أسباب تشوش الرؤية

تعد حاسة الإبصار من أهم الحواس الخمس التي يحظى بها الإنسان ، والتي تساعده على العيش حياة طبيعية ، لكن قد يصاب البعض بالعديد من الحالات المرضية في مختلف أعضاء الجسم ، ولاسيما العين ، مثل قصر أو طول النظر ، حول وانحراف العينين أو تشوش الرؤية ، وفي الحالة الأخيرة تكون العين غير قادة على رؤية الأشياء بوضوح ونقاء ، فتبدو مشوشة ومزدوجة ومختلطة في بعض الأحيان ، ولا يستطيع المريض تمييز الألوان ، ويرجع تشوش الرؤية إلى العديد من الأسباب التي نوضحها خلال هذا الموضوع .

أسباب تشوش الرؤية

– إصابة عدسة العين باضطراب أو خلل بحيب لا تبدو الرؤية طبيعية .
– المكوث مطولا أمام شاشات التلفاز ، الحاسوب والهواتف الذكية ، مما يسبب ضغف العين وتشوش الرؤية .
– الإصابة بتعتيم عدسة العين ، الذي يسبب رؤية ظلال أو أشياء باللون الأسود .
– طول النظر الشيخوخي .
– الماء الأبيض في العين .
– الماء الأزرق في العين .
– الاستعمال الخاطيء لبعض العقاقير والأدوية ، مما يسبب التعرض للآثار الجانبية الضارة للعين .

أعراض تشوش الرؤية

– الشعور بظهور بقع تجعل العين مكدرة وغير صافية بشكل ملحوظ .
– تكرار الحكة في العيون التي قد تسبب جرحها في بعض الأحيان .
– الإصابة بجفاف العين الذي يؤدي إلى حدوث حرقة شديدة مؤلمة .
– عدم القدرة على رؤية الأشياء القريبة والأشخاص القريبين من المريض .
– كثرة الدموع بصورة مرهقة للعين ، مما قد يسبب ظهور هالات العين أسفلهما .
– الإصابة باحمرار في العينين يدل على وجود اضطراب واضح فيهما .

كيفية علاج تشوش الرؤية

– ينبغي أولا علاج الأمراض الجانبية المصاحبة لتشوش الرؤية مثل الصداع والتهاب الجيوب الأنفية ، لأنهما يؤثران مباشرة على هذه الحالة .

– الحرص على التغذية الصحية والمتوازنة الغنية بفيتامين أ بشكل خاص ، مثل الجزر والبطاطا الحلوة وغيرهما .

– كما يجب استشارة متخصص في أمراض العيون في حالة تفاقم الأمور وعدم القدرة على التحكم فيها وتدهورها .

– وأخذ الأدوية والقطرات والمراهم المناسبة وفقا للوصفات الطبية ، فلا ينبغي تناولها بدون وصف طبي أو تلقاء نفسك .

غباش العين

هناك العديد من الأسباب لعشى البصر، وتعد أخطاء انكسار الضوء ( قصر النّظر أو طول النظر أو الاستجماتزم ) من الأسباب الرئيسيّة في حدوث عشىً مزمن للعيون، ويمكن التغلّب عليها عن طريق استخدام العدسات الصحيحة، وسنذكر لكم في هذا المقال بعض هذه الأسباب.

أسباب غباش العين

– ربما يكون ناتجا عن الإعياء أو كثرة إجهاد النظر أو زيادة إفراز الدموع .
– كما قد يكون ناتجا عن خلل في توازن السوائل في الجسم .
– عدم وفرة الصبغات الحساسة للضوء في العين والمكونة من البروتين وفيتامين أ ، مما قد يسبب غباش العين .
– كما يقوم أي ضوء داخل إلى العين إلى تكسير الإردوان البصري مسببا غباش العين .
– إذا لم يكن هناك القدر الكافي من الصبغات يحدث تأخر زمني بين لحظة تركيز البصر على جسم ولحظة تكون صورة له بواسطة المخ مما يسبب غباش العين .

ملحوظة

وجدير بالذكر أن العيون تعد من أهم أجزاء جسم الإنسان الحساسة، وبذلك بدونها لا يمكن إدراك الألوان أو الأشخاص أو الأشكال المختلفة المحيطة من حولنا، ويجب على الإنسان عدم تجاهل الحالة عند تعرض العيون لأي خلل أو اضطراب أو مرض، ونظرا أن العيون نعمة الله سبحانه وتعالى للإنسان فينبغي عليه الحفاظ عليها بشكل كبير حتى لا يحاسب ولا يسأل عنها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *