بحث عن الثروة السمكية في الوطن العربي

الأسماك أحد المأكولات البحرية الهامة المليئة بالعناصر الغذائية، ولهذا اهتمت كل الدول في العالم بالثروة السمكية، والدول العربية بشكل خاص تمتلك مناخ وبحار وشواطئ تساعدها على توفير الثروة السمكية بأكبر قدر ممكن.

الثروة السمكية والدول الساحلية

تعتبر المسطحات المائية هي الأساس في وجود الثروة السمكية، ولأن المسطحات المائية متوفرة في أماكن متفرقة في العالم فإن ذلك يجعل كميات الأسماك المتوفرة ذات كم هائل، والأسماك هي مصدر من مصادر الحصول على البروتين الذي يحتاج إليه جسم الإنسان، وتعتبر الدول العربية من أغنى الدول بالثروة السمكية لوجود البحر الأحمر والمتوسط.

ومعظم الدول الساحلية تعتمد على الثروة السمكية في الاقتصاد الخاص بها، بالإضافة إلى الاعتماد عليها في الغذاء، وخاصة أن الأسماك من المصادر المتجددة.

مناطق عربية غنية بالثروة السمكية

يقدر طول الشواطئ العربية التي تطل على المحيط الأطلسي بحوالي 4000 ألف كيلو متر، وهذه الشواطئ تعتبر من أغنى المناطق في البلاد العربية، وعلى الرغم من أنها تحتوي على كمية وفيرة من الثروة السمكية إلا أنها غير مستغلة بشكل كافي.

وقد أجريت بعض الإحصاءات في عام 1999م، وأظهرت نتيجة هذه الإحصاءات على أن نسبة الاكتفاء الذاتي للبلدان العربية من الثروة السمكية بلغ حوالي 108%، أما في عام 2000 فقد قدر حجم إنتاج الثروة السميكة في الوطن العربي فيما يقرب من 2700000 طن، وتطور الإنتاج السمكي ما بين الأسماك المتعددة والروبيان في هذه الفترة بشكل خاص في المملكة.

وتعد موريتانيا من أكثر الدول العربية إنتاجا للثروة السمكية، وعلى الرغم من ذلك من هذا الأمر، إلا أن معظم السكان في موريتانيا يعتمدون على اللحوم في التغذية.

أهمية الثروة السمكية في الوطن العربي

تكمن أهمية الثروة السمكية في الوطن العربي في التالي :

1- يعتبر إنتاج الأسماك منخفض التكاليف من الناحية الاقتصادية وذلك لأن الأسماك تتغذى من البحار، وفي نفس الوقت هي من الأكلات المليئة بالبروتين اللازم للجسم.

2- تعتبر الثروة السمكية مصدر هام للأحماض الأمينية والفيتامينات والمعادن، كما أنها من الأطعمة السهلة في الهضم.

3- تعمل الثروة السمكية على سد الفجوة الغذائية التي تعاني منها معظم الدول التي تعاني من الانفجار السكاني في العالم.

4- تعتمد الكثير من الدول العربية على الثروة السمكية كمصدر هام في الدخل القومي.

5- العمل في مجال استغلال الثروة السمكية وإنتاجها يوفر الكثير من فرص العمل للعاطلين.

كيفية تنمية الثروة السمكية

قامت منظمة الغذاء والثروة الزراعية بوضع بعض القيود على صيد الأسماك، والحد من الصيد الجائر وحماية أسماك القرش، ومنع الصيد الغير قانوني وذلك من خلال وضع الخطوات التالية :

1- تشجيع المصايد المستدامة للأسماك.

2- التنفيذ الكامل لخطة العمل بخصوص الثروة السمكية.

3- الدعم الكامل لتواجد أسماك القرش.

4- تطوير الجودة والدقة في عمليات صيد الأسماك.

5- الحد من الصيد الغير قانوني.

6- تحديد وتسجيل جميع السفن بالنظام العالمي الواحد.

7- وضع المبادئ التي تعمل على توجيه ضمان شفافية النقل في البحار.

8- متابعة التوصيات الواردة في الاتفاق الخاص بأرصدة الثروة السمكية.

استثمار الوطن العربي في الثروة السمكية

تمتلك دولة عمان أفضل خطط لتطوير قطاع الثروة السمكية، وقد تم الإعلان عن ذلك من خلال وزارة الزراعة والثروة السمكية فيما يقرب من 1،29 بليون دولار في تطوير قطاع الأسماك في الفترة ما بين عام 2013 إلى 2020م، وتضمنت تلك المخططات على إنشاء 41 سوق في طراز حديث لبيع الأسماك في كل أنحاء دولة عمان، وتتنوع الثروة السمكية في دولة عمان بشكل خاص بسبب تعدد مواني الصيد فيها الذي يبلغ 21 ميناء للصيد.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *