خير الدين التونسي

خير الدين التونسي واحد من بين أشهر الرموز التي تعمل في الإصلاح داخل تونس وقد كان مشهور تحت مسمى خير الدين باشا، وقد نشأ في أحد القرى التي تقع بين آسيا وأوروبا والتي تعرف بـ القوقاز، وقد توفي والده في إحدى المعارك العثمانية ، وهو الأمر الذي جعله ينشأ عبد مملوك ، حيث أخذ أثير بعد تلك المعركة ووفاة والده.

نشأة وتربية خير الدين التونسي

كان والده من جنود الدولة العثمانية وقد شارك في واحدة من المعارك الكبيرة التي تمت ضد الروس في ذلك الوقت، ولكن بعد خسارة العثمانيين تم أخذ خير الدين أثير ، الأمر الذي أدي إلى بيعه كعبد مملوك وقد تم شراؤه من قبل تحسين بيك والذي عمل على كفالته ورعايته ، ولكن سرعان ما قامت زوجة تحسين بيك ببيعه إلى رجال الباس، الأمر الذي جعله ينتقل إلى العيش في قصر باي في تونس وكان في ذلك الوقت لا يتجاوز السابعة عشر من العمر.

وقد حل بذلك الوقت عبدا على أحمد بيك باي الذي تعهد بتربيته والذي أمر أن يتم تعليم خير الدين أفضل تعليم وعمل على تقديم الرعاية الكاملة لذلك الشاب.

تعليم خير الدين التونسي

على الرغم من ظروف الحياة التي عاشها خير الدين قبل أن يذهب إلى قصر باي في تونس إلا أنه قد برع بشكل كبير في التعليم، في العديد من المجالات وقد عرف عنه الذكاء الشديد بالإضافة إلى الخبرة والحنكة في الكثير من الأمور، وقد كان من الشباب لامعين الذهن وكان يميل بشكل عام إلى الحياة السياسية والعسكرية بشكل كبير كما أحب التاريخ ودراسته وقد أهلته كل تلك الأمرة إلى الحصول على منصب مشرف في مكتب العلوم الحربي.

وقد أثبت في ذلك المنصب للجميع مدى مهارته العسكرية وحنكته السياسية وكان يحصل على الكثير من الترقيات وقد عين أمير للخيالة خلال عام 1848، وقد كان يعتمد أحمد باي على خير الدين بشكل كبير حتى أنه قد أوصاه بالسفر إلى فرنسا لبيع مجوهرات تمكن الجيش من التجهيز ضد حرب روسيا في ذلك الوقت.

إنجازات خير الدين التونسي

تنقل التونسي في الكثير من المناصب وقد وصل إلى منصب رفيع في الجيش وهو وزير البحر خلال عام 1857 وقد أهتم كثيرا بإصلاح الجيش البحري وقد ظهر الأمر واضحا على الميناء والاتفاقيات التي حدثت بِشأن الجيش وأيضا اللباس الخاص بهم، كما عمل على تنظيم أمور الوزارة بشكل ملحوظ كما كان له دور كبير في تنظيم الكثير من الوزارات وكان معروف عنه العدل والحكمة وقد ساعد في إعادة صياغة قوانين مجلس الشورى.

وعلى الرغم من الإنجازات والمناصب التي قد وصل لها خير الدين التونسي في تونس إلا أنه قد قدم استقالته نظرا للفساد الكبير الذي كان يوجد في الحكومة وقد استقال من منصب رئيس مجلس الشورى أيضا وقد تنقل خلال فترة العمل مع أحمد باي إلى الكثير من الدول.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *