عوامل قيام الحضارة

من الصعب تحديد مصطلح ” حضارة ” بالضبط، لأن الناس في جميع أنحاء العالم لديهم مفاهيم مختلفة لمصطلح ” الحضارة “، وبالتالي فإن مصطلح الحضارة هو مصطلح غير نهائي .

أهم تعريفات الحضارة

فيما يلي بعض تعريفات الحضارة :

1- الحضارة هي شكل من أشكال الثقافة البشرية التي يعيش فيها العديد من الناس في المراكز الحضرية ، وقد أتقنت فن صهر – المعادن ، وطورت طريقة للكتابة .

2- بدأت الحضارات الأولى في المدن ، التي كانت أكبر ، وأكثر سكانًا ، وأكثر تعقيدًا في بنيتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية من القرى .

3- يتطلب أحد تعريفات الحضارة أن يكون للشعوب المتحضرة شعوراً بالتاريخ – بمعنى أن الماضي موجود في الحاضر .

العوامل التي تؤدي إلى ظهور الحضارات

على الرغم من صعوبة تعريف ” الحضارة “، فمن الممكن معرفة العوامل التي تؤدي إلى نشأة الحضارة، قبل الثورة النيوليتية (حوالي 12000 سنة قبل الميلاد) ، كان البشر صيادين، وهذا يعني أن الناس كانوا ينتقلون من مكان إلى آخر بحثًا عن الطعام، بدلاً من الاستقرار في مكان واحد، وخلال الثورة النيوليتية ، تعلم الناس كيفية ممارسة الزراعة وترويض الحيوانات للغذاء، وكانوا قادرين على إنتاج غذاء مستقر مثل الشعير والقمح والذرة والأرز والفاصوليا والبطاطا ، إلخ، وقاموا باستئناس الحيوانات مثل الأبقار والجاموس والأغنام والماعز والخنازير والخيول والدجاج والبط وغيرها، لتأمين إمدادات الغذاء المستمر .

وعادة، استقر الناس في مكان ما مع البيئة المواتية ( إمدادات ثابتة من المياه والتربة الخصبة )، لبدء الزراعة (مثل وديان الأنهار بالقرب من المناطق المدارية ، وما إلى ذلك)، أيضا ، هذه البيئة المؤاتية زودت الناس بموارد أخرى مثل المعادن، والاستيطان بالقرب من مصدر دائم للمياه زود الناس بأشياء عديدة، حيث يمكن استخدام المياه للشرب والري، أيضا ، يمكن للناس الحصول على المأكولات البحرية من المسطحات المائية مثل الأنهار والمحيطات، وكانت هناك حاجة للمياه في العمل المعدني وكان الماء يستخدم كوسيلة للنقل .

كما طوروا تكنولوجيا تعمل بالحجر لتطوير أدوات للزراعة (مثل المحراث)، ولقتل الحيوانات المستأنسة للغذاء (مثل الرماح)، وتميزت تقنية العمل بالحجارة بتحول تكنولوجي كبير من استخدام الأدوات الخشبية، لأن الحجر هو مادة أصعب ويقوم بدوره بكفاءة أكبر، لذا ، مع تربية الحيوانات وتدجينها ، كان الناس قادرين على الحصول على إمدادات مستقرة من الطعام ، وبالتالي لم يكن عليهم الانتقال من مكان إلى آخر بحثًا عن الطعام، وأخيرا ، تمكنوا من الاستقرار في مكان واحد وبدأوا في تشكيل مستوطنة / مجتمع، وهذه البقع الصغيرة من المستوطنات حول الأرض تطورت تدريجيا لتشكل حضارات فيها ثقافة مشتركة .

وهنا، يمكننا تحديد أربعة عوامل رئيسية أدت إلى نشأة الحضارات :

1- البيئة المواتية (تربة خصبة ومناخ دافئ) .
2- الماء .
3- تكنولوجيا تعمل بالحجر .
4- الزراعة وتربية الحيوانات .

أهم العوامل التي ساعدت على نمو الحضارة

بعض أهم العوامل التي ساعدت على نمو الحضارة وازدهارها، هي :

1- المدن

يعيش الناس معًا في مجموعات ويساهمون جميعًا بطريقة ما، والمدن عامل من عوامل تطوير نشأة الحضارات، بجانب حكومة مشتركة ومنظمة .

2- الحكومة المنظمة

أي حكومة تبقي الأمور تحت السيطرة وتوفر الحماية للناس، حيث أن إنشاء قوانين وقواعد للناس ليعيشوا بشكل متساوٍ وعادل، يحكم الناس على إبقائهم هادئين ومروضين ومتحضرين، وبدون هذا الشعب سيفعل كل ما يريد ، والحضارة ستكون في حالة من الفوضى .

3- الديانات

إنه أكثر من مجرد الإيمان بشيء ما ، فهو يمثل وجود طقوس وممارسات للدين، إنه تنظيم ديني حيث يعتقد أكثر من مجموعة صغيرة من الناس بشيء معين ويعبدونه بنفس الطريقة، إنه يساعد الناس على بناء الأخلاق ويوجههم روحيا، وهناك الآن قادة للدين والشخصيات المهمة التي يجب أن تنظر إليها .

4- التخصص الوظيفي

حيث يختار كل شخص تخصص وظيفي يريد فعله، ويصبح خبير في ذلك، نوع من مثل الذهاب إلى الكلية الآن، فمختلف الناس لديهم وظائف مختلفة، وهذه الوظائف ساهمت في المجتمع للمساعدة في جعله أفضل، وهذه الوظائف كانت ضرورية لنمو المجتمع .

 5- تقسيم الطبقات الاجتماعية

أي تقسيم الطبقات الاجتماعية إلى طبقات استنادا إلى الوضع الاجتماعي :

– مال
– قوة
– أسلاف

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *