متى بدأت رياضة ركوب الزوارق

رياضة ركوب الزوارق واحدة من الرياضات المائية التي يفضلها الكثير من الأشخاص خاصة خلال فصل الصيف، وهي من الرياضات التي من الممكن ممارستها جماعية أو فردية.

بدايات رياضة ركوب الزوارق

بدأت رياضة ركوب الزوارق خلال القرن السابع عشر وقد بدأت في إنجلترا حيث قد كان يتخذ الأشخاص تلك الطريقة للانتقال من مكان إلى أخر بين ضفاف النهر، ولكن تم استخدام الزوارق قبل ذلك الوقت على ضفاف نهر النيل كسفن حربية وخلال القرن الخامس والعشرين قبل الميلاد وحتى القرن الرابع بعد الميلاد انتشرت الزوارق بشكل كبير في عهد الإمبراطورية الرومانية، وعن رياضة ركوب الزوارق فهي على النحو التالي :

1- تعرف رياضة ركوب الزوارق على إنها رياضة يتم خلالها دفع القارب من خلال المجاديف والقوارب هنا تعرف على إنها الصدف البحري.

2- في الغالب يتم الدفع بعدد ثمانية من المجاديف ومن الممكن دفعها بما هو أقل من ذلك من الممكن أن تصل إلى مجدافين أو أربعة مجاديف.

3- الفرق بين تلك المجاديف الكبيرة والمجاديف التي تعرف تحت مسمى سكلز بالمجاديف الكبيرة يتم مسكها باليدين والمجداف الأسكلز فيتم مسك مجداف واحد في كل يد ويقدر على تحريك اليدين مع بعضهم البعض.

4- وقد جاءت شهرة تلك الرياضة الهامة اليوم في أكسفورد وكامبريدج في نهر التايمز.

5-  تم أول مسابقة للزوارق خلال عام 1852 وقد تم ذلك السباق بين كل من جامعتي هارفرد وبييل.

6- جدير بالذكر أن جميع الألعاب الأولومبية اليوم عملت على إضافة رياضة ركوب الزوارق في قائمة الرياضات التي توجد بها، ولكن لم يتم اعتماد تلك الرياضة في البطولة التي أقيمت في أثينا خلال عام 1896 نظرا للعاصفة البحرية التي حدثت بها خلال تلك الفترة.

7- لقد ظلت الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة المسيطرة على الفوز في تلك البطولات الخاصة بركوب الزوارق خلال الفترة ما بين سبعينات وثمانينات القرن الماضي على وجه التحديد.

شروط وقواعد رياضة ركوب الزوارق

يوجد الكثير من القواعد والشروط في رياضة ركوب الزوارق ومن بين تلك الشروط الهامة ما يلي :

1- أن المسافة الخاصة بمسابقات ركوب الزوارق هي 1.25 ميل بحري.

2- يتم تحديد عدد 6 مسارات من الممكن التمييز بين كل منهم بعد مسافة 500 متر من خلال العوامات الموضوعة في البحر أو النهر.

3- ومن بين الشروط الهامة التي توجد في ذلك السباق أن الزوارق من الممكن أن تغير في مسارها خلال السباق طالما لم يتم التداخل بينهم وبين الزوارق الأخرى خلال فترة السباق.

4- بناء على عدد البلدان المشاركة في مسابقة ركوب الزوارق فيتم تحدي عدد القوارب التي سوف تتنافس في تلك البطولة من البداية وحتى النهاية.

5- ويتم التقدم تدريجيا حتى الدور النصف النهائي وفي حالة الزوارق التي تخسر الجولات الأولى لا تخرج من المسابقة ولكن تدخل في مسابقة أخرى وهي الحصول على مركز خاص بها في الدور نصف النهائي.

6- يتم منح كل من الميداليات الذهبية والبرونزية والفضية لأحسن ثلاثة لاعبين في تلك المسابقة من البداية وحتى النهاية.

7- تعد تلك الرياضة من الرياضات المعترف بها في الكثير من الدول خاصة المطلة على البحار ويوجد بها الأنهار.

يوجد اليوم أنواع من الزوارق منها التي تستخدم في التجديف ومنها ما يتم استخدامه في الرياضات التي تسيرها الرياح على شواطئ البحار وهي من الرياضات المشهورة اليوم لدى الكثير من البلاد، كما أن مشجعي تلك الرياضة الهامة يزدادون من عام إلى أخر خاصة وأنها من الرياضات المتعلقة بالسباحة، وتعد السباحة من الرياضات الهامة والتي تنال اهتمام الكثير من الأشخاص اليوم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

reem

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *