كيف أثق بزوجي

زوجي ليس محل ثقة، هي جملة تقولها الكثير من السيدات، فالمرأة بطبيعتها تثق في حدسها أكثر من ثقتها في أي شئ أخر، ومن الممكن أن ينتج من الزوج بعض التصرفات التي تزيد من شك الزوجة في زوجها، مما ينتج عنه العديد من المشاكل الأسرية.

كيف يمكنني ان اضع الثقة في زوجي

الثقة من أهم العوامل التي تقوم عليها الحياة الزوجية، فلو إنعدمت الثقة بين الزوجين إستحالت الحياة بينهم، ولتدعيم ثقة الزوجة في زوجها يجب عليها إتباع بعض النصائح التالية:

طبيعة الرجل

فيجب أن تكون المرأة على دراية بطبيعة زوجها، وبأن الرجال يختلفون عن النساء في الكثير من الأمور، فمثلا الرجل في الغالب إذا شعر بالإنزعاج من أمر ما يلجأ إلى العزلة، فالرجل يفضل التفكير وحده، أما المرأة فتفضل الحديث عما يضايقها، حتى تتحسن حالتها النفسية،وإذا إستطاعت السيدة فهم هذه الفوارق بين الرجل والمرأة زاد القرب بينها وبين زوجها، وأصبحت علاقتهم أقوى وبالتالي تزيد الثقة بينهما.

ضرورة الصراحة

الصراحة من أهم العوامل التي تعزز ثقة الزوجة في زوجها، فيجب على الزوج أن يكون صريح مع زوجته في كل شئ حتى لا يثير لديها الشكوك، كما يجب على المرأة أن تكون صريحة مع زوجها حتى لا تدع للشك مجال، وبالتالي يجب عليها إذا لاحظت أي تغير على زوجها أن تتحدث معه بصراحة بدلا من الشك فيه.

إحترام الخصوصية

لابد من وجود مساحة من الخصوصية لكلا الشريكين، فلا تحاول الزوجة التدخل في كل شئون زوجها والتطفل الدائم عليه، بل يجب أن تدع له مساحة من الخصوصية وتحترمه وتحترم خصوصيته.

التحدث مع الزوج

يجب أن تتحدث الزوجة دائما مع زوجها ولكن بإسلوب متحضر، فلا تحاولي لوم زوجها عن كل ما يصيب علاقتهما من مشاكل، فكلا الطرفين مسؤل، كما يجب على الزوج تجنب ما يثير شك زجته، ويجب أن يتحدثا دائما، ويعبر كل منهما للأخر عما يشعر به.

لا تراقبي زوجك

تلجأ الكثير من السيدات إلى تفتيش أغراض الزوج والبحث في هاتفه، وفي بريده، ولكن هذا التصرف ينتج عنه الكثير من المشاكل بين الطرفين، بالرغم من أن الزوجة من الممكن أن لا تجد ما يثير شكوكها، وبالتالي يرتاح بالها، ولكن قد تجد رسائل عمل مثلا بين زوجها وبين زميلة له في الشغل مما يثير لديها الشك، ويفتح باب للمشاكل بينها وبين زوجها، ولهذا يجب إحترام خصوصيات الزوج، ويجب أن تكون الزوجه أكثر ثقة في زوجها، وفي نفسها أيضا.

إهتمي بنفسك

فقد يكون تغير زوجك معك هو مجرد رد فعل طبيعي ناتج عن إهمالك لنفسك، وإنشغالك عنه، ولهذا إبدئي في الإهتمام بنفسك وأيضا إهتمي به وإجعليه يشعر بقيمته عندك، ولو كان السبب في تغيره إهمالك له، فسوف يعود كما كان، وحتى لو كان السبب إمرأة أخرى فسوف يراجع نفسه ويعود لبيته وزوجته.

إخبريه بمكانته عندك

إخبري زوجك دائما بمدى حبك له وبمكانته عندك، وبأنك لن تستطيعي العيش بدونه، فالرجل بطبيعته يحب أن يشعر بحاجة زوجته له، وبمقداره عندها، مما يزيد حبه لها، بل ويكون لها كما تريد، ولو كان هناك إمرأة أخرى في حياته لن تقدر على التفرقة بينكم، وسوف يراجع نفسه ويعرف خطأه، فالرجل بطبعه يحب أن يدافع عن زوجته ويحميها.

إخبري زوجك دائما بثقتك فيه

حتى ولو كنتي تشكي في زوجك، ولكن يجب أن تخبريه دائما بأنك تثقي فيه، وأنك على ثقة من أنه لن يخزل ثقتك فيه، وهو بهذا سوف يفعل المستحيل ليحافظ على ثقتك حتى لا يفقدها، وبالتالي يفقدك معها.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *