أضرار الزعتر البري

ينتمي نبات الزعتر إلى فصيلة النعناع، فهو من النباتات الغنية بمضادات الأكسدة والزيوت الطيارة، وهو أيضًا من النباتات البرية التي تستخدم في الأطعمة كنوع من التوابل ذات النكهة المميزة، كما يستخدم في بعض أنواع العلاجات ويستخدم ايضًا كمطهر طبيعي وقاتل للبكتيريا.

نبات الزعتر البري

الزعتر من النباتات المعمرة البرية التي تنمو في المناطق الجبلية تحديًا أو المناطق الصخرية، كما ينمو الزعتر أيضا على جوانب الحقول، تمتاز أفرعه بالكثافة والتي تأتي مغلفة بطبقة من الوبر على شكل زغب أبيض، أما أزهار الزعتر فلونها أحمر أو اللون الأرجواني، وتمتاز برائحتها العطرة النفاذة، وتكون قمم الأفرع أو النهايات ذات كثافة عالية، وللزعتر فوائد كثيرة على الجسم ولكن عند الأفراط في تناوله قد يتسبب في أضرار أيضًا وهذا ما سنلقي عليه الضوء.

فوائد الزعتر البري

1 – له تأثير مخفف ومعالج على ما يصيب الجهاز التنفسي من مشاكل حيث أن تناول كوب من الزعتر المغلي وبشكل يومي، يعالج بعض المشاكل مثل الالتهابات التي تصيب الشعب الهوائية، طارد للبلغم، مخفف لنوبات الربو، مخفف من السعال الديكي، بالإضافة لتحفيز الجسم على التخلص من المخاط الشعبي وطرده، كما أن استخدام زيت الزعتر في دهان الصدر يعمل على تلطيف الشعب الهوائية.

2- يساعد الزعتر على تقوية جهاز المناعة في الجسم، وتقوية عضلات القلب،  ويحد من الإصابة بتصلب الشرايين ويقلل نسب الكولسترول بالجسم.

3- له تأثير مهدئ عند الإصابة بالمغص الكلوي، كما يستخدم كمطهر لكل من المسالك البولية والمثانة ويعالج الالتهابات.

4- ينقي الدم من السموم ويستخدم كمسكن للآلام كونه يحتوي على مضادات للأكسدة.

5- يطهر الجسم من الفطريات والطفيليات الضارة مثل الأميبا التي تصيب الجسم بالدوسنتاريا، كما يقضي على الميكروبات حيث أنه غني بمادة الكلوروفيل.

6- يسهل الحركة بالمعدة ويساعد في تسهيل عملية امتصاص الأطعمة بالمعدة، ويستخدم كطارد للغازات، ويساعد في منع التخمر.

أضرار الزعتر البري

1 – يؤدي تناول الزعتر بكميات كثيرة إلى تهيج الأجزاء الداخلية في الجسم.

2- يتسبب الزعتر في الإصابة بحموضة المعدة مع وجود حرقان في البول.

3- قد يتسبب تناوله المفرض في الشعور بالغثيان والقيئ والإسهال.

4- يحتوي الزعتر على مادة الثيمول، وتتسبب تلك المادة بالحساسية لدي البعض من الأشخاص والتي تأتي على صورة تهيج في الأغشية المخاطية للجلد.

5- يعاني البعض من الحساسية تجاه النباتات من الفصيلة النعنعية، ولأن الزعتر ينتمي لتلك الفصيلة، بالتالي هم معرضون للإصابة بالحساسية والتي تظهر على صورة طفح جلدي وتهيج للجلد والبشرة، أو قد يسبب بعض المشاكل النفسية.

6- يزيد من معدل ارتفاع ضغط الدم لذلك ينصح الأطباء مرضى الضغط المرتفع بالابتعاد وعدم تناول الزعتر حتي لا يتفاقم لديهم المرض.

7- يؤثر على إفراز الغدة الدرقية من الهرمونات ومستوياتها، وينصح الأطباء كل من يعاني من مشاكل الغدة الرقية بعدم تناول الزعتر، ويجب أن يتم استشارة الطبيب إذا كان الشخص يتناول بعض الأدوية فقد يؤثر تناول الزعتر على مفعولها.

8- يحذر الأطباء من تناول الزعتر أثناء الحمل وخاصة في الأشهر الثلاث الأولي حتى لا يتسبب في الإجهاض للجنين، كما لا يجب أن تتناوله الأم أثناء فترة الرضاعة أيضًا.

9- قد يعرض تناول الزعتر المرضى المصابون بأمراض القلب بخطر توقف النبض بالإضافة لسرعة التنفس.

10-  يسبب الزيت المستخرج من نبات الزعتر عند ملامسته للجلد في تهيجه تهيج البشرة، وقد يكون السبب أيضًا في إصابة الجلد بالتقرحات والالتهابات وخاصة من يعانون من الحساسية.

الوسوم :

شارك المقال في صفحاتك

معلومات الكاتب

Avatar

أكتب تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *