تعريف السهول

كتابة ريهام عبد الناصر آخر تحديث: 04 ديسمبر 2018 , 19:46

في الجغرافيا، السهل هو أرض مستوية كاسحة لا تتغير كثيراً في الارتفاع، تحدث السهول المنخفضة على طول قيعان الوديان أو على عتبات الجبال، مثل السهول الساحلية، و الهضاب أو المرتفعات، في الوادي، يتم وضع سهل على جانبين، ولكن في حالات أخرى يمكن تحديد سهل من خلال حلقة كاملة أو جزئية من التلال، أو الجبال، أو المنحدرات، وإذا كانت المنطقة الجيولوجية تحتوي على أكثر من سهل واحد، فقد يتم وصلها بواسطة ممر ( يطلق عليه أحيانًا فجوة )، والسهول الساحلية ترتفع في الغالب من مستوى سطح البحر حتى تصل إلى ميزات مرتفعة مثل الجبال أو الهضاب .

ما هي السهول

تعتبر السهول واحدة من التضاريس الرئيسية على الأرض، حيث توجد في جميع القارات، وهي تغطي أكثر من ثلث مساحة الأرض في العالم، وقد تكون السهول تكونت من الحمم المتدفقة، أو المودعة بالماء، أو الجليد، أو الرياح، أو التي تتشكل نتيجة تآكل هذه العوامل من التلال والجبال، وﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻜﻮن اﻟﺴﻬﻮل ﺗﺤﺖ اﻷراﺿﻲ ( اﻟﻤﻌﺘﺪﻟﺔ أو ﺷﺒﻪ اﻻﺳﺘﻮاﺋﻴﺔ )، أو اﻟﺴﻬﻮب ( ﺷﺒﻪ اﻟﻘﺎﺣﻠﺔ )، أو اﻟﺴﺎﻓﺎﻧﺎ ( اﻻﺳﺘﻮاﺋﻴﺔ )، أو اﻟﺘﻨﺪرا ( اﻟﻘﻄﺒﻴﺔ )، وفي حالات قليلة، يمكن أن تكون الصحاري والغابات المطيرة أيضًا سهولًا، وتعتبر السهول في العديد من المناطق مهمة للزراعة، لأنه حيث ترسبت التربة كرسوبيات قد تكون عميقة وخصبة، ويسهل التسطيح الميكنة لإنتاج المحاصيل، أو لأنها تدعم الأراضي العشبية التي توفر رعيًا جيدًا للماشية .

أمثلة على أماكن تواجد السهول

إن العديد من السهول، مثل السهول الكبرى التي تمتد عبر الكثير من وسط أمريكا الشمالية، هي أراضي عشبية، والمراعي هي منطقة يعتبر العشب فيها النوع الرئيسي من النباتات، وفي أمريكا الشمالية، غالباً ما تسمى المروج المعتدلة – تلك الموجودة في الأماكن ذات الصيف الدافئ والشتاء البارد – بالسهول، وفي المناطق ذات المطر والثلج القليل، تنمو الأعشاب القصيرة، وفي المناطق التي تستقبل المزيد من الأمطار والثلوج، يمكن للأعشاب الطويلة أن تنمو على ارتفاع 1.5 متر ( 5 أقدام ) .

وقد دعمت السهول الكبرى مجموعة واسعة من الثقافات لآلاف السنين، ما يسمى بـ ” سهول الهنود “، وهم في الواقع أكثر من 24 قبيلة، وتشمل المجتمعات Blackfoot، وهي مواطنة في مقاطعة ألبرتا الكندية، أراباهو، مركزها اليوم في ولاية وايومنغ الأمريكية، و Kickapoo، وكثير منهم يعيشون اليوم في ولاية كواويلا المكسيكية، وفي آسيا وشرق أوروبا، تسمى الأراضي المعشبة المعتدلة السهوب، وعادة لا يتلقى السهوب ما يكفي من المطر لنمو الحشائش الطويلة والأشجار .

وتسمى الأراضي العشبية المدارية السافانا، وتوجد في أماكن دافئة طوال العام، ولديهم في كثير من الأحيان أشجار متناثرة، وتمتد السافانا مثل سهول سيرينجيتي عبر معظم وسط إفريقيا، وتوجد أيضًا في أستراليا وأمريكا الجنوبية وجنوب أمريكا الشمالية، وبالطبع ليست كل السهول أراضي عشبية، فبعض السهول، مثل سهل تاباسكو في المكسيك، هي في الواقع غابات، ويمكن أن تكون الصحاري أيضا سهول، فالصحراء الكبرى في شمال أفريقيا، هي سهول، وفي المنطقة القطبية الشمالية، حيث يتم تجميد الأرض، تسمى السهول التندرا، وعلى الرغم من البرد، فإن العديد من النباتات تكون على قيد الحياة هناك، بما في ذلك الشجيرات والطحالب .

كيف تشكلت السهول

السهول قد تشكلت بعدة طرق مختلفة، حيث تتشكل بعض السهول من الجليد والماء، الذي يسقط على الصخور على الأراضي المرتفعة، حيث تحمل هذه المياه والجليد أجزاء من الأوساخ والصخور ومواد أخرى، تسمى الرواسب، أسفل سفوح التلال لتودع في مكان آخر، وعندما توضع طبقة فوق طبقة من هذه الرواسب تشكل السهول .

كما أن النشاط البركاني يمكن أن يشكل أيضا السهول، حيث تتشكل سهول الحمم البركانية عندما تتدفق الحمم من تحت الأرض وتتدفق عبر الأرض، وحركة الأنهار أحيانا تشكل السهول، فالعديد من الأنهار تمر عبر الوديان، وبينما تنتقل الأنهار من جانب إلى آخر، فإنها تؤدي تدريجيا لتآكل الوادي، مما يخلق سهول واسعة، كما يؤدي الفيضان لتشكيل السهول، حيث يحمل الفيضان الطين والرمل والرواسب الأخرى على الأرض، وبعد انسحاب المياه، تبقى الرواسب، وعندما تتراكم هذه الرواسب بمرور الوقت، تنتج أراض زراعية خصبة، وينتج السهل، وقد ساعد سهل الفيضان بنهر النيل في إفريقيا الحضارة المصرية على أن تقام منذ آلاف السنين .

المراجع
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق