ما هي مراحل الإبداع

- -

الابداع هو أحد أهم المراتب التي يسعى الانسان للوصول إليها ، و ليس شرطا أن يكون الابداع في عمل فني أو علمي ، فالابداع يشمل كافة مناحي الحياة ، أو أنه اي شئ يتمكن الانسان من الوصول للبراعة فيه.

مراحل الوصول للابداع

 التحضير

– المرحلة الأولى هي فكرة الإعداد ، فكرة أنك تغمر نفسك في المجال الذي تود أن تبرع به ، فإذا كنت موسيقيًا فعليك أن تستوعب الكثير من الموسيقى التي تلهمك لإنشاء هذه القطعة الجديدة التي تود أن تقوم بها ، و إذا كنت كاتبًا ، فعليك أن تقرأ لكتابًا آخرين في هذه المجال ، و إذا كنت فنانًا ، فعليك ان تنظر إلى أعمال الفنانين الآخرين في المنطقة التي تبحث فيها عن إنشاء شيء ما يتسم بالحداثة و الابداع ، و إذا كنت عالمًا ، فابحث في جميع الأبحاث حول الخلفية التي تمكنك من التعرف على ما وصل إليه من سبقوك.

– لذلك عادة ما يتم تنفيذ هذه المرحلة بشكل أفضل في بيئة هادئة ، إنها حقًا هذه المرحلة التي تحاول فيها استيعاب أكبر قدر ممكن من المعلومات ، لأن هذه المعلومات ستدخل في وعيك الفرعي حيث تكون مهمة جدًا للمرحلة الثانية أو المستوى الثاني.

الاندماج

المرحلة الثانية هي ما نسميه مرحلة الاندماج ، ففي المرحلة السابقة تعمل على جمع المعلومات فقط ،و هنا يبدأ عقلك بعنف في الوعي الفرعي بتفهم هذه المعلومات ، و هذه مرحلة بالغة الأهمية لأن الأمر قد يستغرق أحيانًا أيامًا أو أسابيع أو أشهرًا أو حتى سنوات ، تلك الفكرة التي ستفكر في كتابتها حول كتاب أو مقطوعة موسيقية ، و ستكتب عنه و ستتركه لفترة ثم تعود إليه و هكذا ، و الآن الشيء المثير للاهتمام حول هذه المراحل هو أنه ليس هناك حد معين للوقت الذي ستستغرقه هذه المراحل.

مرحلة البصيرة

المرحلة الثالثة هي ما يعتقده معظم الباحثين أنه إشارة كلاسيكية أو إشارة لشخص مبدع ، ما يسمى مرحلة أو خطوة البصيرة ، و على الرغم من أنه ربما يكون أصغر جزء من الخطوات الخمس في الابداع ، فمن الممكن أن يكون أحد أهم الأجزاء ، و في هذه المرحلة يعمل الشخص على استحضار الفكرة التي عليه أن يقوم بها ، و التي لابد أن تكون مبنية على أساس جيد لضمان الوصول إلى الابداع.

التقييم

– المرحلة الرابعة هي فكرة التقييم ، مرحلة يعاني منه الكثير من المبدعين لأنه في كثير من الأحيان لديك الكثير من الأفكار و لديك فترة زمنية محدودة ، لذا فإن مرحلة التقييم مهمة لأن هذا هو المكان الذي يتطلب النقد الذاتي و التفكير ، للتمكن من اجتياز هذه المرحلة على أن تسأل نفسك بعض الأسئلة منها هل هذه الرواية أو الفكرة الجديدة أم أنها مجرد إعادة تجزئة و تم إنجازها من قبل ؟

– يمكن أن تسأل ايضا الأصدقاء الموثوقين عن الفكرة ، و غالبًا ما تجد أن الأشخاص الذين يطلق عليهم اسم “الأشخاص المبدعين” كثيرًا ما يكونون قلقين جدًا في هذه المرحلة ، و بعض الأشخاص يكونوا لديهم بعض الأفكار و لكن يمكنهم استخدام النقد الذاتي لذلك عليهم الاعتماد على اشخاص اخرين.

مرحلة الإلهام

و هي المرحلة النهائية للابداع ، و هذا ما يسمى ELABORATION. هذه هي المرحلة هي التي تقوم فيه بالفعل بالعمل ، و يعتقد الكثير من الناس أن العملية الإبداعية هي تلك البصيرة ، أو الجزء التحضيري ، و لكن في الواقع ، لم يكتمل الإبداع و لا يعتقد الشخص فيها أنه بإمكانه فعل أي شيء ، و هذه المرحلة يتم فيها اخراج العمل الابداعي الذي يرغب فيه الشخص بعد أن يكون قد تأكد أنه سوف يحقق النجاح و الابداع.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

rovy

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *