كيف تقضي الحائض رمضان

الحائض لا يمكنها الصيام، فلو كانت السيدة تمر في فترة حيضها يسقط عنها الصيام والصلاة، حتى ولو كانت في شهر رمضان، والحيض هو خروج الدم من رحم المرأة في أيام محددة من الشهر، ويستمر نزول الدم لمدة ستة أيام تقريبا، وتختلف الفترة من سيدة لأخرى.

كيف تقضي الحائض رمضان

السيدة الحائض يحرم عليها الصوم وكذلك الصلاة، وإذا جائها الحيض في شهر رمضان، وجب عليها الفطر وترك الصلاة، ثم بعد إنقضاء الحيض وإغتسالها فتعود لصومها وصلاتها، و وجب عليها أن تقضي الأيام التي فطرتها، وتصومها بعد شهر رمضان، أما الصلاة تسقط عنها، ولا تعيدها، وهناك بعض الأحكام التي يجب على المرأة في فترة الحيض أن تكون على دراية بها في شهر رمضان ، وهي:

– لا يجوز للمرأة أن تفطر لمجرد الشعور بأعراض الحيض مثل الشعور بوجع في الظهر أو البطن، بل نزول دم الحيض وحده هو ما يسقط عنها الصوم.

– إذا توقف نزول الدم في نهار رمضان، وتيقنت السيدة من القصة البيضاء، تمسك المرأة عن الطعام والشراب لباقي اليوم، ولكن وجب عليها قضائه.

– إذا تيقنت السيدة من القصة البيضاء وهي دلالة على إنتهاء الحيض، قبل أذان الفجر، وجب عليها الصيام، حتى ولو لم تكن قد إغتسلت، فيمكنها الإغتسال بعد الفجر وتصوم وتصلي فروضها.

– إذا نزل من المرأة دم ولكن ليس في أيام الحيض الخاصة بها، فهو دم إستحاضة وليس حيض، وبالتالي لا يسقط عنها الصوم والصلاة، بل تصوم بصورة عادية، أما بالنسبة للصلاة فيجب عليها الطهارة عند كل صلاة.

– إذا نزل دم من السيدة الحامل ولكن ليس في معاد الوضع ودون أي علامات للولادة، فهو مجرد دم فاسد لا يبطل الصوم والصلاة، أما لو كان يصاحب نزول الدم الشعور بأعراض الولادة، فهو دم النفاس، وبالتالي يسقط عن المرأة الصوم والصلاة.

– إذا صامت المرأة وهي حائض لسبب ما مثل وجودها في تجمع من الناس، فإستحت أن تفطر في وجودهم ، وجب عليها أن تعيد صوم هذه الأيام مرة أخرى بعد شهر رمضان.

الحكمة من سقوط الصوم عن الحائض

المرأة في فترة الحيض تكون ضعيفة، وتشعر ببعض الألام، ولهذا فهي تحتاج في هذه الفترة إلى الراحة وإلى التغذية الجيدة وإلى الشراب، وبالتي سوف يكون شاق عليها الإمتناع عن الطعام والشراب وكذلك أداء الصلاة، ولهذا فقد سقط عنها الصلاة والصوم في هذه الفترة رحمة من الله سبحانه وتعالى بها، ولكن فرض عليها أداء الأيام التي فطرتها في وقت آخر، ولكن بشرط أن تؤديها قبل قدوم رمضان القادم، أما الصلاة فتسقط عنها ولا تقضيها.

كيف تستفيد الحائض من شهر رمضان؟

يجب على كل مسلم أن يستفيد جيدا من شهر رمضان، ويستغله في الطاعات والعبادات، ومنهم المرأة التي تمر في فترة حيض، بالرغم من سقوط الصيام والصلاة عنها، ولكن هناك بعض العبادات التي يمكنها عملها لإستغلال شهر رمضان، نذكر منها:

– ذكر الله تعالى بصورة دائمة، فيمكن للحائض أن تذكر الله تعالى حتى ولو لم تكن طاهرة، ولكن يمكنها عبادة الله عن طريق ذكره.
– المساهمة في إطعام الفقراء والمساكين، مثل المساهمة في موائد الرحمن، كما يمكنها التصدق من أموالها على المحتاجين.

– يمكن للمرأة في فترة الحيض في رمضان الحصول على الكثير من الحسنات عن طريق تذكيرها لزوجها وأبنائها بأداء الطاعات، وأداء الصلاة في وقتها، وحثهم على قراءة القرأن وأداء الطاعات، والإستفادة من وقتهم في ذكر الله.

– يمكن للمرأة الحائض أن تذكر ما حفظت من كتاب الله في نفسها ولكن دون جهر، كما يمكنها القراءة من كتاب الله دون جهر ودون أن تمسه.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *