غسيل الشعر للقضاء على الصداع

الصداع هو ألم بالرأس يعبر غالبًا عن الإجهاد، أو عن الجوع، أو الحاجة إلى الراحة والنوم إلا أنه في بعض الأحيان قد يكون عرض لأسباب أخرى أكثر خطورة، وهو على أنواع أصعبها الشقيقة، أو الصداع النصفي الذي يصيب الإنسان بألم حاد في أحد جانبي الدماغ ويستمر الإلم لفترة طويلة يشعر بعدها الإنسان بالخدر والتنميل في هذه المنطقة.

علاج الصداع بغسيل الشعر 

أثبتت أحد التجارب العملية فاعلية عملية غسيل الشعر في التخلص من الصداع، حيث أن يمكن التخلص من ألم الرأس بسهولة خلاص دقائق عن طريق القيام بغسيل فروة الشعر بشكل بطيء تحت الماء الدافئ، حيث تعمل تلك الطريقة على تقليل ضغط الدم داخل الدماغ.

كما أن تدليك الشعر يعمل على التخلص من التوتر والإرهاق والتهاب الأعصاب والتوتر والعصبية المفرطة، كما أن الماء الدافئ يعمل على التخلص من الضغط على عضلات العين الناتجة عن الإرهاق، ويمكن القيام بتلك الطريقة كبديل للمسكنات التي نأخذها بشكل مستمر، كما أن مساج الرأس يعزز من قدرة العقل بشكل كبير، حيث أنه يقوم بتنشيط خلايا المخ والأنسجة المكونة للعقل.

أسباب الإصابة بالصداع

الإصابة بالصداع تعود إلى أحد الأسباب التالية:

– ضغوط العمل الانشغال طوال اليوم .
– عدم النوم لفترات كافية.
– عدم تناول كميات كافية من المياه
– كثرة تناول المكيفات
– التأخر في تناول الوجبات الغذائية الثلاثة.
– استخدام الهاتف سواء للمكالمات أو لاستخدام الانترنت لفترات طويلة.
– وجود التهاب بالأذن أو العين أو الفم مثل تسوس الأسنان.
– استخدام الأجهزة الإلكترونية بشكل متواصل مثل جهاز الكمبيوتر.
– عدم سريان الدم بصورة صحيحة داخل شرايين الدماغ.

أعراض الشعور بالصداع

تتعدد أنواع الصداع إلي أكثر من نوع ولكل نوع العرض الخاص به، فهناك الصداع المعتاد وهو يكون بناءً على تأخر موعد تناول الطعام أو بسبب التعرض لأشعة  الشمس لفترات طويلة ويكون عبارة عن ألم في أعلي الدماغ، أما الصداع النصفي فهو من أخطر وأصعب أنواع الصداع ويكون ذلك الصداع نتيجة لبعض العادات الصحية الخاطئة مثل السهر لفترات طويلة أو النوم في أوقات خاطئة، أو الإصابة بأمراض مزمنة مثل الكلى أو القولون ويكون ألم الصداع النصفي عبارة عن ألم في أعلى الدماغ ويحيط بمنطقة العينين ويصيب نصف الوجه بألم شديد ينتج عنه تنميل شديد يستمر لفترة، قد يصاحب الصداع عدة آلام مختلفة مثل ألم في الرقبة أو الدماغ بشكل عام ويترتب ذلك بناء على الحالة المرضية.

الصداع المزمن هو نوع من ألأعراض المرضية للإنسان، ولا يكون نتيجة لمجرد الإرهاق، بل أن له أسباب جوهرية مثل إصابة الشخص بمرض نفسي أو الإصابة بأمراض الأورام الخبيثة في الجسم أو بسبب السهر بشكل يومي والاعتياد على ذلك أو بسبب عدم ضبط معدل ضغط الدم، أو التهاب الجيوب الأنفية وغيرهم من الأسباب المختلفة.

نصائح هامة للتخلص من الصداع

المشروبات الدافئة تحتل الصدارة في كونها لها قدرة كبيرة على التخلص من الصداع، حيث تعمل على إراحة الأعصاب وتهدئة الجسم بشكل كبير، ومن أمثلة تلك المشروبات الينسون والنعناع والزنجبيل والبابونج، فكل تلك المشروبات تعمل على إفراز الهرمون المسئول عن تهدئة الإنسان وتخليصه من كم التوتر.

وبجانب كل ذلك يجب الإقلال من شرب المكيفات مثل القهوة والشاي، كما يجب النوم لفترات كافية، بحيث لا تقل مدة النوم عن 6 ساعات يوميًا، كما لابد أن يوفر الإنسان له أجواء الهدوء لفترة معينة بيومه للحصول على الهدوء اللازم، وخاصة في المنزل، كما يمكننا توفير ذلك من خلال التخلص من الأصوات المزعجة عن طريق غلق الأجهزة الالكترونية والكهربية وسماع موسيقى خافتة وتوفير إضاءة هادئة في المكان، فالمواظبة على توفير تلك الأجواء يعمل على التخلص من الصداع بمختلف أنواعه ويحد من التوتر العصبي والأرق.

 

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

محررة صحفية

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *