وضح أهمية دراسة الكيمياء للإنسان

- -
ذات صلة

بدون مواد كيميائية لا يوجد عالم ناهيك عن البشر، يمكننا أن نتفق جميعا مع هذا، ولكن كيف يمكن للمرء أن ينقل الطبيعة الشاملة للكيمياء بطريقة مثيرة ومفيدة ؟

أهمية الكيمياء

الكيمياء هي دراسة المادة والطاقة والتفاعل بينهما، وهناك العديد من الأسباب لدراسة الكيمياء، حتى إذا كنت لا تتابع مهنة في العلوم، فالكيمياء في كل مكان في العالم من حولك، إنها في الطعام الذي تتناوله، الملابس التي ترتديها، الماء الذي تشربه، الأدوية، الهواء، المنظفات، سمها ما شئت، يطلق على الكيمياء أحيانًا اسم ” العلوم المركزية “، لأنها تربط العلوم الأخرى ببعضها البعض، مثل علم الأحياء والفيزياء والجيولوجيا والعلوم البيئية، وفيما يلي بعض أفضل الأسباب لدراسة الكيمياء :

1- الكيمياء تساعدك على فهم العالم من حولك، لماذا لون الشجر يتغير في الخريف ؟ لماذا النباتات خضراء ؟ كيف يتم صنع الجبن ؟ ما هو في الصابون وكيف ينظف ؟ هذه كلها أسئلة يمكن الإجابة عليها من خلال تطبيق الكيمياء .

2- تساعد المعرفة الأساسية للكيمياء على قراءة وفهم ملصقات ومكونات المنتجات .

3- يمكن للكيمياء مساعدتك على اتخاذ قرارات مستنيرة، هل سيعمل منتج كما هو معلن عنه أم أنه عملية احتيال ؟ إذا فهمت كيف تعمل الكيمياء فسوف تتمكن من فصل التوقعات المعقولة عن الخيال .

4- الكيمياء في قلب الطهي، إذا فهمت التفاعلات الكيميائية التي ينطوي عليها صنع المخبوزات، أو تحييد صلصات الحموضة أو السماكة، فستكون فرصتك أفضل في عمل أطباق شهية .

5- يمكن أن تساعدك الكيمياء في الحفاظ على سلامتك، ستعرف أي المواد الكيميائية المنزلية تكون خطرة على البقاء معًا، أو عند مزجها، وكيف يمكن استخدامها بأمان .

6- الكيمياء تعلم مهارات مفيدة، لأنها علم، فتعلم الكيمياء يعني تعلم كيفية أن يكون الشخص موضوعي، وتعلمه كيفية التفكير وحل المشاكل .

7- تساعدك الكيمياء على فهم الأحداث الجارية، بما في ذلك الأخبار المتعلقة بالنفط والمنتجات والتلوث البيئي والتقدم التكنولوجي .

8- تجعل أسرار الحياة أقل قليلا، حيث تزيل الكيمياء الغموض وتشرح كيف تعمل الأشياء .

9- الكيمياء تفتح الخيارات المهنية، فهناك العديد من الوظائف في الكيمياء، ولكن حتى إذا كنت تبحث عن وظيفة في مجال آخر، فإن المهارات التحليلية التي اكتسبتها في الكيمياء مفيدة، فالكيمياء تنطبق على الصناعات الغذائية، مبيعات التجزئة، النقل، الفن، صناعة المنزل، حقا أي نوع من العمل يمكنك أن تجد فيه الكيمياء .

10- الكيمياء ممتعة، حيث أن هناك الكثير من مشاريع الكيمياء الشيقة التي يمكنك القيام بها، باستخدام المواد العادية الشائعة، فمن خلال مشاريع الكيمياء البسيطة، يمكنك صناعة أشياء تتوهج في الظلام، وأشياء تتغير فيها الألوان، أو تنتج فقاعات، وغيرها من الأشياء الممتعة .

دراسة الكيمياء

للكيمياء سمعة كبيرة لكونها علمًا معقدًا ومملًا، ولكن في معظم الأحيان، لا يتم استيفاء هذه السمعة، تستند الألعاب النارية والانفجارات على الكيمياء، لذا فهي بالتأكيد ليست علمًا مملًا، إذا كنت تأخذ دروسا في الكيمياء، فسوف تطبق الرياضيات والمنطق، مما يجعل دراسة الكيمياء تحديا إذا كنت ضعيفا في تلك المجالات، ومع ذلك، يمكن لأي شخص فهم أساسيات كيفية عمل الأشياء، وهذه هي دراسة الكيمياء، باختصار، أهمية الكيمياء هي أنها تفسر العالم من حولك، فمثلا :

1- في مجال الطبخ 

تشرح الكيمياء كيف تتغير الأطعمة أثناء طهيها، وكيف تتعفن، وكيف تحافظ على الطعام، وكيف يستخدم جسمك الطعام الذي تتناوله، وكيف تتفاعل المكونات لصنع الطعام .

2- في مجال التنظيف 

جزء من أهمية الكيمياء يفسر كيف تعمل التنظيف، يمكنك استخدام الكيمياء للمساعدة في تحديد ما هو المنظف الأفضل للأطباق والغسيل، ويمكنك استخدام الكيمياء عند استخدام مواد التبييض والمطهرات وحتى الصابون والماء العاديين، كيف يعملون مع بعضهم ؟ هذه هي الكيمياء .

3- في مجال الطب

أنت بحاجة إلى فهم الكيمياء الأساسية، حتى تتمكن من فهم كيف يمكن للفيتامينات والمكملات الغذائية والعقاقير أن تساعد أو تضر بك، ويكمن جزء من أهمية الكيمياء في تطوير واختبار العلاجات والأدوية الطبية الجديدة .

4- في مجال القضايا البيئية 

الكيمياء هي في صميم القضايا البيئية، ما الذي يجعل مادة كيميائية مادة مغذية ومادة كيميائية أخرى ملوثة ؟ كيف يمكنك تنظيف البيئة ؟ ما هي العمليات التي يمكن أن تنتج الأشياء التي تحتاجها دون الإضرار بالبيئة ؟

نحن جميعًا كيميائيون، نحن نستخدم المواد الكيميائية كل يوم ونقوم بأداء التفاعلات الكيميائية دون التفكير فيها كثيرًا، الكيمياء مهمة لأن كل ما تفعله في حياتك هو كيمياء، حتى جسمك مصنوع من مواد كيميائية، وتحدث التفاعلات الكيميائية عند التنفس، وتناول الطعام، أو مجرد الجلوس هناك للقراءة، وكل مادة مصنوعة من مواد كيميائية، لذا أهمية الكيمياء هي أنها علم دراسة كل شيء .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

sarah

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *