مشاكل الجلد عند الحامل

تواجه السيدة الحامل الكثير من المشاكل والتغيرات في الجسم والبشرة، وقد تواجه الكثير من المشاكل في بشرة الجسم والوجه وهذا ما سنتعرف عليه فيما يلي .

تغيرات الجلد عند الحامل

تتميز السيدة الحامل ببشرة مجهدة تبدو أشبه ببشرة المراهقين، فقد تظهر عليها بعض البقع الداكنة أو الطفح الجلدي أو ظهور علامات التمدد على البطن، ويمكن أن يسبب الحمل العديد من الأعراض الغريبة وليس الجلد في مأمن من التغيرات الهرمونية التي تعاني منها المرأة الحامل، ولكن معظم هذه المشاكل سوف تهدأ وتختفي بعد الولادة، وفيما يلي بعض المشاكل الجلدية الأكثر شيوعا التي تظهر أثناء الحمل وكيفية التعامل معها.

بعض مشاكل الجلد عند الحامل

الخطوط السوداء

تظهر أثناء الحمل بعض التصبغات والخطوط السوداء والبينية وهي نتيجة لزيادة التصبغ الناتج عن زيادة هرمونات الحمل وهو ما يسبب الكلف، وغالبا ما تظهر بعض البقع الداكنة على الوجه على الأنف والخدين، وتظهر في منطقة البطن ومنطقة العانة، وتظهر هذه الخطوط فيما يقرب من 75 في المئة من النساء الحوامل.

لا يمكن منع الاصابة بهذه التصبغات ولكن يمكن استخدام واقي الشمس على الوجه مما قد يساعد في تقليل تأثير التصبغات، وفي معظم الاحيان تختفي هذه العلامات بعد الولادة، وقد لا يختفي الكلف ويحتاج إلى الاستشارة الطبية بعد الحمل.

علامات التمدد

هي خطوط تظهر لكل سيدة حامل تكون ذات لون أبيض أو أحمر وتنتشر في الثدي والبطن، وهي تظهر بسبب اكتساب الوزن السريع، وبعد الولادة تتحول علامات التمدد إلى لونًا فضيًا أو إلى لون أبيض أقل وضوحًا، ويمكن منع علامات التمدد عن طريق الحفاظ على البشرة رطبة عن طريق استخدام كريمات الترطيب وزبدة الكاكاو .

حب الشباب

تشكو العديد من السيدات خلال فترة الحمل من ظهور حب الشباب في الكثير من المناطق في الجسم، وذلك بسبب التغير في الهرمونات ويمكن أن تسبب الغدد الدهنية إفراز المزيد من الزيوت، لذلك يجب الحرص على تنظيف الوجه بالصابون في الصباح والمساء، ويمكن استخدام بعض الوصفات الطبيعية الآمنة أثناء الحمل ، وهناك بعض الأدوية الموضعية التي يمكن استخدامها أثناء الحمل تحت استشارة الطبيب، ولكن في معظم الاحيان يتحسن حب الشباب بعد الولادة.

علامات ونتوءات في الجلد

عادة ما تظهر نتوءات صغيرة وغير مؤلمة في الجلد في أي مكان على الجسم أثناء الحمل، ولكنها تنتشر أكثر تحت الذراعين والثديين، ولا يمكن فعل أي شيء لمنع ظهورها، ولكن يمكن إزالتها بسهولة بعد الحمل .

الحكة والطفح الجلدي

يعتبر الطفح الجلدي من الامور الشائع حدوثها أثناء الحمل، حيث تظهر بقع حمراء حول علامات التمدد التي تظهر في نهاية الحمل عندما يمتد البطن، ويمكن أن تنتشر في الذراعين والساقين والأرداف وتسبب الحكة المزعجة والتي سوف تختفي بعد الولادة، وقد يصف الطبيب في بعض الاحيان استخدام كريم الستيرويد الذي يساعد على تخفيف الحكة ويمنع انتشارها وهو من الكريمات الآمنة للحمل.

ظهور تصبع أصفر اللون

هناك بعض الاحيان التي لا يجب أن تتجاهل السيدة الحامل حكة الجلد وظهور تصبغات صفراء اللون على الجلد، فهي تشير إلى وجود مشاكل في الكبد وينتج بسبب هرمونات الحمل التي تؤثر على التدفق الطبيعي للصفراء في المرارة.

تحدث هذه الحالة في الثلث الأخير من الحمل ويمكن أن تسبب حكة شديدة على الجسم كله، وغالبًا ما يكون الأسوأ في الراحتين والقدمين ويؤدي إلى شعور بالألم وعدم القدرة على النوم.

ويتم اكتشاف هذه المشكلة عن طريق اختبار الدم البسيط، حيث يمكن أن يتحقق من خلاله إذا كان هناك مشاكل في الكبد أم لا، ويمكن أن يعالج عن طريق استخدام دواء عن طريق الفم.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ايمان محمود

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *