كيف تتخلص من حماتك

تعتبر العلاقة بين زوجة الابن وبين حماتها من أكثر العلاقات الشائكة في المجتمعات العربية، وكثير ما نسمع عن المشكلات المتعددة بين كل زوجة وبين حماتها، ولهذا سوف نطرح لكم كيفية التخلص من حماتك.

العلاقة بين الزوجة وحماتها

العلاقة بين مرات الابن وحماتها من العلاقات الشائكة، والذي يقع ضحية في هذه الصراعات هو الابن، وقد تصل الخلافات بين الزوجة وحماتها إلى حد الطلاق.

الأم تعتبر أن الأبن ملك لها، وأن زوجته أخذت ولدها بعد أن حملته تسعة أشهر، وتعبت وسهرت على تربيته، ولذلك فقد تكون غير متقبلة من داخلها أن يشاركها في أبنها زوجة له.

أما بالنسبة للزوجة، فالكثير من الزوجات تنظر إلى أم الزوج على أنها تدخل في حياة ولدها، وتتحكم في تصرفاته، وتعطي الأوامر والنواهي، ولهذا تبدأ الزوجة في اتجاه الرفض لأم الزوج وكرهها.

نصائح للتخلص من المشاكل الموجودة بين زوجة الابن وحماتها

هناك الكثير من النصائح لو اتبعتها كل زوجة مع حماتها فسوف تمر هذه الأزمة بسلام وهي:

– يجب على الزوجة أن تعرف أن الأم لا مقارنة بها، وأنها هي التي أنجبت لها هذا الزوج حتى تعيش معه بسلام، وأن حماتها هي التي بحثت عن إسعاد أبنها عن طريق زواجه منك.

– كذلك على الزوجة أن تعرف أن حماتها هي الأم التي أوصانا الرسول صلى الله عليه وسلم بطاعتها، لهذا يجب على كل زوجة أن تعتبر حماتها في مكانة والدتها، وتنظر إلى أن تدخل حماتها في حياتها ما هو إلا من باب الخوف على  ولدها وبنتها لاستمرار الحياة بينهم بحكم خبرتها.

– لو حصلت كل زوجة على رضاء حماتها فسوف تحظى بحب زوجها، لأن رضاء والدة الزوج يعتبر من إرضاء الزوج نفسه.

– يجب أن تعرف كل سيدة أنها في يوم من الأيام سوف تصبح هي الأخرى أم زوج، لهذا يجب عليها أن تعامل حماتها بالحسنى.

– لا يجب أن تتعاملي مع حماتك على أنها عدوتك، بل حاولي أن تستفيدي من خبرتها وأخذ مشورتها في تربية أولادك، وفي تدبير أمور منزلك، واستعمي إلى نصائحها، لأنها بالطبع تريد أن يكون بيت ولدها هو البيت المثالي.

– حاولي مساعدة حماتك في بعض الأعمال المنزلية مثلما تساعدين والدتك، لأنك أصبحت في مكانة أبنتها بعد الزواج  من أبنها.

أفضل الطرق للتخلص من تسلط الحماة

قد تعاني بعض الزوجات من الحمة المتسلطة الزائد عن الحد في حياتها، ولهذا فإننا جمعنا لكم بعض النصائح التي تساعدك على التخلص من تسلط حماتك وهي:

– يجب من البداية الاتفاق بين الزوج والزوجة على أن لا تخرج مشاكلكما خارج إطار المنزل، حتى  لا يدعو لأي أحد من أهل الطرفين التدخل في الحياة الزوجية.

– يجب عليك أن تحترمي مشاعر والدة زوجك بقدر المستطاع، طالما أنها لا توجه إهانة مباشرة لك.

– تجنب إثارة الخلافات من الزوج أمام والدته، لأن ذلك قد يتيح لها الفرصة في مهاجمتك ووقوع خلاف بينكم.

– أحرصي على أن تكون العلاقة بينك وبين حماتك طبيبة بقدر المستطاع، ويجب أخذ رأيها في الكثير من الأمور حياتكما، لأن ذلك سوف يجعلها تنظر إليكي بشكل مختلف، وتعاملك مثل أبنتها.

– حاولي أن تسألي أم زوجك عن بعض النصائح في تربية الأولاد، وفي إدارة شئون المنزل، لأنها بالطبع لديها كمية كافية من الخبرة تستطيع أن تفيدك بها، بل أنها قد تفيدك في أسلوب التعامل الصحيح من زوجك.

– يمكنك شراء هدية بسيطة إلى حماتك من وقت إلى آخر لاكتساب محبتها.

– الحرص على استضافة حماتك على العشاء أو الغداء من وقت إلى آخر، حتى تقوي علاقتك بها، ويجب أن تهتمي بضيافتها على أكمل وجه.

– يجب أن تتحلي بالصبر والتسامح  مع النفس، وعدم الوقوف على الصغائر أثناء التعامل مع حماتك، حتى لا تكون حياتك الزوجية مليئة بالمشاكل والقلق والتوتر.

– الزوج له دور هام، في عدم الذم في الزوجة أمام والدته، وعدم فضح ما بها من عيوب، حتى لا يتسبب في كره الأم للزوجة.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *