فطريات أذن القطة

القطة من أكثر الحيوانات الأليفة المحببة لدى الكثير من الناس، ولكن يجب الحذر عند تربية هذا الكائن في المنزل من الاهتمام بصحته، ومعرفة الأمراض التي قد تصيب القط لاتخاذ اللازم عند إصابة القط بأي من هذه الأمراض، ومن المشاكل التي قد تصيب القطط هي وجود فطريات في أذن القط، وسوف نوضح تفاصيل أكثر عنها.

فطريات أذن القطة

تتعرض الكثير من القطط للإصابة بالفطريات في الأذن، وهذا النوع من الفطريات يكون ضار على القطة، وهو يشبه حبات الفلفل الأسود المطحون.

تعيش فطريات أذن القطط في داخل أذن القط، وهي مثل السوس، وتقوم بالتغذية على المادة الشمعية الموجودة في أذن القطة، وهذه الفطريات قد تنتقل بسهولة من قطة إلى أخرى، لكنها لا تسبب أي عدوى للإنسان.

عند إهمال العلاج لفطريات الأذن عند القطط، قد يؤدي ذلك إلى فقدان القط للسمع.

أسباب فطريات الأذن

هناك العديد من أسباب فطريات أذن القطة ومنها:

–  لو كانت إذن القط حساسة تجاه الغبار، والبيئة والغذاء، لأن كل هذه الأسباب قد تؤدي إلى الإصابة بالحساسية لفطريات الأذن لدى القطة.

– تدخل العدوى البكتيرية بشكل كبير في ترافق حشرة قراد أو عث الأذن للإصابة بفطريات الأذن عند القط.

أعراض فطريات الأذن عند القطط

تظهر بعض الأعراض على القطط تشير إلى إصابة القطة بفطريات الأذن، ومن هذه الأعراض ما يلي:

–  يكون لون أذن القط أسود، ونجد أن هذه الفطريات قد تنتقل من داخل إلى الأذن إلى جميع الأماكن المحيطة بالأذن من الداخل والخارج.

– يلاحظ أن القطة تعاني من الحكة الشديدة وخاصة في منطقة الأذن، بسبب وجود الالتهابات البكتيريا.

– توجد فطريات أذن القطة بأعداد كبيرة بحيث لا يمكن تنظيف هذه الفطريات بسهولة، لأن عملية التنظيف قد تساعد على انتشار الفطريات بشكل أكبر.

علاج فطريات الأذن عند القط

هناك عدة طرق يمكن من خلال علاج فطريات وعدوى الأذن لدى القط ومنها:

–  تجنب تنظيف قطن القطة عن طريق استخدام العيدان البيضاء التي ينظف بها أذن الإنسان، لأن هذه الطريقة قد تساعد على انتشار الفطريات وتكاثرها.

– يتم وضع محلول طبي خاصة بالقطط في أذن القطة المصابة، وهذا المحلول يوصف من قبل الطبيب البيطري، وفي الغالب يتم وضع حوالي 5 نقط في كل أذن، ويتم بعد ذلك تنظيف أذن القطة من خلال قطعة قطنية.

– يمكن استخدام بعض المراهم الخاصة بهذه الفطريات، لأن هذه المراهم تحتوي على  مبيدات حشرية متخصصة بقتل هذا النوع من الفطريات الموجودة في  أذن القط، مما يجعل القط يشعر بالخفة والراحة.

– يمكن استخدام بعض القطرات الخاصة بعلاج التهابات الأذن في القطة بعد استشارة الطبيب البيطري.

– يتم تنظيف مادة الشمع الموجودة في أذن القط بشكل يومي باستخدام قطرات خاصة تعمل على إذابة الشمع في أذن القط.

– يجب مراعاة تنظيف جسم القطن جيدا بالماء والشامبو للتخلص من الحشرات، لأن هذه الكائنات والفطريات قد تتسلل إلى كل أجزاء جسم القط.

– يجب عند ملاحظة أي من الأعراض السابقة على القط، سرعة التوجه إلى الطبيب البيطري  للتخلص من هذه المشكلة.

انتقال فطريات أذن القطط إلى الإنسان

يجب التفرقة ما بين فطريات أذن القط، وفطريات القط التي تصيب باقي أجزاء جسم القط.

بالنسبة لفطريات أذن القط، فإنها لا تنتقل إلى الإنسان فهي تنتقل من القط إلى القط الآخر.

كذلك قد تنتقل الفطريات من القط إلى القط الآخر في فترة الزواج، أو من الأم إلى الصغار.

أما الفطريات التي تصيب القطط إلى جسم الإنسان من خلال لمس الإنسان إلى المناطق المصابة عند القط.

لقد أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن حوالي 40% من القطط تصاب بمرض القوباء الفطري، وهذا المرض قد ينتقل إلى الإنسان من خلال ملامسة القط، ويؤدي إلى ظهور بقع حمراء على جلد الإنسان.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *