كيف تعرف نفسك

” أن تعرف نفسك هي بداية الحكمة “، غالبًا ما ينسب هذا الاقتباس الشهير إلى سقراط، لكن ما الذي تعرفه بالضبط عندما تعرف نفسك ؟ستكشف هذه المقالة عن 6 عناصر من معرفة الذات يمكنها مساعدتك على فهم هويتك الخاصة، لكن أولاً ، لماذا من المهم أن تعرف نفسك؟

فوائد معرفة الذات

هناك بعض الأسباب التي قد تدفعك إلى معرفة طبيعتك الخاصة، فمثلا : سوف تكون أكثر سعادة عندما يمكنك التعبير عن هويتك، وعلاوة على ذلك ، فإن الرغبة في التعبير عن رغباتك ستجعلك تحصل على ما تريد، وستكون أقل في الصراع الداخلي، لأن أعمالك الخارجية ستكون متوافقة مع مشاعرك وقيمك الداخلية، وستقدر على صنع قرار أفضل، وستكون قادر على التحكم الذاتي، فعندما تعرف نفسك ، فأنت تفهم ما الذي يحفزك على مقاومة العادات السيئة وتطوير عادات جيدة، وسيكون لديك البصيرة لمعرفة القيم والأهداف التي تنشط قوة الإرادة الخاصة بك .

طرق للتعرف على نفسك

1- من خلال القيم

القيم – مثل مساعدة الآخرين ، الإبداع ، الصحة ، الأمن المالي ، وما إلى ذلك – هي أدلة لصنع القرار وتحفيز الأهداف ، حيث تظهر الأبحاث أن مجرد التفكير أو الكتابة عن قيمك على سبيل المثال ، يمكن أن تجعلك تتخذ قرارات صحية ، على سبيل المثال ، يمكن أن يحفزك الدافع الذي تقدمه القيم المجزية على الاستمرار حتى عندما تكون متعبًا ، كما هو موضح في العديد من تجارب علم النفس ، إذا كنت ترغب في تحفيز نفسك ، فاعرف قيمك .

2- من خلال الاهتمامات

تتضمن الاهتمامات شغفك وهواياتك وأي شيء يلفت انتباهك خلال فترة زمنية مستدامة، لمعرفة اهتماماتك ، اسأل نفسك هذه الأسئلة : ما الذي يجذب انتباهك؟ ما الذي تراه غريبا؟ ما الذي يقلقك؟ إن الحالة الذهنية المركزة المتمثلة في الاهتمام بشيء ما، يجعل الحياة حية وقد يعطيك أدلة على مشاعرك العميقة، ولقد تبنى العديد من الأشخاص مهنة حول اهتمام عميق بشيء ما، على سبيل المثال ، حطم صديق لي ساقه عندما كان في سن الـ11 ، وكان مفتونا جدا بأطباء الطوارئ، حتى أنه قرر أن يصبح طبيب طوارئ .

3- من خلال المزاج

يصف المزاج تفضيلاتك الفطرية، هل تستعيد طاقتك من كونك وحيدًا (انطوائيًا) أم من كونك مع الناس (المنفتح)؟ هل أنت تقوم بالتخطيط أو تقوم بالأمر بتلقائية؟ هل تتخذ قرارات أكثر على أساس المشاعر أو الأفكار والحقائق؟ معرفة الأجوبة على أسئلة مثل هذه يمكن أن تساعدك على الانجذاب نحو المواقف التي يمكن أن تزدهر فيها، وتجنب المواقف التي يمكن أن تندثر فيها .

4- في أي ساعة تقوم بمختلف الأنشطة

تشير هذه الفئة إلى الوقت الذي تحب فيه القيام بالأشياء، هل أنت شخص صباحي أو شخص ليلي ، على سبيل المثال؟ في أي وقت من اليوم تكون في ذروة طاقتك؟ إذا قمت بجدولة الأنشطة عندما تكون في أفضل حالاتك ، فأنت تحترم بيولوجيتك الفطرية، عندما أعود بذاكرتي إلى حياتي ، أدركت أنني شخص صباحي منذ ولادتي .

كنت أفرح عندما أجد شريك مثلي، نستيقظ مبكرًا ونذهب للنوم مبكرًا، حيث أن حياتك اليومية تكون أكثر متعة عندما تكون متزامنا مع بيولوجيتك الصحيحة في النوم والاستيقاظ مبكرا، حيث يكون من الأسهل الاستمتاع بالحياة عندما لا تهدر طاقتك .

5- مهمة الحياة والأهداف المفيدة

ما هي أكثر الأحداث أهمية في حياتك؟ كان هذا سؤالًا أحب أن أسأله عندما يراني الطلاب للحصول على المشورة المهنية في كلية المجتمع التي عملت فيها، امرأة واحدة من حوالي 40، عيناها تدمع وهي تحاول أن تجيب، قالت لي : ” لقد عرفت مؤخراً أنه من المفيد للغاية رعاية والدي المتقدم في السن ، لقد تمكنت من البقاء بجانبه وأمسك بيده عندما مات “، كما تحدثنا عن الصعوبات والمكاسب التي تحققت في الأيام الأخيرة لوالدها ، حيث قالت أنها أدركت أنها تريد أن تصبح ممرضة ” .

اسأل نفسك نفس السؤال : ” ما هي أكثر الأحداث أهمية في حياتك؟ ” قد تكتشف دلائل على هويتك المخفية ، وعلى مهنتك ، وعلى رضاك ​​عن الحياة .

6- نقاط القوة

يمكن أن تشمل “القوة” ليس فقط القدرات والمهارات والمواهب ، ولكن أيضا قوة الشخصية مثل الولاء ، واحترام الآخرين ، وحب التعلم ، والذكاء العاطفي ، والإنصاف ، وأكثر من ذلك، معرفة نقاط قوتك هي واحدة من أسس الثقة بالنفس، عدم القدرة على الاعتراف بالقوى العظمى الخاصة بك يمكن أن يضعك على الطريق إلى تدني احترام الذات، مثال : يخبرك أحد معارفك أنها تحب صوتك الهادئ، ما الذي يمكن أن تفعله بهذه المعرفة؟ وبالمثل ، فإن معرفة نقاط الضعف الخاصة بك يمكن أن تساعدك على أن تكون صادقًا مع نفسك (أو مع الآخرين) .

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

ريهام عبد الناصر

ريهام عبد الناصر

يوماً ما ستكون لي بصمة يكتب عنها التاريخ وتتناقلها الاجيال

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *