مفهوم إدارة الصف

- -

يعرف الصف بأنه المكان الذي يوجد فيه الطلاب، للدراسة في مختلف المجالات، ويعد الصف عنصرا رئيسيا من مكون المبنى المدرسىي، ومكونا مهما من مكونات العمليةِ التعليميةِ، حيث أنه البيئة المنظمة ضمن نموذج وتضم الطلاب والمعلم معا، ورغم أن الأساليب الحديثة جعلت مهمة المعلم كملقن  تنزوي في أحد أركان الصف ، وشجعت بدلا منها المعلم كميسر ومحفز للطلاب على التفكير، وأن يكونوا محور العملية التعليمية، مازالت فكرة إدارة الصف تعطي اهتماما كبيرا بما يقوم به المعلم من تنظيم فعال داخل الصف، وغالبا ما يبذل معلمون مجهودا كبيرا داخل الصف لكنهم يفشلون في إدارته بشكل علمي، وتذهب جهودهم سدي، دون أن يوفروا الظروف التي تلائم عملية التعلم، أو تحقيق أهدافها التي منها الحصول على تعلم فعال ومميز.

مفهوم إدارة الصف

يعتقد البعض خطأ أن إدارة المعلم للصف الدراسي تعني السيطرة على سلوك الطلاب والتحكم في تصرفاتهم خلال زمن الحصة الدراسية فقط،  ومرجع الخطأ في ذلك الفهم أن مفهوم إدارة الصف يتجاوز ذلك الجزء اليسير من عملية إدارة الصف، إذ تعتبر حزمة النشاطات التي يقوم المعلم بتنفيذها مستخدما مهاراته الجيدة  في التواصل مع الطلاب، والتي يكون الهدف من استخدامها تحقيقِ حالة من الانسجام داخل الصف  بين الطلاب والمعلم من جهة، وبين الطلاب أنفسهم من جهةٍ أُخرى، وتسهل إدارة الصف وصول المعلومات للطلاب بشكلٍ بسيط وسلس، وأسرع.

ويقصد أيضا بمفهوم إدارة الصف الدراسي بأنه إحدى الوسائل التي تحقق جذب انتباه الطلاب لشرح المعلم داخل الصف، ويكون جميع الطلاب هدفا لها، وذلك على اعتبار أن مفهوم إدارة الصف مفهوم يهدف في المقام الأول إلى خلقِ بيئة من التفاعل التعاوني أثناء الحصة، وهو الأمر الذي يجعل الصف يدار بشكل مرن وبسيط دون صراخ المعلم أو ضوضاء وصخب الطلاب.

عناصر إدارة الصف

يوجد عناصر عديدة تقوم عليها إدارة الصف، ومنها:

1 – التخطيط، وفيه يتم وضع الخطط الضرورية والشاملة للعملية الدراسية، وتتنوع هذه الخطط ما بين خطط فصلية، أو سنوية، أو شهرية، ويستند التخطيط الجيد على عدة أساليب متنوعة من التقويم.

2- القيادة، وتعني قدرة المعلم على إيجاد تصورات حول العملية التعليمية، وأيضا  دوافع قوية داخل مكامن ونفوس الطلاب للعملية التعليمية، إضافة إلى أن المعلم النابه هو الذي يمكنه توفير حاجات طلابه الأساسية.

3- التنظيم، يعد التنظيم حجر الزاوية في إدارة الصف، ويقصد بالتنظيم إمكانية تنظيم الوقت بدقة، بحيث يستطيع المعلم توزيع وقته حسب استراتيجية التعليم التي يستخدمها داخل الصف، بشكل منظم ودون تقصير.

4- التقويم، يقصد به قيام المعلم بتغيير أو تعديل وضبط في السلوك، بهدف الحصول على مهارات جديدة.

أنواع إدارة الصف

يوجد أنواع مختلفة من إدارة الصف الدراسي، وجميعها يتعلق بمعلم الصف وطريقة تعامله مع طلاب صفه، ومن هذه الأنواع ما يلي:

1 – الإدارة الديمقراطية، تعتبر من أحسن أنواع الإدارات الصفية، إذ إنها توفر جوا وبيئة آمنة للطلاب، إضافة إلى أنها تحقق حاجاتهم، ويرى خبراء أن هذه البيئة الآمنة تدفع بعجلة التعليم في مسارها الصحيح، كما تسعي لتحقيق الأهداف التي تم الوصول إليها.

2- الإدارة التقليدية، ويعتمد هذا النوع على مجموعة من القيم التقليدية، إذ أنه يجب وجود حالة من الاحترام بين الطلاب والمعلم، وأيضا العكس، والاحترام المتبادل بين الطلبة والمعلمين، ويقدم الطلبة كل فروض الطّاعة لمعلميهم دون نقاش.

3- الإدارة الفوضوية، ينتشر هذا النوع بين الفاشلين الذين لا يستطيعون ضبط البيئة داخل الصف، نتيجة لضعف شخصياتهم أمام الطلاب.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

نجلاء

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *