أين كنوز قارون

قارون هو أحد الطغاة الحاكم الذي كان موجود أيام سيدنا موسى عليه السلام، وقد كان هذا الحاكم لديه الكثير من الكنوز والأموال، وكان لديه مخازن من الذهب والمال، لدرجة أن الخزائن كانت ثقيلة جدا ويصعب حملها، وسوف نوضح لكم أين كنوز قارون.

قصة قارون في القرآن الكريم

قال الله تعالى في كتابه الكريم ﴿إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ * وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الآخِرَةَ وَلا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ وَلا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الأَرْضِ إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ * قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ عِندِي أَوَلَمْ يَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ قَدْ أَهْلَكَ مِنْ قَبْلِهِ مِنَ القُرُونِ مَنْ هُوَ أَشَدُّ مِنْهُ قُوَّةً وَأَكْثَرُ جَمْعًا وَلا يُسْأَلُ عَنْ ذُنُوبِهِمُ الْمُجْرِمُونَ * فَخَرَجَ عَلَى قَوْمِهِ فِي زِينَتِهِ قَالَ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْحَيَاةَ الدُّنيَا يَا لَيْتَ لَنَا مِثْلَ مَا أُوتِيَ قَارُونُ إِنَّهُ لَذُو حَظٍّ عَظِيمٍ* وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَيْلَكُمْ ثَوَابُ اللَّهِ خَيْرٌ لِمَنْ آمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا وَلا يُلَقَّاهَا إِلَّا الصَّابِرُونَ* فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ المُنْتَصِرِينَ * وَأَصْبَحَ الَّذِينَ تَمَنَّوْا مَكَانَهُ بِالأَمْسِ يَقُولُونَ وَيْكَأَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَوْلا أَنْ مَنَّ اللَّهُ عَلَيْنَا لَخَسَفَ بِنَا وَيْكَأَنَّهُ لا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ﴾[القصص:82-76]

بينت الآية الكريمة أن قارون كان أحد الأثرياء جدا الموجودين على الأرض، ولكنه كان ظالم جدا لقومه، وقد بغي في الأرض، وقد نصحه قومه أن يكف عن طغيانه ولكن كان دون جدوى، ونصحوه أن يتصدق بأي جزء من أمواله للفقراء لكنه رفض.

كان قارون يعتقد أنه أغنى إنسان على الأرض ولن يحتاج إلى عبادة الله تعالى، لأن أمواله تغنيه عن ذلك، وقد نسى أن الله تعالى هو الذي أعطاه هذه الملك، فقد كان يقول أنه هو الذي صنع هذا الماء بذكائه وليس لأي أحد فضل عليه حتى الله والعياذ بالله، فانتقم الله تعالى منه وخسف بماله وبجنوده الأرض.

العبرة المستفادة من قصة قارون

هناك العديد من الدروس المستفادة من قصة قارون وهي:

-يجب على الإنسان إن لا يتكبر مهما بلغ من مال أو سلطان.

– يجب على الإنسان أن يشكر الله تعالى لأن الله وحده هو الذي ينعم على الإنسان المال أو الجاه أو السلطة.

– يجب أن يراعي الإنسان أن يخرج من ماله الزكاة وإعطاء الفقراء من أمواله حتى يبارك الله له فيما يمتلكه.

مكان كنوز قارون

في يوم من الأيام خرج قارون على قومه في أبهى صورة وزينة، لدرجة أن القوم رقت قلوبهم بهذه الكنوز والأموال، وتمنوا لو أنهم يمتلكون جزء منها، ولأن الله تعالى خشى على عباده المسلمون الفتنة فانتقم من قارون ليكون عبرة.

خسف الله تعال بقارون وبماله وكل كنوزه، بحيث أن الأرض اشتقت وبلعت كل هذه الأموال وصار قارون رجل فقير وضعيف حتى يكون عبرة للناس.

كنز قارون هو عبارة عن 363 تحفة باهظة الثمن، يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر قبل الميلاد، وقد تم العثور على هذه الكنوز في ولاية أوشاق في تركيا أثناء حرب قانونية كانت موجودة في تركيا.

هذه الكنوز موجودة الآن في متحف متروبوليتان في مدينة نيويورك، وقد استمرت الحرب في تركيا لمدة سبع سنوات على هذه الكنوز، وفي النهاية اعترف المتحف أن هذه التحف سرقت عندما قام بشرائها.

يطلق على مجموعة التحف الخاصة بقارون (الخبيئة الليدية) وكانت تسمى أيضًا (خزانة كروسس)، وهذا الاسم لأن هذه التحف كانت تعود لزمن عهد كروسس، وهو أحد الملوك الأسطوريين وقد كان حاكم طاغي مثل قارون.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *