كيف أصغر حجم معدتي

- -

تعد مشكلة الزيادة في الوزن من المشاكل الشائعة التي تعاني منها الكثير نسبة كبيرة من السيدات حول العالم، وعند وجود هذه المشكلة تبدأ كل امرأة في البحث عن أسرع الطرق التي تخلصها من السمنة والوزن الزائد، ومن هذه الطرق تصغير حجم المعدة الذي سوف نتناول تفاصيل أكثر عنه.

تصغير المعدة بدون جراحة

في الغالب تلجأ معظم السيدات التي تعاني من السمنه المفرطة في الوزن بالقيام بعملية تصغير المعدة عن طريق الجراحة، ولكن بعد الآثار الجانبية لتصغير المعدة بالجراحة فيمكن أن يتم تصغير المعدة بدون جراحة.

لو تم تقليل كمية الطعام المتناولة خلال اليوم لعدة أيام متتالية، فإن ذلك سوف يقلل حجم المعدة بشكل تدريجي وبشكل طبيعي، كذلك الالتزام بحمية غذائية معينة قد يساعد على تصغير حجم المعدة بشكل طبيعي، لأن ذلك سوف يساعد على ضبط مستوى الشهية، والتقليل من الرغبة في تناول الطعام.

أما فيما يخص التمارين الرياضية فإنها لن تساعد على تصغير حجم المعدة، ولكنها فقط سوف تساعد على التخلص من طبقة الدهون الخارجية الموجودة في البطن، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن حجم المعدة ليس له علاقة إطلاقا بوزن الإنسان، وليس له علاقة بما إذا ان الإنسان سمين أو نحيف.

حجم وسعة المعدة

لقد اوضح الكثير من خبراء التغذية أن حجم المعدة لا يتغير حتى لو تغير سعتها وقدرتها على استقبال الطعام، لأن المعدة مثلها مثل البالون كلما امتلأت بالطعام كلما اتسعت دون التأثير على حجمه الأصلي.

كذلك الهرمونات الخاصة بالجوع كلما زادت سعة المعدة كلما زاد شعور الإنسان بالجوع، ولهذا فيمكن على الإنسان أن يتحكم في حجم معدة دون الحاجة إلى  إجراء عملية جراحية من خلال تقليل كمية الوجبات الغذائية المتناولة في اليوم.

نصائح للتخلص من دهون المعدة

هناك مجموعة من النصائح يمكن القيام باتباعها لعمل تصغير حجم المعدة ومنها:

–  الحرص على الحركة وعدم الجلوس لفترات طويلة على نفس الوضع.

– تجنب الضغوط اليومية والتوتر بقدر الإمكان، لأن ذلك قد يزيد من الرغبة في تناول الطعام لدى الكثير من الناس، مما يزيد من الانتفاخ، وزيادة منطقة الخصر.

– ينصح بالإكثار من تناول الخضروات والفواكه الطازجة، وخاصة التي تحتوي على فيتامين ج، لأنها تحافظ على ضغط الدم، وتنظم من عملية الأيض للطعام.

طرق تصغير المعدة بشكل طبيعي

هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها القيام بعمل تصغير للمعدة مثل:

التحكم في كمية الطعام

كما أشرنا أن معدة الإنسان مثل البالون، وكلما زادت كمية الطعام في المعدة كلما زادت الرغبة في تناول طعام أكثر، لهذا يجب التحكم في كمية الطعام التي تدخل في المعدة، والعمل على ترتيب دخول الأطعمة إلى المعدة بكميات مناسبة.

وهذا لا يعني الامتناع النهائي عن الطعام، أو تجويع النفس، إنما كل ما في الأمر هو التقليل بشكل كبير في كمية الوجبات الغذائية في كل مرة.

ممارسة التمارين الرياضية

تساعد ممارسة التمارين الرياضية على شد عضلات البطن، والتخلص من الشحوم والدهون الموجودة في منطقة البطن وهناك العديد من التمارين الرياضية المناسبة مثل الركض، المشي، ركوب الدراجة، وغيرها من أنواع الرياضة الأخرى.

نوعية الطعام

تلعب نوعية الطعام دور هام في تصغير حجم المعدة، لأن الطعام عندما يدخل إلى المعدة يتفاعل مع السوائل الموجودة في الجسم، مما يؤدي إلى زيادة حجم المعدة.

لهذا ينصح بعدم إدخال الطعام والسوائل في نفس الوقت، لأن هذا يؤدي إلى زيادة القوة المنبعثة نحو جدار المعدة مما يعمل على زيادتها بشكل تدريجي.

كذلك هناك أنواع من الأطعمة تؤدي إلى زيادة حجم المعدة مثل المعجنات، الطحين الأبيض، الدهون، الأملاح.

النوم مبكرا

السهر لساعات متأخرة من الليل يؤدي إلى تحفيز الجسم لتناول كمية أكبر من الطعام، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الجوع، وبالتالي يأكل الإنسان أكثر في ساعات الليل، ولذلك ينصح بالنوم مبكرا لعدم تناول الكثير من الأطعمة في ساعات الليل.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *