السيلان في حديثي الولادة

عندما ينتقل مرض السيلان إلى الوليد، فإنه يسبب التهاب الملتحمة، وهو التهاب في العين، حتى عام 2015، كان مطلوبًا من جميع الأطفال المولودين في كيبيك تلقي قطرات من المضادات الحيوية في العين عند الولادة، كتدبير وقائي ضد التهاب الملتحمة الوليدي، وقد أدى الانخفاض في هذه العدوى في أمريكا الشمالية إلى قيام وزارة الصحة في كيبيك، بإلغاء جزء من القانون الذي أمر به الأطباء الى حديثي الولادة، وبدلاً من هذه الممارسة، توصي وزارة الصحة بإجراء فحص منهجي لمرض السيلان ( وغيره من أمراض السحايا ) في جميع النساء الحوامل، ويمكن تكرار اختبارات الفحص هذه حسب الحاجة، اعتمادًا على النشاط الجنسي للحامل أو شريكها .

كيف يؤثر السيلان على حديثي الولادة

مرض السيلان عندما يصي الطفل المولود، يؤدي إلى إصابته بأعراض التهاب الملتحمة ( العين الوردية )، ويجب على الوالدين أخذ الطفل حينها لزيارة الطبيب على الفور، والتهاب الملتحمة الوليدي هو عبارة عن عين حمراء عند الوليد بسبب العدوى أو التهيج أو القناة المسيل للدموع المسدودة، وعند الإصابة بالعدوى، يمكن أن يكون التهاب الملتحمة الوليدي خطيراً للغاية .

وقد يحدث التهاب الملتحمة عند الوليد بسبب قناة دمع مسدودة، أو تهيج ناتج عن مضادات الميكروبات الموضعية عند الولادة، أو عدوى بفيروس أو بكتيريا تنتقل من الأم إلى طفلها أثناء الولادة، وحتى الأمهات دون أعراض في وقت الولادة، يمكن أن يحملن البكتيريا أو الفيروسات إلى الأطفال أثناء الولادة .

أعراض السيلان عند حديثي الولادة

النيسرية البنية تسبب التهاب الملتحمة بالمكورات البنية، وكذلك العدوى المنقولة جنسيا تسمى السيلان، ويمكن للنساء اللواتي يعانين من مرض السيلان غير المصاب أن ينقلن البكتيريا إلى طفلها أثناء الولادة، وتشمل الأعراض عادةً العين الحمراء والقيح السميك في العين وتورم الجفون، وعادة ما يبدأ هذا النوع من التهاب الملتحمة بعد يومين إلى أربعة أيام من الولادة، يمكن أن يكون مرتبطا مع التهابات خطيرة في مجرى الدم ( تجرثم الدم )، وبطانة الدماغ والحبل الشوكي ( التهاب السحايا ) في الأطفال حديثي الولادة .

ما هو التهاب الملتحمة الكيميائي

عندما تعطى قطرات العين إلى الأطفال حديثي الولادة للمساعدة في منع العدوى البكتيرية، قد تصبح عين حديثي الولادة متهيجة، ويمكن تشخيص هذا على أنه التهاب الملتحمة الكيميائي، وأعراض التهاب الملتحمة الكيميائي يشمل عادة العين الحمراء وبعض التورم في الجفون، ومن المرجح أن تستمر الأعراض لمدة 24 إلى 36 ساعة فقط .

التهاب الملتحمة الوليدي الآخر

يمكن أن تسبب الفيروسات والبكتيريا الأخرى غير المتدثرة الحثرية والنيسرية البنية التهاب الملتحمة، على سبيل المثال، يمكن أن تسبب البكتيريا التي تعيش عادة في مهبل المرأة والتي لا تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي التهاب الملتحمة، بالإضافة إلى ذلك، يمكن للفيروسات التي تسبب الهربس التناسلي والشفوي أن تسبب التهاب الملتحمة الوليدي، والضرر الشديد في العين، وقد تمر الأم بهذه الفيروسات إلى طفلها أثناء الولادة، ومع ذلك، فإن التهاب القرنية الفيروسي هو أقل شيوعا من التهاب الملتحمة، التي تسببها السيلان والكلاميديا، وتشمل الأعراض عادةً العين الحمراء، وتورم الجفون مع بعض القيح .

تشريح الملتحمة

يمكن تقسيم الملتحمة ( غشاء مخاطي شفاف شبه رقيق ) الملتحمة الجفنية، والبصلية، وملتحمة القبو، تعد الملتحمة الجفنية هي الجزء الذي يبطن جفن العين، والبصلية هي الجزء الذي يقوم بتغطية كرة العين، وملتحمة القبو هي الجزء الذي يعد منطقة الاتصال بين الملتحمة الجفنية والبصلية، وهي رخوة ومرنة .

وتتأثر أمراض التهاب الملتحمة الوليدي بتشريح أنسجة الملتحمة عند الوليد، وقد يتسبب التهاب الملتحمة في تمدد الأوعية الدموية، ووجود انفجارات محتملة، وإفراز مفرط، وتميل هذه العدوى إلى أن تكون أكثر خطورة عند حديثي الولادة، بسبب افتقارهم إلى المناعة، وعدم وجود الأنسجة اللمفاوية في الملتحمة، وغياب الدموع عند الولادة .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *