كيف تكتسب شخصية جذابة

الشخصية الجذابة هي من أكثر الشخصيات التي تنسجم مع الآخرين، وخاصة أنه يتميز بالعديد من المميزات الإيجابية مثل حسن المظهر، الاتزان النفسي، امتصاص الغضب وغير ذلك من الأمور التي تزيد من جاذبيته، ولهذا سوف نوضح لكم كيفية اكتساب شخصية جذابة.

الشخصية الجذابة

لكل فرد منا شخصيته المستقلة التي تتميز ببعض المميزات وتحتوي على بعض العيوب، وكل شخصية تترك انطباع معين عند الآخرين.

من أكثر الشخصيات المحببة لدى الناس هي الشخصية الجذابة المؤثرة، لأن هذه الشخصية تترك في الآخرين الإعجاب والانبهار، كما أن الشخصية الجذابة تظهر وتتميز ما بين الشخصيات الأخرى لأنها تمتلك القدرات والإمكانيات التي تجعلها جذابة.

كيفية بناء شخصية جذابة

هناك بعض الأمور التي لو تم اتباعها فسوف تصبح شخصية جذابة مثل:

كن حيوي

الحيوية تعتبر أحد السمات التي تظهر على الجسد والنفسية وتجعل الشخص مليء بالحيوية والطاقة والتفاؤل، وهي التي تدفع الإنسان حتى يعيش بعقل مفعم بالنشاط.

أن قضاء وقت طويل مع شخص يتميز بالحيوية يساعد على تحفيز العقل البشرة ويزيد من جاذبية الشخصية الإنسانية.

كن رحيما

عندما تكون رحيم ومتعاطف مع الآخرين هذا الأمر يزيد من جاذبية شخصيتك، والرحمة لا تكون مع الإنسان فقط، وإنما مع الحيوانات أيضًا، كما يجب أن لا نميز بين الجنس أو العرق أو اللون أو الديانة أثناء التعامل مع الناس.

العناية بالذات

حتى تبدو شخص جذاب يجب عليك أن تهتم بذاتك وبمظهرك الخارجي، وبنظافتك الشخصية سواء كان ذلك من خلال؛ غسل الأسنان، غسل البشرة، ارتداء الملابس النظيفة، قص الأظافر، التخلص من رائحة العرق، حلق الشعر الزائد وغير ذلك من الأمور التي تجعلك شخصية جذابة.

الابتسامة

الابتسامة سر من أسرار الشخصية الجذابة، والابتسامة منها عدة أنواع منها؛ الجوفاء، الصفراء، المشرقة، العطوفة، الصادقة.

من أفضل أنواع الابتسامة هي الابتسامة الصادقة لأنها تفتح القلوب المغلقة، والابتسامة الصادقة قادرة على تغير مجرى حياة الشخص وعلى تغير أسلوب تعامله مع الآخرين، والإقبال من الآخرين عليه.

المصافحة بحرارة

المصافحة علامة من علامات الود، وهي تحتل المكانة الثانية في المحبة بعد الابتسامة، فلو أظهر الإنسان عن طريق مصافحته الحارة الحب والعاطفة دل ذلك على محبة الطرف الآخر.

وتتم المصافحة بحرارة من خلال القبضة على يد الشخص الذي تسلم عليه، ولكن يجب مراعاة أن لا تكون اليد رخوة أو قوية، ومن الأفضل أن تكون المصافحة مصاحبة بالابتسامة، والانبساط في تعابير الوجه.

اللباقة في التعامل

هناك العديد من الأمور التي تساعد الشخص على الاتصاف بصفة اللباقة وهي؛ التحدث مع الآخرين في الأمور الإيجابية التي يرغبون سماعها، تذكر الأسماء والوجوه، أن يكون الشخص عند ثقة الآخرين فيه، عدم نشر الشائعات التي تضر، عدم الاستهزاء بالآخرين، وغير ذلك من الأمور التي تظهر لباقة الشخص.

هناك مقولة معروف في نيويورك تقول (الموهبة شيء عظيم ولكن اللباقة شيء أعظم) وهذه القاعدة التي يعمل بها في العديد من الأعمال في نيويورك.

التركيز على الأمور الإيجابية والتخلي عن الأمور السلبية

إذا أراد الإنسان أن يكون شخص جذاب فعليه أن يذكر الجانب المضيء من حياته، وأن يعرف الأمور الإيجابية الموجودة من حوله ويتم التركيز عليها، والابتعاد تماما عن الأمور السلبية، حتى يظل الشخص يشعر بـ الراحة النفسية التي تؤثر على شخصيته بشكل مباشر.

يقول إبراهيم الفقي:

((إنَّ ما يُحدد شخصية الإنسان امتلاكه للذكاء الروحي، فمن يمتلك الذكاء الروحي يُصبح قادراً على إدراكِ الصورة الكلية عن نفسهِ، وعن الكونِ الذي يعيشُ فيه، وتكون لديه القدرة على تحديد أهدافه في هذا الكون، وهو بالتالي قادرٌ على تغييرِ حياتهِ للأفضل، ورؤية الجانب المشرقِ من الحياةِ، فيرى الجانب المرِح والسعيد للأشياء، فيشحن نفسه بطاقةٍ عالية من الحماسةِ، والعزيمةِ والإصرار، فيُعلمه الذكاء الروحي كيفية امتلاك العديد من الصفات الأخلاقية، والعاطفية، وكيفية تنميتها، مما يُقوي من معرفتهِ لنفسهِ، وحُسنَ تقديرهِ لذاتهِ، وكذلك معرفتهِ للآخرين، وفهمهم وتقديرهم، فيصبح الإنسان يمتلكُ قُدرةً عاليةً، وشخصيةً جذّابةً، قادرةً على الاتصالِ بالكونِ المحيط)).

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

عبير محمد

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *