجل الحد من الإسراف في المياه المستهلكة، كما يقوم هذا النظام باستغلال مياه الأمطار لاستخدامها في الوضوء وهذا بعد أن يتم تكريرها بطريقة آلية.

الخدمات التي يقدمها نظام المسجد الذكي

يتوفر في هذا النظام الكثير من المميزات والخدمات التي يقدمها للمساجد ومن بينها:

– يحتوي على كافة معادلات حساب مواقيت الصلوات الخمس، حيث تم الاستعانة بقسم العلوم الفلكية في جامعة الملك عبد العزيز لتحديد هذه المعادلات على مدار العام كله.

– كما أن النظام بإمكانه التحكم في صوت الأذان عن طريق رفع الصوت أو خفضه، وهذا من أجل عدم إزعاج الأطفال وكبار السن والمرضى في وقت صلاة الفجر.

– كما أن النظام يقوم بتشغيل الإضاءة في جهات معينة قد تم تسجيلها مسبقًا على حسب كل صلاة على سبيل المثال: يتم تشغيل الإضاءة الداخلية من الأمام في المسجد في وقت صلاة العصر ، وبعد مرور 30 دقيقة من وقت الأذان يقوم النظام اتوماتيكيًا بإغلاق جميع أجهزة الإضاءة بصورة تدريجية.

– كما تم تزويد النظام بكيفية التحكم في أجهزة التكيف داخل المسجد وهذا يعتمد على عدة متغيرات تحدث في المسجد، مثل: درجة الحرارة في المسجد، درجة الحرارة خارج المسجد، عدد أجهزة التكييف، قوة كل جهاز تكييف.

– يوجد بالنظام حساسات بغرض قياس درجة حرارة الداخلية والخارجية وهذا من أجل معرفة متى يتم تشغيل أجهزة التكييف قبل أداء كل صلاة على القوة المطلوبة، وبعد الانتهاء من الصلاة يتم قفل جميع أجهزة التكييف تدريجيًا، فمثلًا درجة الحرارة المطلوبة في وقت صلاة الظهر هي 19 درجة مئوية فيقوم النظام بطريقة اتوماتيكية بتشغيل أجهزة التكييف على القوة المناسبة قبل موعد أذان الظهر بحوالي 25 دقيقة حتى تكون درجة الحرارة 19 درجة وقت الصلاة.

– يقوم النظام بالتحكم في إدارة الأجهزة الكهربائية وذلك على حسب عدد المصلين، كما أنه يقوم باستخدام أجهزة الإضاءة والمراوح وقتت الحاجة إليها.

– ومن الممكن أن يساعد هذا النظام على تقليل عدد العمالة في المساجد.
– كما يمكن أن يتم استخدام هذا النظام في المولات والشركات التجارية وأيضًا البيوت، وهذا يؤدي إلى توفير حجم الطاقة الكهربائية المستهلكة بشكل كبير.

الهدف من هذا الاختراع

هذا الابتكار له هدف محدد بجانب توفير جو ملائم للصلاة وهو التقليل من الاستخدام المتواصل للطاقة الكهربائية في جميع المساجد، فهو يعمل على الحد من الاستهلاك اليومي للكهرباء وعدم تشغيل الأجهزة المتاحة في المسجد بصورة مستمرة خلال اليوم كله، حيث يعمل على تشغيل الأجهزة الكهربائية في أوقات الصلاة فقط، كذلك الترشيد من استهلاك المياه المستخدمة في المساجد وإعادة تدويرها بما يضمن عدم إهدارها واستخدامها في ري الحدائق المحيطة بالمسجد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *