كيف تتكون الكهوف

- -

الكهف هو مكان طبيعي تكون تحت الأرض، أو بين الجبال بسبب بعض العوامل الطبيعية، وقد كان الإنسان قديما يعيش في هذه الكهوف، وسوف نوضح بشكل أكثر تفصيل كيفية تكوين هذه الكهوف.

الكهف

الكهف هو أحد المساكن القديمة التي سكنها الإنسان قبل التطور المدني والثروة العمرانية، وهو يتواجد في الغالب ما بين الجبال، أو تحت الأرض.

يمكن تعريف الكهف على أنه أي فجوة صخرية تسمح بمرور الإنسان في داخلها، ويكون قطرها في الغالب 15 مليمتر، وتتصف هذه الفتحة أنها فتحة طبيعية نتيجة عدم عوامل، وليست بفعل الإنسان.

كيفية تكون الكهوف

تشكلت الكهوف على مر الزمان بسبب العديد من الظواهر الطبيعية المختلفة، فيوجد كهوف من الجير أو الصخور الكلسية، وهو في الغالب يوجد في الأماكن التي يوجد فيها نشاط بركاني، لأنها تتكون بسبب المواد المنصهرة من البركان، وهذا النوع يعرف بكهف اللافا، وتكون على شكل أنفاق.

بعض الأنواع من الكهوف تكونت بفعل الجليد، وهي الكهوف الجليدية، وقد تكون هذا النوع بسبب عمليات الذوبان التي كانت تحدث في بعض المناطق التي تحتوي على الجليد.

وهناك كهوف تكونت على ساحل البحار والمحيطات.

من أشهر أنواع الكهوف التي تكونت بسبب عوامل التعرية المائية، أو عن طريق الأمطار المحملة بالأحماض أو ثاني أكسيد الكربون، لأن هذه الغازات تعمل على ذوبان الصخور الجيرية محدثة ما يسمى الكهف أو النفق.

هناك الكثير من الكهوف التي تنتج بسبب المياه الجوفية التي تقع تحت سطح الأرض، التي تنتج من تجمع المياه الجوفية مما يؤدي إلى إذابة الصخور والأتربة محدثة فجوة عميقة وتمتلأ بالهواء بدل من الماء وهذه هي الكهوف.

أنواع الكهوف

هناك عدة أنواع من الكهوف تختلف بحسب السبب الذي أدى إلى تكونه ومنها:

– كهوف الحمم، وهي الكهوف التي تكونت من انصهار الحمم البركانية.

– الكهوف البحرية وهي التي تتكون بفعل حركة الرياح على الشواطئ والبحيرات.

– الكهوف المحلول وهي الكهوف التي تتشكل بسبب المياه الجوفية البطيئة التي تذيب الصخور الكربونية والكبريتية.

– الكهوف الجليدية التي تتشكل بسبب ذوبان الجليد.

العوامل المؤثرة على انحلال الحجر الجيري الذي يشكل الكهف

يتأثر الحجر الجيري بعدد من العوامل تؤدي إلى انحلاله ومنها:

– درجة الحرارة.

– الاضطرابات المائية.

– الوقت الذي يتفاعل فيه المحلول مع الصخور.

– كمية ثاني أكسيد الكربون الموجودة في الماء.

– كمية الماء.

– وجود الأيونات التفاعلية الموجودة في المحلول الحمضي.

الهوابط والصواعد

عندما تتشكل الكهوف وتبدأ عملية سقوط المياه من سقف الكهف بسبب الأمطار المتسربة في بنية الكهف، ويكون الكهف من الداخل مليء بثاني أكسيد الكربون، مما يؤدي إلى تراكم القطرات المائية التي تعرف باسم الكالسيت، وعندما تسقط هذه القطرات بشكل بطيء تؤدي إلى ظهور الهوابط الكلسية، وعندما ترتطم النقاط المائية المحملة بالكلس بأرضية الكهف، فإنها ترتفع مع مرور الزمن بالتدريج حتى تصب أقرب للأعمدة الصاعدة التي تسمى الصواعد.

الإنسان والعيش في الكهوف

الإنسان هو من ارتاد الكهوف وعاش فيها، ولكن لأن الكهف يتميز بالظلام وعدم وصول ضوء الشمس فيه، فإن الحياة صعبت على الإنسان في الكهف، وذلك لعدم قدرة زراعة النباتات وتربية الحيوانات في الكهوف هذا الأمر أدى إلى صعوبة الحياة في الكهوف.

على الرغم من عدم وصول الضوء إلى الكهف فقد نجد بعض الأنواع من الطحالب والسرخسيات، والفطريات، والبكتيريا.

في الوقت الحالي لا يستطيع الإنسان السكن في الكهوف، الذي يسكن الكهوف الأن الخفاش، الثدييات الصغيرة، أنواع من الجمبري، الخنافس، براغيث البحر وغيرها من الكائنات التي تستطيع الحياة في الظلام.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

ملاك

الصدق مبدأ .. ومنهج حياة

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *