أقوال أبو بكر الصديق رضي الله عنه

أبو بكر الصديق عبد الله بن عثمان التيمي القرشي، من العشرة المبشرين بالجنة، وأول الخلفاء الراشدين، وكان رفيق النبي عليه السلام عندما هاجر إلى المدينة، وكان من أكثر الصاحبة أيماناً وزهداً.

أقوال أبو بكر الصديق

– أصدق الصّدق الأمانة وأكذب الكذب الخيانة.

– أحرص على الموت توهب لك الحياة.

– من حافظ عليها (أي الصلاة) كانت له نوراً وبرهاناً ونجاة من النار.

– رحم الله امرءاً أعان أخاه بنفسه.

– إن أقواكم عندي الضعيف حتى آخذ له بحقه، وإن أضعفكم عندي القوي حتى آخذ منه الحق.

– أصلح نفسك يصلح لك الناس.

– لا يكوننّ قولك لغواً في عفو ولا عقوبة.

– إذا فاتك خير فأدركه، وإن أدركك فأسبقه.

– أكيس الكيس التقوى، وأحمق الحمق الفجور، وأصدق الصدق الأمانة، وأكذب الكذب الخيانة.

– أصلح نفسك يصلح لك الناس.

– إني لأبغض أهل بيت ينفقون رزق أيام في يوم واحد.

– السرور في ثلاث خصال: الوفاء، ورعاية الحقوق، والنهوض في النوائب.

– أيّها الناس، من كان يعبد محمداً، فإن محمداً قد مات، ومن كان يعبد الله، فإن الله حي لا يموت.

– ما جفت الدموع إلا لقسوة القلوب، وما قست القلوب إلا لكثرة الذنوب.

– لا يحقرن أحد أحداً من المسلمين؛ فإنّ صغير المسلمين عند الله كبير.

– من دخل القبر بلا زاد، فكأنما ركب البحر بلا سفينة.

– إذا استشرت فاصدق الحديث تصدق المشورة، ولا تخزن عن المشير خبرك فتؤتى من قبل نفسك.

– أربع من كن فيه كان من خيار عباد الله: من فرح بالتائب واستغفر للمذنب ودعا المدبر وأعان المحسن.

– إن الله قرن وعده بوعيده: ليكون العبد راغباً راهباً.

– إن الله يرى من باطنك ما يرى من ظاهرك.

– إن عليك من الله عيوناً تراك.

خير الخصلتين لك أبغضهما إليك.

– رحم الله أمرأ أعان أخاه بنفسه.

– لا خير في خير بعده نار، ولا شرّ في شرّ بعده الجنة.

– عن عمر بن عبد الله مولى غفرة قالا: نظر أبو بكر الصّدّيق رضي الله عنه إلى طير حين وقع على الشّجر فقال: ما أنعمك يا طير تأكل وتشرب وليس عليك حسابٌ، يا ليتني كنت مثلك.

– عن القاسم بن محمّد، أنّ أبا بكر الصّدّيق رضي الله عنه، قال: أيّ سماء تظلّني، وأيّ أرض تقلّني إذا قلت في كتاب الله برأي.

– عن قيس، قال: سمعت أبا بكر الصدّيق، يقول: إيّاكم والكذب، فإنّ الكذب مجانبٌ الإيمان.

– أرقبوا محمداً صلى الله عليه وسلم في أهل بيته.

– هذا رأيي وأن كان صواب فمن الله وحده وأن كان خطأ فمني ومن الشيطان والله ورسوله منه براء.

– لا يحقرن أحداً  من المسلمين فإن صغير المسلمين عند الله كبير.

– لا يصلح هذا الأمر إلا بشدة في غير عنف ولين في غير ضعف.

– من استطاع منكم أن يبكي فليبكي ومن لم يستطع فليتباكى.

– من مقت نفسه في ذات الله آمنه الله من مقته.

– لوددت أنى شعرة في جنب عبد مؤمن.

– من كان يعبد محمداً فإن محمداً قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت.

– لأن أعافى فأشكر أحب إلى من أن أبتلى فأصبر.

– أن الله لا يقبل نافلة حتى تؤدى الفريضة.

– كل أمرئ مصبح في أهله والموت أدنى من شراك نعله.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *