كيف تؤثر حركة الأرض في الفصول

حركة الأرض حول الشمس، وميل محور الأرض أثناء الدوران ، وشكل الأرض البيضاوي، كلها عوامل ينتج عنها تعاقب فصول السنة الأربعة، وتغير المناخ من فصل إلى أخر، فالمناطق التي يكون فيها صيف تكون هي الأقرب للشمس، أما الجهة الأخرى من الأرض والتي لا تكون مواجهة للشمس يكوف فيها شتاء.

حركة الأرض حول الشمس وتعاقب فصول السنة

لفهم العلاقة بين حركة الأرض حول الشمس وتعاقب فصول السنة لابد من معرفة بعض النقاط الهمة، وهي:

– طبقا لقوانين الجاذبية فإن الأجسام ذات الكتلة الكبيرة تجذب الأجسام ذات الكتلة الأقل، وبما أن كتلة الشمس أكبر من كتلة الأرض، فكتلة الشمس تسوي 300000 ضعف كتلة الأرض، ولهذا فإن الأرض تنجذب نحو الشمس وتدور حولها.

– تدور الأرض حول اللشمس بسرعة 108000 كيلو متر في الساعة الواحدة، وتدور في مدار بيضاوي الشكل، ويميل محور الأرض الوهمي والذي تدور الأرض حوله بزاوية متغيرة وتتراوح بين 22.1 درجة و 24.5 درجة.

– التغير في زاوية ميل محور الأرض، ينتج عنه تغير في شدة الفصول، فتصبح الفصول معتدلة مع قلة ميل المحور الوهمي للأرض أثناء حركة الأرض حول الشمس، وتصبح شديدة أي الصيف أكثر حرارة والشتاء أكثر برودة مع زيادة ميل محور الأرض.

– تدور الأرض حول الشمس من الغرب إلى الشرق، حيث تتم الأرض دورة كاملة حول الشمس كل 365.25 يوم.

– ونتيجة لدوران الأرض حول الشمس، والشكل البيضاوي للمدار الذي تدور فيه الأرض، ولميل محور الأرض، فإن زاوية سقوط أشعة الشمس في مكان محدد تكون متغيرة، مما ينتج عنه تنوع في درجة الحرارة في هذا المكان وتغير في الظروف المناخية وبالتالي تعاقب لفصول السنة الأربعة.

– المناطق التي تكون قريبة جدا من الشمس هي المناطق التي تكون درجة الحرارة فيها مرتفعة، وبالتالي تكون صيف، أما المناطق التي تكون بعيدة عن الشمس تكون درجة الحرارة فيها منخفضة، وتكون شتاء، والخريف يكون أقل بعد عن الشمس، والربيع أقل قربا من الشمس.

فصول السنة الأربعة

1- فصل الصيف

يبدأ فصل الصيف في 21 يونيو، حيث أنه في هذا اليوم يحدث تعامد لأشعة الشمس على مدار السرطان، وهو دائرة عرض 23 من شمال خط الإستواء، وبالتالي ترتفع درجة الحرارة في الجزء الشمالي من الكرة الأرضية ويكون فيها عدد ساعات النهار أكثر من الليل، أما في الجزء الجنوبي من الكرة الأرضية تنخفض درجة الحرارة ويكون الليل أطول من النهار، وبالتالي يكون في الجزء الجنوبي من الأرض شتاء.

2- فصل الخريف

في يوم 23 سبتمبر تكون أشعة الشمس متعامدة على خط الإستواء، وبالتالي يتساوى توزيع أشعة الشمس في جنوب وشمال الكرة الأرضية، ويكون عدد ساعات الليل مساوي لعدد ساعات النهار، وبالتالي يكون المناخ خريف في شمال الكرة الأرضية وربيع في جنوب الكرة الأرضية.

3- فصل الشتاء

يحدث تعامد لأشعة الشمس على مدار الجدي في يوم 21 ديسمبر، ومدار الجدي هو دائرة عرض 23 جنوب خط الإستواء، وبالتالي ترتفع درجة الحرارة في جنوب الأرض ويكون فيها النهار أطول من الليل ويكون الطقس صيفي، أما في شمال الكرة الأرضية فتقل درجة الحرارة ويصبح الليل أطول من النهار ويكون الطقس شتوي.

4- فصل الربيع

في يوم 21 مارس تعود أشعة الشمس للتعامد على مدار الإستواء، وبالتالي تتوزع أشعة الشمس بين جنوب الأرض وشمالها بالتساوي، ويتساوى الليل مع النهار في الجزئين، وبالتالي يبدأ فصل الربيع في شمال الكرة الأرضية، مع بدء فصل الخريف في جنوب الكرة الأرضية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *