نصائح للحامل في الشهر الثامن

- -

تنتظر كل سيدة حامل موعد ولادتها الذي يقترب عده التنازلي بداية من الشهر الثامن من الحمل، حيث تكون جميع أعضاء وأجزاء جسم الجنين قد اكتملت ومستعدا للخروج من رحم أمه للدنيا ، وغالبا ما يصل طول الجنين مع نهاية الشهر الثامن إلى 42 سم، ويبلغ وزنه ما يقرب من 1800جرامٍ، ويبدأ الجنين في الشعور بالألم بالصوت والضوء.

وبالرغم من اكتمال نمو الجنين تكون الولادة في الشهر الثامن مبكرةً ، حيث تتعرض بسببها حياة الجنين وأحيانا الأم للخطر، لذلك ينصح أطباء الولادة الأمهات الحوامل باتباع مجموعة من النصائح حتي ينتهي هذا الشهر وتتمكن من ولادة آمنة ولا تعرض فيها الجنين أو نفسها.

نصائح هامة للحامل في الشهر الثامن

يعتبر البعض خطأ أن الولادة في الشهر السابع أقل خطرا من الولادة في الشهر الثامن، لكن ثبت علميا أن العكس هو الصحيح، وبالرغم من عدم اكتمال النمو بشكل تام يكون الجنين متأهبا للخروج من الرحم، وعلى الحامل في الشهر الثامن اتباع عدة نصائح منها ما يلي :

1 – تجنب الوقوف لوقت طويل، ومراعاة وضعية الجلوس المناسبة والمريحة، ويمكن تنفيذها بوضع وسادات لينة خلف الظهر مع رفع القدمين إن أمكن.

2- ضرورة فرد الجسم بالتمدد على السرير على فترات اليوم.

3- ممارسة رياضة المشي على الأقل لمدة نصف ساعةٍ بشكل يومي، حيث يجدد المشي الطاقة ويعزز الشعور بارتفاع الروح المعنوية ويحسن الحالة المزاجية، مع ضرورة تناول الماء أثناء المشي عند الشعور بالعطش.

4- تجنب الانفعالات والتوتر وكل ما يسبب حالة من الضغط النفسي، مع مراعاة أخذ وقت للاسترخاء التام.

5- الابتعاد عن تناول الدهون وعدم الإفراط في تناول الحلويات، وتناول غذاء صحي متوازن يشمل على أطعمة غنية بالألياف لتجنب حدوث حالات الإمساك، والاكثار من تناول حصص من الفواكه والخضروات.

6- تناول وجبات صغيرة بين الوجبات الرئيسية استجابة لرسائل الشعور بالجوع التي يرسلها المخ الجسم، مع مراعاة الراحة عند الإحساس والشعور بالتعب.

7- تجنّب تناول مشروبات منبهة تحتوى على الكافيين ، مثل الشاي والقهوة، والنسكافيه، ويجب أيضا تجنب المياه الغازية والفوارة، واستبدالها بمشروبات الأعشاب الطبيعية دون إفراط.

8- الابتعاد عن التدخين وتجنب التواجد في أماكن يكثر فيها التدخين، والابتعاد وتجنب شرب أي مشروبات كحولية.

9- ممارسة التدليك خاصة في أسفل البطن ومنطقة الحوض والفخذين، لتقوية العضلات ولتجنب حدوث شد عضلي، إضافة للمساعدة على الاسترخاء.

10- الحصول على عدد ساعات كافية من النوم، في وضعيات نوم مريحة، ويفضل تجنب النوم على الظهر لعدم ضغط  الجنين على الوريد الأجوف الذي ينقل الدم إلى القلب، كما أن النوم على الظهر يتسبب في الشعور بآلام في الظهر، وتورم القدمين، ويفضل ألا تقل ساعات النوم عن ثمانية ساعاتٍ يومياً، مع التعود على النوم المبكر عكس ما كان معتادا قبل الحمل، وأيضا عدم تحفيز الجسم للاستيقاظ المبكر.

11- شرب السوائل بكميات كبيرة وخاصة الماء بكمية لا يقلّ عن ثمانية أكوابٍ في اليوم، لأنه يسهم في امتصاص المواد الغذائية، وينقل الهرمونات والمعادن والفيتامينات بواسطة الدم لتغذية الجنين، كما يخلص الجسم من الأملاح الزائدة، ويقي من التهاب القناة البولية.

12- المتابعة الدورية مع طبيب الولادة، وزيارته مرتين على الأقل خلال الشهر.

13- استعدي للرضاعة الطبيعية بدهان ثدييك بشكل يومي مع التركيز على الحلمتين، باستخدام خليط من زيت اللوز وزيت الزيتون الدافئ.

14- التوقف عن ممارسة الجنس خلال هذا الشهر إذا كان ذلك طلب طبيب الولادة الذي يتابع حالتك.

15- استشيري طبيب الولادة الذي يتابع حالتك عند نزول دماء أو ماء أو قلة حركة الجنين الطبيعية أو توقفها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *