تاريخ سوريا القديم

تقع الجمهورية العربية السورية في غرب آسيا، حيث يحدها البحر المتوسط ولبنان من الجهة الغربية، وتحدها من الشمال تركيا، ومن الشرق العراق، والجنوب تحدها الأردن، وتعد مدينة دمشق العاصمة من أقدم مدنها، وتمتاز بالجبال والصحاري والسهول الخصبة، وشهد تاريخ سوريا تعاقب العديد من الحضارات القديمة الهامة، وترجع بعد الاكتشافات التاريخية والأثرية في سوريا إلى ما يزيد عن 8 آلاف عام قبل الميلاد، فهناك العديد من المناطق في سوريا لا تخلو من المواقع الأثرية التي ترجع إلى فجر التاريخ، ويصل عدد المواقع الأثرية الهامة في سوريا إلى 4500 موقع ومكان أثري هام.

1 – العصر الحجري القديم

بعد اكتشاف أول أدوات التعامل مع الحجر الخام كان هذا دليلًا على وجود الحياة فيما يقرب من سبعة آلاف سنة قبل الميلاد، ويعتقد أنه كان يعيش الإنسان البدائي في كهف الديدرية وذلك بالقرب من حلب، فقد اكتشفت في هذه الكهوف بعض العظام الآدمية، إلى أن جاءت التغيرات المناخية التي دفعت الإنسان إلى اتباع طرق جديدة في التوطين والغذاء.

2 – حضارة مملكة إبلا

تم اكتشاف آثار مملكة إبلا في عام 1975، وتقع تلك المدينة على مسافة 55 كم جنوب غرب مدينة حلب محافظة إدلب، حيث تم العصور عليها عن طريق البعثة الإيطالية الأثرية الخاصة بجامعة روما، ويعتقد أن حضارة إبلا من أقدم الحضارات على الإطلاق.

وتشير الاكتشافات أن هذه المنطقة الأثرية كانت مأهولة بالسكان منذ ما يقرب من أربعة آلاف قبل الميلاد، وقد تم اكتشاف أرشيف يحتوي على خمسة عشر ألف لوحًا مسماريًا يرجع تاريخها إلى 2250 ق م، وكانت مكتوبة بالخط السومري وهي من اللغات السامية المعروفة.

3- مملكة ماري

تل الحريري أو مملكة ماري هي من المدن السومارية القديمة حيث يرجع تاريخها إلى خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، وتم العثور على 25 ألف لوح مسماري وتم الكتابة بنفس اللغة التي استخدمت في الكتابة الخاصة بلغة إبلا، ولكن يصعب كثيرًا قراءة تلك اللغة، وتبعد تلك المدينة حوالي 11 كم من شمال شرق البوكمال على نهر الفرات.

4- حضارة أوغاريت

تم اكتشاف حضارة أوغاريت منذ عام 1929 وذلك بالقرب من اللاذقية، وهي تعد من العصر السوري الوسيط، يوجد في المدينة القصر الملكي والحي السكني، كما يوجد معبد بل في الغرب، هذا بالإضافة للمنطقة الصناعية والتجارية حيث كان يتم إنتاج المنسوجات والمعادن الثمينة.

فقد ازدهرت تلك الحضارة في العصر الوسيط لسوريا، وكانت تلك المدينة مرفأ هام على نهر الفرات، حيث كانت تلك المدينة هي الوسيط التجاري الهام ما بين ماري وبين الساحل السوري.

5- حضارات احتلت سوريا

تم احتلال من قبل العديد من الحضارات والإمبراطوريات فقد احتلها كل من ” المصريين، السومريين، الحيثيون، البابليين، الآشوريين، الميتانيين، الكنعانيين، الآرمن، الفينيقيين، الفرس، الرومان، الاغريق.

فقد أصبحت سوريا وبعد سقوط الإمبراطورية الرومانية جزء هام من الإمبراطورية البيزنطية، ولكن في عام 637 م استطاع العرب هزيمة البيزنطيين وقاموا بالسيطرة على سوريا ونشر الدين الإسلامي بها.

وقد أصبحت سوريا بعد ذلك ودمشق عاصمة للعالم الإسلامي،  ولكن تم استبدالها فيما بعد وتحديدًا في عام 750م ببغداد في العراق، ثم بعد ذلك حكمتها الإمبراطورية العثمانية.

6- الحكم الفرنسي لسوريا

أصبحت سوريا عام 1914 وبعد الحرب العالمية الأولى قاعدة عسكرية للإمبراطورية العثمانية، ولكن في عام 1918 تم غزو فلسطين والاستيلاء على القدس والسيطرة على سوريا ، وفي عام 1920 م  قرر مؤتمر سان ريمو  ضرورة وجود سوريا  تحت الاحتلال الفرنسي  والذي حدث بالفعل، وتم احتلال سوريا عام 1946 من قبل القوات البريطانية والفرنسية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *